أمراض الأطفال

أعراض السكر عند الأطفال 4 سنوات

أعراض السكر عند الأطفال 4 سنوات

داء السكري عند الأطفال

يؤثر مرض السكري على قدرة الجسم على استخدام الأنسولين من حيث المعدلات الطبيعية بين الأطفال، يمكن أن يكون داء السكري من النوع 1 أوالنوع 2، وهما مرضان مختلفان، لكنهما يؤثران على استخدام الجسم للأنسولين، يحدث داء السكري من النوع 1 عند الأطفال، والذي كان يُسمى سابقاً داء السكري للأحداث، عندما يكون البنكرياس غير قادر على إنتاج الأنسولين.

بدون الأنسولين، لا يمكن للسكر أن ينتقل من الدم إلى الخلايا، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، لذلك يشمل العلاج:

  • استخدام الأنسولين مدى الحياة ومراقبة نسبة السكر في الدم.
  • النظام الغذائي وإدارة التمارين للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن النطاق المستهدف.

غالباً ما يظهر النوع 1 أثناء الطفولة أو المراهقة، ولكن يمكن أن يبدأ في أي وقت.

أما السكري من النوع 2 أقل شيوعاً لدى الأطفال الصغار، ولكن يمكن أن يحدث عندما لا يعمل الأنسولين بشكل صحيح، فبدون كمية كافية من الأنسولين ، يمكن أن يتراكم الجلوكوز في مجرى الدم.

يمكن للأشخاص غالباً التحكم في داء السكري من النوع 2 من خلال:

  • تغيير في النظام الغذائي.
  • القيام بالمزيد من التمرين.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • في بعض الأحيان قد يحتاج الشخص إلى الدواء.

تزداد فرصة الإصابة بمرض السكري من النوع 2 مع تقدم الأشخاص في السن، ولكن يمكن للأطفال أيضاً الإصابة به.1

أعراض السكر عند الأطفال 4 سنوات

بعض الأعراض شائعة لكلا النوعين من مرض السكري، تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض السكري من النوع 1 بين الأطفال ما يلي:

  • زيادة العطش والتبول.
  • الجوع.
  • فقدان الوزن.
  • الإعياء.
  • التهيج.
  • رائحة الأسيتون على التنفس.
  • عدم وضوح الرؤية.

لذلك يجب الاهتمام بالأطفال المصابين بداء السكري عن طريق ملاحظة كلاً من:

  • المرحاض، خاصةً عند استخدام الحمام بشكل متكرر، و الرضع الذين لديهم حفاضات أثقل، أو القيام بالتبول اللاإرادي بعد أن يجفوا لبعض الوقت.
  • العطش، شرب سوائل أكثر من المعتاد ولكن عدم القدرة على إخماد العطش.
  • التعب، عند الشعور بالتعب أكثر من المعتاد.
  • الأرق.
  • فقدان الوزن.

من أعراض داء السكري من النوع 2:

  • التبول في كثير من الأحيان، وخاصة في الليل.
  • زيادة العطش.
  • التعب.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • الحكة حول الأعضاء التناسلية، ربما مع وجود عدوى الخميرة.
  • التئام بطيء للجروح .
  • عدم وضوح الرؤية مع جفاف عدسة العين.
  • بقع داكنة مخملية من الجلد .
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS).

تميل أعراض داء السكري من النوع 1 لدى الأطفال إلى التطور بسرعة على مدى أسابيع قليلة، لكن تتطور أعراض مرض السكري من النوع 2 بشكل أبطأ، قد يستغرق الأمر أشهراً أو سنوات للحصول على التشخيص.

يجب على الوالدين اصطحاب طفلهم إلى الطبيب إذا لاحظوا أياً من الأعراض المذكورة أعلاه.

لا يتلقى بعض الأطفال التشخيص حتى تكون أعراضهم شديدة بالفعل، وفي بعض الحالات تكون قاتلة.2

أهمية ملاحظة الطفل المُصاب

لا تفوت أعراض طفلك، عادةً ما يعاني الأطفال والمراهقون المصابون بداء السكري من أربعة أعراض رئيسية، ولكن يعاني العديد من الأطفال من واحد أو اثنين فقط، في بعض الحالات لن تظهر أي علامات، إذا أصبح الطفل فجأة أكثر عطشاً أو تعباً أو يتبول أكثر من المعتاد، فقد لا يعتبر الوالدان مرض السكري أمراً مُحتملاً.

الأطباء أيضاً، نظراً لأن مرض السكري أقل شيوعاً بين الأطفال الصغار جدًا، فقد يشخصون الأعراض إلى أمراض أخرى أكثر شيوعاً، لهذا السبب، قد لا يتم تشخيص مرض السكري في الحال.

لذلك من المهم أن تكون على دراية بالعلامات والأعراض المحتملة لمرض السكري من أجل الحصول على التشخيص والعلاج في أقرب وقت ممكن.

مضاعفات داء السكري من النوع الأول

أحد أخطر عواقب مرض السكري من النوع الأول غير المشخص هو الحماض الكيتوني السكري (DKA)، الحماض الكيتوني السكري هو السبب الرئيسي لوفيات الأطفال المصابين بداء السكري من النوع 1، إذا كانت مستويات الأنسولين منخفضة جدًا، فلا يمكن للجسم استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة، لذلك بدلاً من ذلك، يبدأ في تكسير الدهون للحصول على الطاقة، هذا يؤدي إلى إنتاج مواد كيميائية تسمى الكيتونات، والتي يمكن أن تكون سامة عند مستويات عالية، لذلك يؤدي تراكم هذه المواد الكيميائية إلى DKA، حيث يصبح الجسم حامضياً.

يمكن أن يمنع التشخيص المبكر والإدارة الفعالة لمرض السكري الوصول إلي الحماض الكيتوني، ولكن هذا ليس ممكناً دائماً.

مضاعفات داء السكري من النوع 2

بدون علاج، يبدو أن مرض السكري من النوع 2 يتقدم بشكل أسرع لدى الشباب منه لدى البالغين، حيث يبدو أن الأشخاص الأصغر سناً أيضاً لديهم فرصة أكبر للمضاعفات، مثل أمراض الكلى والعين، هناك أيضاً خطر أكبر لارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول، مما يزيد من خطر إصابة الشخص بأمراض الأوعية الدموية، يحدث داء السكري من النوع 2 عند الأطفال دائماً مع السمنة، مما قد يسهم في زيادة هذه المخاطر، ولهذا السبب يعد الكشف المبكر عن داء السكري من النوع 2 والاهتمام بإدارة الوزن الزائد لدى الشباب أمراً بالغ الأهمية، و قد يشمل ذلك تشجيع الأطفال على اتباع نظام غذائي صحي والحصول على الكثير من التمارين الرياضية لتجنب زيادة الوزن.3

المراجع

  1. https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/chronic/Pages/Diabetes.aspx[]
  2. https://www.nhs.uk/conditions/type-1-diabetes/type-1-diabetes-in-children/[]
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/284974#complications[]
السابق
أسرع طريقة لخفض ضغط الدم المرتفع
التالي
كيفية تشغيل واتساب على ويندوز(7)

اترك تعليقاً