الحمل و الولادة

استمرار نزول الدم بعد الولادة بشهرين

استمرار نزول الدم بعد الولادة بشهرين

ما هو نزيف ما بعد الولادة؟

يمر جسمك بالعديد من التغيّرات أثناء الحمل، وهذه التغيّرات لا تتوقف أبداً بعد الولادة، لأنك جسمك يحتاج إلى وقت للتعافي، مما يعني أنه قد تستمر لديك بعض الأعراض لعدة أيام أو حتى أسابيع بعد الولادة، ومن أحد هذه الأعراض هو نزيف ما بعد الولادة، من الطبيعي أن يوجد نزيف بعد الولادة وقد يستمر إلي شهرين.

لماذا يحدث نزول الدم بعد الولادة؟

الدم الذي تراه بعد الولادة يسمى دم النفاس، دم النفاس نوع من الإفرازات يشبه فترة الحيض، وعادةً ما يستمر لمدة تتراوح ما بين أربعة إلى ستة أسابيع بعد الولادة، يحتوي هذا الدم علي:

  • دم متجلط.
  • دم يحتوي على قطع من بطانة الرحم.
  • مخاط.
  • خلايا الدم البيضاء.

يحدث هذا الدم لإعادة بطانة الرحم، في البداية يكون النفاس دماً في الغالب، مع مرور الأيام والأسابيع من المحتمل أن ترى مخاطاً أكثر من الدم.1

نزول الدم بعد الولادة المهبلية

من أول يوم إلى ثلاثة أيام بعد ولادة طفلك، من المحتمل أن يكون الدم الذي تراه ساطعاً و أحمر داكن، قد تنبعث منه رائحة الدم الذي احتفظت به عادةً خلال فترة الحيض، قد يوجد هناك أيضاً بعض الجلطات في الدم، تتراوح حجمها من حجم العنب إلى حجم الخوخ.

بين أربعة أيام وسبعة أيام، يجب أن يتحول الدم بلون وردي أو بني، و يجب أن تصبح الجلطات أصغر أو تختفي، بحلول نهاية الأسبوع الأول، من المحتمل أن تكون الافرازات بيضاء أو صفراء اللون، في غضون ثلاثة إلى ستة أسابيع، يجب أن يتوقف نزول الدم.

نزول الدم بعد الولادة القيصرية

إذا كنت قد أجريت عملية ولادة قيصرية، فمن المحتمل أن يكون دم النفاس لديك أقل مما لو كنت قمت بالولادة المهبلية، ولكن سترى بعض الدم لبضعة أسابيع، سوف يتغير لون الدم من الأحمر إلى البني إلى الأصفر.2

استمرار نزول الدم بعد الولادة بشهرين

قد يكون استمرار نزول الدم بعد الولادة بشهرين بسبب عدة أسباب مثل:

  • وجود بقايا مشيمة في الرحم.
  • وجود نسيج في مكان زراعة المشيمة السابق، الذي قد يعمل علي إفراز الهرمونات التي قد تتسبب في استمرار الدم.
  • الرضاعة، قد يتسبب هرمون الحليب الذي يُفرز من الدماغ لاستمرار نزول الدم، لذلك عليك بالإكثار من الرضاعة في هذه الحالة.

للتأكد من السبب الرئيسي لاستمرار نزول الدم بعد الولادة بشهرين، يجب عليك التأكد من إجراء تصويراً للرحم وعمل أشعة الألتراساوند.

ماذا تفعل عند النزيف؟

في البداية، من المحتمل أن يكون النزيف ثقيلاً بما يكفي بحيث تحتاج إلى ارتداء فوط صحية أو وسادات معينة لتحميك من النزيف، فقد تمنحك ممرضتك بعضاً من هذه الوسادات الممتصة عند خروجك.

عندما يتباطأ النزيف، يمكنك الانتقال إلى وسادة الحيض العادية، تأكد من تغيير الفوط الصحية الخاصة بك كثيراً لمنع العدوى، لا تستخدم حفاضات الولادة حتى يقول طبيبك أنه من الجيد القيام بذلك، بمجرد أن يصبح النزيف خفيفًا بدرجة كافية، أو عندما تري فقط إفرازات، فيمكنك منع استخدام الفوط الصحية حينها.

علاج نزيف ما بعد الولادة

رغم أنه لا يمكنك عادة تجنب النزيف بعد الولادة تماماً، إلا أن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل الإحراج والإزعاج الذي قد يسببه لك ، تشمل هذه الأشياء:

  • يُمكنك في الأسابيع الستة الأولى، أن تقوم باستخدام الفوط الصحية فقط، حتى لو كنت بحاجة إلى فوط سميكة بسماكة حفاضات طفلك، حاول ألا تستخدم الحفاضات، والتي يمكن أن تدخل البكتيريا في الرحم التي لا يزال يتعافى، فقد تؤثر هذه البكتيريا علي المسالك التناسلية.
  • اختر الملابس المُريحة خاصةً الملابس الداخلية التي قد لا تهتم بها كثيراً في أغلب الأحيان، قد لا تكون فكرة ارتداء ملابسك المفضلة فور الولادة فكرة جيدة حيث أنك قد تجد فيها بقع ناتجة من النزيف بعد الولادة.
  • يجب أن تكون في حالة ارتخاء وعد قلق، فالقيام بالكثير من الوقت من القلق قد يؤدي إلى إبطاء أعمال إصلاح الجسم وقد يسبب القلق في بدء النزيف مرة أخرى.3

ما هو الفرق بين دم النفاس ودم دورتك الطبيعية؟

يُشبه دم النفاس دم دورتك الشهرية، فقط قد يكون أثقل ومستمر لفترة أطول، كما أنه يحتوي على بعض المكونات التي لن تجدها في فترة الحيض الأساسية، مثل المخاط والأنسجة من رحمك، ومعظمها من مكان تعلق المشيمة، ستستمر أشد حالات النزيف لمدة ثلاثة إلى عشرة أيام بعد المخاض والولادة، ومن بعد ذلك يجب أن يقل، سترى الفرق في اللون لأن هذا يبدأ في الحدوث، من الأحمر إلى الوردي، ثم البني، وأخيراً إلى الأبيض المصفر.

يجب أن يتوقف دم النفاس عن التدفق بعد حوالي أربعة إلى ستة أسابيع من الولادة، و قد ينتهي هذه النزيف عاجلاً أو آجلاً اعتماداً على المرأة والحمل.

عوامل الخطر لاستمرار نزول الدم بعد الولادة

قبل المخاض، يكون عوامل الخطر هي:

  • نزيف ما بعد الولادة السابق.
  • مؤشر كتلة الجسم (BMI)، الذي يكون فوق 35.
  • الحمل التوأم أو الثلاثي.
  • المشيمة المنخفضة (المشيمة المنزاحة).
  • تسمم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم.
  • فقر الدم.
  • نمو داخل الرحم أو حوله.
  • تناول الأدوية التي تعمل علي تخفيف الدم.
  • مشاكل تخثر الدم.4

أثناء المخاض، تكون عوامل الخطر هي:

  • الولادة القيصرية.
  • الولادة الصعبة.
  • المشيمة المحتبسة.
  • استمرار الولادة الخاصة بك والتي تطول لأكثر من 12 ساعة.
  • إنجاب طفل يزيد وزنه عن 4 كجم .
  • عند إنجاب طفلك الأول وأنت بعمر 40 عاماً.
  • ارتفاع درجة الحرارة أثناء المخاض.
  • عند احتياجك لمخدر كلي أثناء العملية.

المراجع

  1. https://www.whattoexpect.com/pregnancy/symptoms-and-solutions/postpartum-bleeding.aspx[]
  2. https://www.healthline.com/health/pregnancy/is-postpartum-bleeding-normal#after-a-cesarean-delivery[]
  3. https://www.webmd.com/women/vaginal-bleeding-after-birth-when-to-call-doctor#1[]
  4. https://www.nct.org.uk/life-parent/your-body-after-birth/bleeding-after-birth-10-things-you-need-know[]
السابق
هل الشحن السريع للهاتف يضر البطارية
التالي
جرح العملية القيصرية الداخلي

اترك تعليقاً