الحمل و الولادة

أسباب عدم رضاعة الطفل حديث الولادة

أسباب عدم رضاعة الطفل حديث الولادة

الرضاعة الطبيعية هي تجربة رائعة ومجزية، ولكنها لا تخلو من الصعوبات التي قد تواجهها، يمكن أن يعاني المواليد الجدد من مشاكل في الرضاعة وتعلّم الرضاعة الطبيعية، ويمكن أن يتوقف الأطفال الأكبر سناً الذين يرضعون جيداً لمدة أسابيع أو شهور بشكل مفاجئ أيضاً، ففي كلتا الحالتين مزعجة، لكن كن صبوراً واطلب المساعدة إذا كنت في حاجة إليها، تحدث إلى طبيب الأطفال أو استشاري الرضاعة للحصول على المساعدة والدعم، ففي أغلب الأوقات، يمكنك العثور على حل والاستمرار علي الرضاعة.

أسباب عدم رضاعة الطفل حديث الولادة

قد يعاني الطفل الجديد من صعوبة في تعلم الرضاعة الطبيعية، من بعض مشكلات الرضاعة الطبيعية التي قد تواجهها مع المولود الجديد هي :

  • يعاني طفلك من صعوبة في أخذ حلمة ثديك، فهي الطريقة التي يرتبط بها فم طفلك بالثدي عندما يبدأ في الرضاعة الطبيعية، إذا كان المولود الجديد لا يمسك جيدًا، فلن يكون مصه فعالاً ولن يتمكن من إزالة الحليب من ثديك، نظراً لأن طفلك يصبح أكثر جوعاً وإحباطاً، يصبح الرضاعة أكثر صعوبة، وقد يبدأ طفلك في رفض الثدي تماماً، لمنع حدوث مشكلات الرضاعة الطبيعية، يجب أن تحصل على المساعدة لكيفية وصول طفلك إلي ثديك أثناء الرضاعة، فعندما يتلقي طفلك ثديك بشكل صحيح، سيأخذ كامل الحلمة وجزء جيد من الهالة وهي المنطقة المظلمة المحيطة حلمتك في فمه.
  • طفلك اتولد قبل أوانه: قد لا تكون قادراً على الرضاعة الطبيعية إذا وُلد طفلك قبل الأوان ويحتاج إلى البقاء في المستشفي، بعد ذلك بمجرد أن يتمكن طفلك الصغير من الرضاعة الطبيعية، قد يستغرق الأمر بعض الوقت لبدء ذلك.
  • الأطفال الصغار لديهم أفواه صغيرة، لذلك قد لا يتمكن من الإمساك بثديك حتى يكبر، كذلك، فإن الأطفال حديثي الولادة لديهم طاقة أقل للإرضاع من الثدي، لذلك قد يبدو أنه لن يرضع لذلك قد تستعجل الأم أن تُعطي الطفل قبل الأوان الحليب الصناعي ومن بعدها يبتعد الطفل عن الرضاعة الطبيعية.
  • لديك حلمات مسطحة أو مقلوبة: يمكن أن يرضع معظم الأطفال الرضاعة الطبيعية بشكل جيد حتى على حلمات مسطحة أو مقلوبة، لكن  في بعض الحالات، يصعب على الطفل الإمساك بالثدي، فإذا كان المولود الجديد لا يمسك و تعتقد أنه بسبب حلمتك، فهناك العديد من الطرق لتصحيح الحلمات المسطحة أو المقلوبة بنجاح وتمكنك من الرضاعة الطبيعية بعد ذلك. 1
  • قد يعاني طفلك من إصابة أثناء الولادة أو قد يُعاني من إعاقة ما: إذا كان طفلك يعاني من ألم في الكتف أو كدمات من عملية الولادة، فقد لا يتمكن من الرضاعة الطبيعية، وقد لا يتمكن المواليد الجدد الذين يعانون من إعاقات عصبية أو جسدية عند الولادة من الرضاعة الطبيعية، أو قد يرفضون الرضاعة الطبيعية، ولكن بمجرد تشخيص إصابة طفلك، فقد يعمل فريق الرعاية الصحية لتوفير التسهيلات التي يحتاجها طفلك لبدء الرضاعة الطبيعية.
  • هناك تأخير في إنتاج حليب الثدي: بالنسبة للأمهات لأول مرة، أو للأمهات اللائي يعانين من ظروف صحية معينة، قد يستغرق الأمر بضعة أيام حتى يظهر حليب الأم، هذا التأخير قد يكون محبطاً لك وللمولود الجديد، وعندما يصاب المولود بالإحباط، فقد يبدأ في رفض الثدي، لكن لا تحبط، فقط ضع الطفل على الثدي قدر الإمكان، وإذا كنت مضطراً إلى المكملات الغذائية خلال هذا الوقت، فلا تشعر بالذنب.
  • إذا كان طفلك نائم: يميل المواليد الجدد إلى النوم بشكل عام، لكن عملية الولادة والأدوية التي تلقيتها أثناء الولادة قد تسبب النعاس أكثر من المعتاد، يمكن أن يكون لليرقان أو غيره من الأمراض تأثير مماثل، فبالطبع إذا كان طفلك نائماً، فهو لا يرضع، فيجب عليك أن توقظ طفلك، فلإيقاظ طفلك، يمكنك فرك قدميه أو ظهره أو فكه أو تغيير حفاضاته مباشرة قبل أو أثناء الرضاعة، فيجب أن تستمر في محاولة وضع الطفل على الثدي قدر الإمكان. 2

لماذا الأطفال الأكبر سناً يرفضون الرضاعة الطبيعية؟

الأطفال الأكبر سناً الذين يرضعون جيداً لفترة من الوقت قد يتوقفون أحياناً عن الرضاعة الطبيعية، يُعرف هذا التوقف المفاجئ عادةً باسم “الإضراب التمريضي”، من الأسباب التي قد تتسبب في هذه الحالة:

  • أذا كان طفلك يعاني من ألم: إذا كان طفلك يعاني من التسنين، أو إذا كان يعاني من التهاب في الأذن، أو كان مصاباً بمرض القلاع في فمه، فقد يكون ذلك مؤلمًا للرضاعة الطبيعية.
  • إذا كان طفلك مصابًا بمغص، فقد تكون الرضاعة الطبيعية غير مريحة له بسبب مشاكل الغازات والانتفاخ والجهاز الهضمي التي يمكن أن تتداخل أيضاً مع الرضاعة الطبيعية.
  • مذاق حليب ثديك: التغيرات الهرمونية الناتجة عن عودة الدورة الشهرية أو الحمل الجديد أو بدء حبوب منع الحمل، قد يكون لها تأثير على نكهة حليب الثدي، قد يؤدي أيضاً تدخين السجائر قبل الرضاعة الطبيعية أو تناول أطعمة معينة إلى تغيير طعم الحليب.
  • طفلك مصاب بنزلة برد: الرضاعة الطبيعية لطفل مريض يمكن أن يشكل تحدياً، إذا لم يكن طفلك بصحة جيدة، أو كان يعاني من انسداد في الأنف، فقد يكون من الصعب عليه أن يرضع ويتنفس في نفس الوقت.
  • كمية قليلة من حليب الأم: إذا كنت لا تنتجين الكثير من حليب الأم كما كنت من قبل، فقد يصاب طفلك بالإحباط ويتوقف.
  • طفلك سريع التغذية: يمكن أن يرضع الأطفال الأكبر سناً بشكل أسرع من الأطفال الصغار، لذلك يمكن للطفل الأكبر سناً الحصول على كمية كبيرة من حليب الثدي في دقائق معدودة، الطفل الذي يرضع لبضع دقائق ثم يتوقف قد يكون أخذ ما يكفيه فلا تقلق حينها.3

المراجع

  1. https://www.verywellfamily.com/breast-refusal-431907[]
  2. https://www.kidspot.com.au/baby/feeding/breastfeeding/breastfeeding-breast-refusal/news-story/996078abf2ec8be9741977289d9feef8[]
  3. https://www.livingandloving.co.za/baby-blog/7-reasons-why-your-baby-might-be-refusing-your-breast[]
السابق
بطارية الموبايل تفرغ بسرعة
التالي
مدة شحن هاتف جديد

اترك تعليقاً