صحة

ارشادات ما بعد عملية القلب المفتوح

أمور يجب اتباعه بعد اجراء جراحة القلب المفتوح

التعافي بعد إجراء جراحة القلب المفتوح

جراحة القلب المفتوح لا تتطلب التحضير لما قبل الجراحة فحسب، بل تتطلب أيضاً رعايةً مُهمة بعد إجراء الجراحة، فهُناك العديد من المعلومات العامة والتي يجب أن يكون الشخص على دراية بها عند التعافي من هذه الجراحة.

أمور يجب معرفتُها لما بعد إجراء جراحة القلب المفتوح

في هذه المقالة سوف نتحدث عن ستة أُمور لما بعد الجراحة :

التغيُّر في العادات الغذائية

قد يُلاحظ الشخص الذي قام بإجراء جراحة القلب المفتوح تغيُّرا على شهيته من حيث فُقدان الشهية أو الشُعور بالتعب الشديد وعدم الرغبة في تناول الطعام، وتُعد هذه الأمور شائعة، لذلك يجب أن تكون صبوراً، حيث أن الشهيّة ستعود إلى طبيعتها بعد أيام قليلة، ونقترح في هذا المقام تناول وجبات صغيرة مُتكررة طوال اليوم، حيث أنه الجسم بعد إجراء هذه الجراحة يحتاج إلى التغذية المُناسبة ليتمكّن من الشفاء ويُصبح أقوى.

وُجوب اتبّاع نظام غذائي صحي

يُوصى أيضاً باتباع نظام غذائي منخفض الكوليسترول والدهون والصوديوم ويحتوي على نسبة عالية من البروتين، تشمل مصادر البروتين الجيدة مُنتجات الألبان والأسماك والبيض والمُكسرات والفول والفاصوليا، يجب عليك القيام بتقليل كمية الملح في نظامك الغذائي إلى 2000 ملليجرام في اليوم، الأسماك والبيض ومنتجات الألبان والفاصوليا والمكسرات. قلل كمية الملح في نظامك الغذائي إلى ما يُقارب 2000 ملليجرام في اليوم.

مواجهة مشاكل في النوم

يشكو الكثير من الأشخاص من الشُعور بصُعوبة في النوم لبعض الوقت بعد جراحة القلب، قد يُعاني الشخص الذي قام بإجراء هذه الجراحة من الأرق الذي يؤدي إلى عدم القُدرة على النوم، ويعود ذلك إلى أسباب عدة، مثل :

  • آثار التخدير.
  • التغييرات في الروتين اليومي.
  • الانزعاج المُرتبط بالشفاء.
  • التوتر من الاهتمامات الشخصية.

وفي غالب الأمر، فإن أنماط النوم الطبيعية تعود للشخص في غُضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، وخلال هذه الفترة يُنصح باتباع الآتي :

  • الحُصول على فترات كافية من الراحة بين الأنشطة اليومية العادية.
  • يجب تجنُب قيلولة النهار أكثر من 20 دقيقة.
  • في حال الشُعور بالألم، يجب القيام بتناول مُسكنات الألم قبل ميعاد النوم بحوالي 30 دقيقة.
  • ترتيب الوسائد للسماح بوضع مُريح يعمل على التقليل من إجهاد العضلات خلال النوم.
  • يجب تجنُّب الكافيين بما فيها القهوة والشاي والشوكولاته والكولا في وقت المساء.
  • في حال الشُعور بالقلق أو التوتر، قُم بالتحدث إلى صديقك أو زوجك أو شريكك.
  • أطلُب من شريكك أن يقوم بفرك ظهرك للشُعور ببعض الراحة.
  • خذ حماماً هادئاً.
  • لا بأس من النوم على ظهرك أو أحد جانبيك أو على البطن، فلن يتسبب ذلك بإيذاء شُقوق الجراحة.
  • البدء باتباع روتين وقت النوم للسماح للجسم بمعرفة ميعاد النوم.

إدارة ألم الجراحة الذي تُعاني منه

  • من الصعب جداً تجنُّب ألم ما بعد الجراحة، ولكن يُمكن إدارة هذا الألم بعدة طُرق في سبيل التخفيف من حدته، حيثُ يُمكن للأطباء وصف ما لايزيد عن سبعة أيام من المواد المُسكنّة من وقت خُروجهم من المُستشفى، وذلك اعتماداً على حالة الشخص الذي قام بإجراء جراحة القلب.
  • قُم بوضع قطعة قماش دافئة على منطقة الجراحة، مع توخّي الحذر بالقرب من الشقوق، لأن حساسية الأعصاب قد تنخفض، مما يتسبب في حرق الجلد.
  • اتباع طُرق الاسترخاء مثل التأمل والصور الإرشادية.
  • في حال كُنت من مُستخدمي المُسكنات الطبية على المدى الطويل، فيجب عليك استشارة طبيبك للبدء في خفض مُستوى تناول هذه المُسكنات إلى أدنى جُرعة ممكنة قبل الجراحة.

يتضمّن التعافي من جراحة القلب المفتوح الشفاء الجسدي والعاطفي، حيثُ تستخدم عملية التعافي الطاقة العاطفية والجسدية، فإذا شعرت بالانزعاج أو الانفعال خلال الأسابيع الأولى التالية للعملية الجراحية، فلا تقلق، فهذا رد فعل طبيعي، ويُعاني منه الكثير من المرضى من هذه المشاعر خلال مُدة قد تصل إلى ثلاث أشهر بعد الجراحة.

أمثلة على المشاعر التي قد تمر بها بعد الجراحة

  • البُكاء بسُهولة ودون سبب مُحدد و جدي.
  • تقلبات في المزاج قد تشمل الخوف والاكتئاب والقلق والشُعور بالعجز والوحدة والغضب.
  • نقص في الطاقة أو الدافع.
  • الشُعور بالإحباط لأقل الأسباب.
  • عدم القُدرة على التركيز.
  • الشُعور بأيام جيدة وأيام سيئة.
  • الخروج لممارسة رياضة المشي ضمن حُدود المعقول.
  • الحُصول على الكثير من الراحة.
  • تغيير الملابس بشكل يومي.
  • تبادُل الزيارة مع الآخرين.
  • قُم باستئناف الهوايات والأنشطة الاجتماعية التي تستمتع بممارستها.

معظم الأحاسيس المتعلقة بالجراحة طبيعية

من المألوف خلال الأشهر القليلة الأولى بعد إجراء جراحة القلب المفتوح الشُعور بالخدر أو الوخز أو حتى فرط الحساسية حول شُقوق الصدر، وقد يُعاني بعض المرضى من هذا فقط عند ارتداء الملابس الضيقة.

قيادة السيارة بعد جراحة القلب المفتوح

تختلف إمكانية القيادة بعد جراحة القلب المفتوح باختلاف الأشخاص، فما ينطبق على شخص ليس بالضرورة أن ينطبق على الآخر، حيثُ أنه غالباً يُمكن للمرضى الذين قاموا بإجراء هذه الجراحة استئناف القيادة بعد مُرور حوالي أربعة أسابيع على الجراحة، هُناك العديد من المُتغيرات في هذه المُعادلة، وكل حالة هي قرار فردي بين المريض وبين الطبيب الذي قام بإجراء الجراحة له، وبشكل عام، فإنه يُمكن للمرضى إذا كان بإمكانهم الجُلوس في سيارتهم وتحريك المقود والعجلات يميناً ويساراً بسهولة، واستخدام دواسات الوقود والفرامل، يُمكنُهم القيادة بعد أربعة أسابيع من وقت التعافي، فمن المُحتمل أن يكونوا جاهزين للقيادة.

السابق
كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح
التالي
طريقة مشاهدة حالات الواتس اب دون علم صاحبها

اترك تعليقاً