صحة

أعراض ارتفاع السكر بعد الأكل

أعراض ارتفاع السكر بعد الأكل

ما هو سكر الدم؟

يأتي سكر الدم، المعروف أيضًا باسم جلوكوز الدم من الطعام الذي تتناوله، حيث يفرز جسمك نسبة السكر في الدم عن طريق هضم بعض الطعام إلى سكر يتم تداوله في مجرى الدم، يُستخدم سكر الدم للطاقة، يتم تخزين السكر غير الضروري لتغذية جسمك على الفور في الخلايا لاستخدامه لاحقًا.

يمكن أن يكون الكثير من السكر في دمك ضارًا.

مرض السكري من النوع 2 هو مرض يتميز بارتفاع مستويات السكر في الدم عن الحدود الطبيعية، يمكن أن يؤدي مرض السكري غير المُدار إلى مشاكل في القلب والكليتين والعينين والأوعية الدموية.

لذلك كلما زادت معرفتك بكيفية تأثير تناول الطعام على نسبة السكر في الدم، كان من الأفضل أن تحمي نفسك من مرض السكري، إذا كنت مصابًا بالفعل بداء السكري، فمن المهم معرفة كيف يؤثر تناول الطعام على نسبة السكر في الدم.

فعندما تكون مصابًا بداء السكري من النوع 2، غالبًا ما تبدو الحياة وكأنها فعل صعب عليك إدارة مرضك، لذلك عليك أن توازن بين ما تأكله وعندما تأكله مع الكمية المناسبة من التمارين الرياضية – كل ذلك أثناء تناول الأدوية باستمرار، حقق توازنًا جيدًا ويمكن أن يظل جلوكوز الدم (السكر) مستقرًا. إذا لم تنجح في ذلك، فإن خطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري قد يرتفع.1

ماذا يفعل الأكل في مستويات السكر؟

يؤدي الطعام إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم بعد وقت قصير من تناول الطعام، إن الطعام الذي تتناوله مع توقيت تناول الأدوية في الوقت الذي تتناوله يُحدث فرقًا في مستوياتك أيضًا، يمكن أن يحدث الضرر لجسمك من ارتفاع نسبة السكر في الدم بسرعة كبيرة، وكلما ارتفع المستوى، زاد خطر حدوث مضاعفات، وفقًا لمراجعة عام 2015 في مجلة السكري والأيض، كلما ارتفع مستويات السكر في الدم، زادت احتمالية تلف الأوعية والأجزاء الأخرى من الجسم، ويمكن أن تتطور المشاكل عندما تظل الأرقام مرتفعة لبضعة أيام فقط، وفقًا لمركز جوسلين للسكري في بوسطن، ينصح المركز الطبي المتخصص بإجراء تغييرات على خطة العلاج الخاصة بك إذا ظلت مستويات الجلوكوز في الدم أكثر من 180 ملغ / ديسيلتر لمدة ثلاثة أيام متتالية.

ماذا يحدث عندما تأكل؟

يكسر جسمك كل ما تأكله ويمتص الطعام في أجزائه المختلفة/ تشمل هذه الأجزاء:

تتحول الكربوهيدرات التي تستهلكها إلى سكر دم/ كلما تناولت المزيد من الكربوهيدرات، زادت مستويات السكر التي ستطلقها أثناء هضم الطعام وامتصاصه.

يتم امتصاص الكربوهيدرات في شكل سائل تستهلكها بنفسها بسرعة أكبر من تلك الموجودة في الطعام الصلب، لذا فإن شربت مشروب غازي سيتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل أسرع من تناول شريحة بيتزا، الألياف هي أحد مكونات الكربوهيدرات التي لا يتم تحويلها إلى سكر، هذا لأنه لا يمكن هضمه، لذلك الألياف مهمة للصحة.

لا يحتوي البروتين والدهون والماء والفيتامينات والمعادن على الكربوهيدرات، الكربوهيدرات لها أكبر تأثير على مستويات الجلوكوز في الدم، إذا كنت مصابًا بداء السكري، فإن تناول الكربوهيدرات هو أهم جزء من نظامك الغذائي الذي يجب مراعاته عندما يتعلق الأمر بإدارة مستويات السكر في الدم.

الأطعمة عالية الكربوهيدرات

الأطعمة التي تولد أكبر ارتفاع في نسبة السكر في الدم هي تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات المصنعة، تشمل هذه الأطعمة:

إذا كنت تشاهد كمية الكربوهيدرات التي تتناولها، فلن تضطر إلى تجنب هذه الأطعمة. بدلاً من ذلك، ستحتاج إلى توخي الحذر بشأن حجم الجزء واستبداله بالحبوب الكاملة عند الإمكان، كلما تناولت طعامًا أكثر، زادت كمية السكر التي ستمتصها.

من المفيد تناول وجبات مختلطة حيث يساعد البروتين والدهون والألياف على إبطاء هضم الكربوهيدرات، سيساعد ذلك على تقليل ارتفاع السكر في الدم بعد الوجبات.

كم مرة تأكل خلال النهار مهم أيضا، حاول الحفاظ على ثبات مستويات السكر في الدم عن طريق تناول الطعام كل 3 إلى 5 ساعات، يمكن لثلاث وجبات مغذية في اليوم بالإضافة إلى بعض الوجبات الخفيفة الصحية أن تحافظ على نسبة السكر في الدم ثابتة.

أما إذا كنت مصابًا بداء السكري، فقد يوصي طبيبك بكمية الكربوهيدرات التي يمكنك تناولها للوجبات والوجبات الخفيفة، يمكنك أيضًا العمل مع اختصاصي تغذية على دراية بمرض السكري يمكنه المساعدة في تخطيط وجباتك، يلعب كل من صحتك وعمرك ومستوى نشاطك دورًا في وضع إرشادات النظام الغذائي الخاصة بك، يمكن أن يكون لممارسة الرياضة تأثير كبير على مستويات السكر في الدم لأن سكر الدم يستخدم للطاقة، عند استخدام عضلاتك، تمتص خلاياك السكر من الدم للحصول على الطاقة.

اعتمادًا على شدة أو مدة التمرين، يمكن أن يساعد النشاط البدني في خفض نسبة السكر في الدم لعدة ساعات بعد التوقف عن الحركة، إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام، فقد تكون خلايا الجسم أكثر حساسية للأنسولين، سيساعد ذلك في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن النطاقات الطبيعية.2

الأنسولين وسكر الدم

الأنسولين هو هرمون مهم يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم، يصنع البنكرياس الأنسولين الذي يساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم من خلال مساعدة الخلايا التي تمتص السكر من مجرى الدم، إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع 1، فإن جسمك لا يصنع الأنسولين، هذا يعني أن عليك استخدام حقن الأنسولين كل يوم.

إذا لم يكن النظام الغذائي وممارسة الرياضة كافيين لإدارة نسبة السكر في الدم، فقد يتم وصف أدوية لمرضى السكري من النوع 2 للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن النطاقات المستهدفة، إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع 2، فإن جسمك ينتج الأنسولين، ولكن قد لا يستخدمه بشكل صحيح أو ينتج ما يكفي منه، لا تستجيب خلاياك للأنسولين، لذلك يستمر المزيد من السكر في الدورة الدموية.

يمكن أن تساعد التمارين الخلايا على الاستجابة بشكل أفضل وتكون أكثر حساسية للأنسولين، يمكن أن يساعدك النظام الغذائي المناسب أيضًا على تجنب ارتفاع السكر في الدم. يمكن أن يساعد ذلك في الحفاظ على عمل البنكرياس بشكل جيد لأن مستويات السكر المرتفعة في الدم تقلل من وظيفة البنكرياس.

معرفة مستويات السكر في الدم

إذا كنت مصابًا بداء السكري، فإن تكرار اختبار مستوى الجلوكوز في الدم يعتمد على خطة العلاج الخاصة بك، لذلك اتبع نصيحة طبيبك في الأوقات المناسبة لك، الأوقات الشائعة للتحقق في الصباح، و قبل وبعد الوجبات، و قبل وبعد التمرين، و في وقت النوم، وإذا شعرت بالمرض، قد لا يحتاج بعض الأشخاص إلى فحص نسبة السكر في الدم يوميًا.

أعراض ارتفاع السكر بعد الأكل 

أعراض ارتفاع السكر في الدم بعد الأَكل:

  • الشعور بالتعبِ، والضعفِ، والإنهاكِ. 
  • كثرةِ التبول
  • تشويش في الرؤية، وقد يرافقه رجفة بشكل متتالي لجفن العين. 
  • الشعورُ بوَغْزٍ في أصابعِ القدمين و اليدين. 
  • الشعور بتقلصات في العضلات، والشعور بعَدم القدرة على رخي العضلة بعد تقلصها اللا إرادي. 
  • زيادة في معدل التنفس. 
  • الشعور بالدوار، والغثيان. 
  • جفافٌ في الفم، والحلق، واللسان. 
  • الشعور بألم في البطن
  • عدم القدرة على التركيز. 
  • انبعاث رائحة تشبه رائحة الفاكهة من فم المريض، و هذا ناتج عن مادة يُنتجها الجسم عند حرقه للأحماض الموجودة فيه بسبب قلة الإنسولين في الدم. 
  • الارتجاف. 
  • شحوب الوجه. 
  • الشعور بالقلق و التوتر

الحفاظ علي نسبة السكر ثابتة في الجسم

توجد بعض القواعد الهامة للحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم، ومن هذه القواعد:

  •  اتباع نمط حياة صحية مع تغذية سليمة صحية ومتوازنة. 
  • المواظبة على القيام بالتمارين الرياضية. 
  • المواظبة على قياس سكر الدم. 
  • المواظبة على الفحوصات المنتظمة. 
  • متابعة قراءات ضغط الدم والدهون في الدم. 
  • تلقي علاج طبي فوراً عند اكتشاف المرض. 
  • استشر أخصائي التغذية، للحفاظ على روتين ثابت ومتوازن. 
  • المواظبة علي القيام بفحوصات دورية. 
  • التخلص من الوزن الزائد.

لذلك لكل مصاب سكري أو غير مصاب، يجب عليه ملاحظة نسبة السكر في الدم باستمرار لمنع عنه أي مضاعفات قد تؤذي به وبجسمه بأي شكل من الأشكال، فالنصيحة الأولي والاخيرة تكون بمراقبة طعامك المتكوّن من الكربوهيدرات.2

المراجع

  1. https://www.healthline.com/health/and-after-effect-eating-blood-sugar#testing[]
  2. https://www.everydayhealth.com/hs/type-2-diabetes-management/control-blood-sugar-meals/[][]
السابق
أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ
التالي
الأمراض التي تُسبب ارتفاع ضغط الدم

اترك تعليقاً