أمراض الأطفال

أفضل قطرة التهاب الأذن

أفضل قطرة التهاب الأذن

عدوى الأذن ليست شائعة لدى البالغين كما هي عند الأطفال، على الرغم من أنها قد تكون أكثر خطورة لديهم، يجب مراقبة أعراض التهابات الأذن لدى البالغين وتشخيصها عن كثب من قبل الطبيب لتجنب أي مضاعفات.

أعراض التهاب الأذن

قد تشمل أعراض عدوى الأذن تغيرات في السمع والشعور بالدوار وألم، يعد الأذن جزء معقد من الجسم، يتكون من عدة غرف مختلفة، يمكن أن تصيب التهابات الأذن في أي من هذه الغرف مُسببة أعراضاً مختلفة لها، تُعرف الأجزاء الرئيسية الثلاثة للأذن بالأذن الداخلية والوسطى والخارجية.

العدوى أكثر شيوعاً في الأذن الوسطى والأذن الخارجية، عدوى الأذن الداخلية أقل تكراراً وأحياناً علامة على حالة كامنة أخرى.

تختلف أعراض التهابات الأذن لدى البالغين اعتماداً على الموقع ويمكن أن تشمل:

  • التهاب وألم.
  • تغيرات في السمع.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • الدوخة.
  • الحمى.
  • صداع الرأس.
  • توّرم الأذن.

التهابات الأذن الوسطى

الأذن الوسطى هي المنطقة الواقعة خلف طبلة الأذن مباشرة، عادة ما تحدث التهابات الأذن الوسطى عندما يتم حبس البكتيريا أو الفيروسات من الفم والعينين والممرات الأنفية خلف طبلة الأذن، والنتيجة هي ألم وشعور بانسداد الأذنين.

قد يعاني بعض الأشخاص من صعوبة في السمع، لأن طبلة الأذن الملتهبة ليست حساسة للصوت كما يجب أن تكون، فتراكم السوائل أو القيح خلف طبلة الأذن تجعل السمع أكثر صعوبة، فقد تشعر وكأن الأذن المصابة تحت الماء، إذا تمزقت طبلة الأذن أو انفجرت بسبب زيادة الضغط الناتج عن العدوى، فقد يتم تصريف السوائل من الأذن، يمكن أن تصاحبها الحمى والتعب العام  في حالة عدوى الأذن الوسطى.

التهابات الأذن الخارجية

تمتد الأذن الخارجية من قناة الأذن الموجودة خارج طبلة الأذن إلى الفتحة الخارجية للأذن نفسها، يمكن أن تبدأ التهابات الأذن الخارجية بطفح جلدي يسبب الحكة في الجزء الخارجي من الأذن، حيث قناة الأذن الدافئة والداكنة هي المكان المثالي لانتشار الجراثيم، وقد تكون النتيجة إصابة الأذن الخارجية.

يمكن أن تنتج التهابات الأذن الخارجية أيضاً عن تهيج أو إصابة قناة الأذن من الأجسام الغريبة، مثل مسحات القطن أو الأظافر.

تشمل الأعراض الشائعة لالتهابات الأذن الخارجية هو آلام الأذن الشديدة وتوّرمها، وقد يصبح الجلد أحمر ودافئاً حتى تزول العدوى.

الأسباب وعوامل الخطر لالتهابات الأذن

  • قد تحدث عدوى الأذن بسبب الفيروسات أو البكتيريا، وهي أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة.
  • عادةً ما تحدث عدوى الأذن لدى البالغين بسبب الجراثيم، مثل الفيروسات أو الفطريات أو البكتيريا، غالباً ما تحدد طريقة إصابة الشخص بنوع العدوى التي يصاب بها.
  • قد يكون الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو التهاب في هياكل الأذن أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الأذن من الآخرين.
  • داء السكري هو عامل خطر آخر يمكن أن يجعل شخصًا أكثر عرضة للإصابة بعدوى الأذن.
  • قد يكون الأشخاص المصابون بأمراض جلدية مزمنة، بما في ذلك الأكزيما أو الصدفية، عرضة للإصابة بعدوى الأذن الخارجية أيضاً.1

أسباب التهابات الأذن الوسطى

يمكن أن تؤدي نزلات البرد والانفلونزا والحساسية إلى التهابات الأذن الوسطى، يمكن أن تؤدي مشاكل الجهاز التنفسي العلوي الأخرى، مثل التهابات الجيوب الأنفية أو الحلق إلى التهابات الأذن الوسطى، حيث تشق البكتيريا طريقها عبر الممرات المتصلة وفي أنابيب استاكيوس، تتصل قناة استاكيوس من الأذن والأنف والحنجرة وهي مسؤولة عن التحكم في ضغط الأذن حيث يكون موقفهم يجعلهم أهدافاً سهلة للجراثيم، يمكن أن تتورم قناة استاكيوس المصابة وتمنع التصريف المناسب، والذي يُسبب أعراض التهابات الأذن الوسطى، قد يكون الأشخاص الذين يدخنون أو يدخنون أكثر عرضة للإصابة بعدوى الأذن الوسطى.

أسباب التهابات الأذن الخارجية

تُعرف عدوى الأذن الخارجية الشائعة بأذن السباح، قد يكون الأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت في الماء أكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا النوع من عدوى الأذن الخارجية، حيث تخلق المياه الموجودة في قناة الأذن بعد السباحة أو الاستحمام مكانًا مثاليًا لتكاثر الجراثيم، لهذا السبب، من المحتمل أن تسبب المياه غير المعالجة عدوى الأذن الخارجية.

متي تذهب إلي الطبيب

يمكن أن تزول عدوى الأذن من تلقاء نفسها في كثير من الحالات، لذلك قد لا يكون وجع الأذن البسيط مصدر قلق، يجب رؤية الطبيب عادةً إذا لم تتحسن الأعراض في غضون 3 أيام، ففي حالة ظهور أعراض جديدة، مثل الحمى أو فقدان التوازن، يجب رؤية الطبيب على الفور، أي علامة على خروج إفرازات من الأذن تتطلب أيضاً زيارة الطبيب.2

تشخيص التهاب الأذن

  • يحتاج الأطباء إلى معرفة التاريخ الطبي للشخص لإجراء التشخيص المناسب، سوف يسأل عن أي أعراض حدثت، وكذلك أي أدوية يأخذها الشخص.
  • قد يستخدم الطبيب أداة تسمى منظار الأذن لفحص طبلة الأذن وقناة الأذن بحثاً عن علامات العدوي، قد يصاحب هذا الإجراء نفخة صغيرة من الهواء.
  • سيتحقق الأطباء من الطريقة التي يتفاعل بها طبلة الأذن مع ضغط الهواء عليها، مما قد يساعد في تشخيص عدوى الأذن الوسطى.

أفضل قطرة التهاب الأذن

من أهم التوصيات للحفاظ علي صحة الأذن، عدم استخدام قطرات إزالة الشمع من نفسك حيث أنها قد تعمل علي سد الأذن نفسها، فيجب أن يقوم المختص بتنظيفها والقيام بهذه العملية، تُعتبر قطرات الأذن هي الدواء الشائع لعلاج التهاب الأذن خاصةً التهاب الأذن الخارجية وبعض أنواع عدوي الأذن الداخلية والوسطى وأفضل القطرات التي تُستخدم لعلاج التهاب الأذن تتضمن:

  • قطرات الأذن المحتوية على مضادات الحيوية
  • قطرات الأذن المحتوية على مضادات الفطريات.
  • قطرات الأذن التي  تحتوي على ستيرويدات لتقليل الالتهابات.3

المراجع

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/319788#causes-and-risk-factors[]
  2. https://medlineplus.gov/ency/article/000638.htm[]
  3. https://kidshealth.org/en/kids/ears.html[]
السابق
أعراض التهاب الأذن الداخلية
التالي
أعراض التسنين في الشهر السابع

اترك تعليقاً