السرطان

أعراض سرطان الثدي عند المرضعات

سرطان الثدي لدى المرضعات

سرطان الثدي لدى المُرضِعات

من المعروف أن الرضاعة الطبيعية لها دور كبير في حماية المرأة من الإصابة بسرطان الثدي، لكن بما أن لكل قاعدة استثناء فقد تتعرض بعض السيدات للإصابة بسرطان الثدي أثناء الرضاعة، إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فقد تشعر بالقلق حول صحة ثدييك حينها، حيث تتساءل بعض النساء عما إذا كان من الممكن أن يُصيبوا بسرطان الثدي أثناء الرضاعة أم لا.

النساء اللواتي يرضعن قد يشعرن بتكتلات في صدورهن في معظم الوقت، هذه الكتل قد تكون في الأغلب غير سرطانية وقد يكون من ورائها عدة أسباب.

أسباب تكتلات الثدي عند النساء المُرضعات

إلتهاب الثدي

التهاب الثدي هو التهاب في أنسجة الثدي التي تُسببها البكتيريا أو قناة الحليب المسدودة، قد يكون لديك  بعض الأعراض مثل:

  • تورّم الثدي.
  • الشعور بألم شديد بالثدي.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • احمرار  في الجلد خاصةً الجلد المحيط بالحلمة.
  • وجود خراجات بالثدي.

إذا لم يتم علاج التهاب الثدي، فقد يتطور لظهور خراجات مؤلمة قد تحتوي علي صديد، قد تظهر هذه الكتلة ككتلة منتفخة حمراء وساخنة.

ورم غدي ليفي

الأورام الليفية هي أورام حميدة (غير سرطانية) يمكن أن تتطور في الثدي، قد يكون ملمسها مثل الرخام  وعادةً ما تتحرك تحت الجلد وليست طرية.

قيلة لبنية

القيلة اللبنية هي ورم كيسي يحوي الحليب أو مادة حليبية و تتواجد غالبا في الغدد الثديية، عادةً ما تكون هذه الأكياس مملوءة بالحليب ومؤلمة بسبب ملئها الشديد بالحليب.

بشكل عام هذه الكتل غير سرطانية وملمسها ناعم وتدور وتتحرك داخل الثدي، فالكتل السرطانية عادةً ما تكون صلبة وغير منتظمة الشكل ولا تتحرك.

أعراض سرطان الثدي عند المرضعات

الكتل ليست العلامة الوحيدة لسرطان الثدي، قد تشمل الأعراض المبكرة الأخرى لسرطان الثدي عند المرضعات:

  • ظهور صديد يخرج من الحلمة.
  • ألم في الثدي لا يزول.
  • تغيير في حجم أو شكل الثدي.
  • احمرار أو سواد للحلمة.
  • حكة أو التهاب  في الحلمة كظهور طفح جلدي على الحلمة.
  • تورم في الثدي.
  • ارتفاع في درجة الحرارة خاصة في منطقة الثديين.

سرطان الثدي عند النساء المرضعات أمر نادر الحدوث، حوالي 3 في المائة فقط من النساء يصبن بسرطان الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية.

متي يجب الذهاب إلي الطبيب

يجب أن يُشاهد الطبيب و يقوم بفحصك إذا كانت الكتلة في ثدييك:

  • لا تختفي بعد حوالي أسبوع.
  • تعود الكتلة في نفس المكان بعد العلاج.
  • ازدياد مستمر في حجم الكتل.
  • كتلة لا تتحرك.
  • أن تكون الكتلة ثابتة.
  • تتسبب  في تقشير الجلد .

يُمكن أن تسبب الرضاعة تغيرات في ثدييك مما قد يجعل ظهور أعراض للسرطان صعبًا، لذلك من الجيد رؤية طبيبك إذا لاحظت أي تغييرات غير عادية في ثدييك.

كيف يتم تشخيص سرطان الثدي

إذا اشتبه طبيبك بسرطان الثدي، فسيقوم بإجراء اختبارات معينة لإجراء التشخيص.

تصوير الماموجرام أو الموجات فوق الصوتية

قد يوفر الماموجرام أو الموجات فوق الصوتية صورًا للكتلة ويساعد طبيبك على تحديد ما إذا كانت الكتلة تبدو سرطانية أم لا، فقد تحتاج أيضًا إلى خزعة وتتضمن إزالة عينة صغيرة من الورم لاختبار السرطان، إذا كنت مرضعة فقد يواجه اختصاصي الأشعة وقتًا أشد صعوبة في قراءة الماموجرام الخاص بك لذلك قد يوصي طبيبك بالتوقف عن الرضاعة الطبيعية قبل إجراء الاختبارات التشخيصية، ولكن هذه النصيحة مثيرة للجدل إلى حد ما.

الآشعة السينية

يمكن لمعظم النساء إجراء فحوصات مثل تصوير الثدي بالأشعة السينية و خزعات الإبرة وحتى أنواع معينة من الجراحة أثناء إرضاع الطفل رضاعة طبيعية.

يجب عليك أن تتحدث إلى طبيبك حول فوائد ومخاطر الرضاعة الطبيعية أثناء تلقي الاختبارات التشخيصية لسرطان الثدي للمرضعات.

العلاج أثناء الرضاعة الطبيعية

إذا كنت تعاني من سرطان الثدي أثناء الرضاعة، فقد تحتاج إلى جراحة أو علاج كيميائي أو إشعاع. فسوف يساعدك طبيبك على تحديد العلاجات الأفضل لحالتك الخاصة.

  • الجراحة والرضاعة الطبيعية: قد تكون قادرًا على مواصلة الرضاعة الطبيعية قبل وبعد إجراء العملية الجراحية لإزالة الورم اعتمادًا على نوع الإجراء، يجب عليك أن تتحدث إلى طبيبك حول ما إذا كان من الآمن لك ولطفلك مواصلة الرضاعة الطبيعية.
  • إذا كان الجراحة حول استئصال الثدي المزدوج، فلن تكون قادراً على الرضاعة الطبيعية حينها.
  • علاج الثدي بالإشعاع بعد استئصال الورم ينتج القليل من الحليب أو قد لا ينتج عنه، ومع ذلك قد تكون قادرًا على الرضاعة الطبيعية من الثدي غير المعالج.

اسأل طبيبك عن الأدوية التي ستتلقاها قبل وبعد الجراحة وإذا كانت آمنة للطفل الذي يرضع من الثدي.

  • العلاج الكيميائي والرضاعة الطبيعية: إذا كنت بحاجة إلى علاج كيميائي، فيجب عليك التوقف عن إرضاع طفلك، فيمكن للأدوية القوية المستخدمة في العلاج الكيميائي أن تؤثر على الطفل.
  • العلاج الإشعاعي والرضاعة الطبيعية: قد تكون قادرًا على مواصلة الرضاعة الطبيعية أثناء تلقي العلاج الإشعاعي، ذلك يعتمد على نوع الإشعاع لديك.

الآثار الجانبية لعلاج سرطان الثدي عند المرضعات

  • الشعور بالإعياء الشديد.
  • ضعف عام بالجسم.
  • آلام شديدة.
  • غثيان.
  • فقدان في الوزن.
السابق
العلاج الطبيعي لوجع الأسنان
التالي
هل زراعة الأسنان تسبب السرطان؟

اترك تعليقاً