صحة

أعراض ديدان البطن عند الكبار

الدود لدى الكبار البالغين وأعراضه

ديدان البطن لدى الكبار البالغين

تعتبر ديدان البطن من بين أمراض الجهاز الهضمي التي لا يجب الاستهانة بها، نظراً لإمكانية تطورها، وتسببها في مشاكل صحية أخرى أكثر صعوبة، وتعد ديدان البطن من بين الطفيليات أو الجراثيم التي تعيش في الأمعاء، أما بالنسبة للتغذية فهي تقتات على غذاء الإنسان، بالإضافة إلى أن هذه الديدان تختلف من حيث النوع، والشكل، وكذلك بعض الأعراض التي تسببها للشخص المصاب بها، وفيما يلي سوف نتعرف على أهم هذه الأنواع، بالإضافة إلى الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بهذا المرض، لأن علاج أي مرض يعتمد على معرفة السبب وكلما تمت معرفة السبب في وقت مبكر كلما كان علاجه أسهل.

أنواع ديدان البطن عند الكبار

إن أنواع ديدان البطن كثيرة جداً ولا يمكن حصرها أو عدها، لكن يمكن تحديد أكثر الأنواع انتشاراً أو شيوعاً بين الناس :

  • الدودة الشريطية : هي إحدى أنواع الطفيليات التي لا تستطيع العيش بمفردها، أي أنها بحاجة لكائن حي آخر تعيش على حسابه، سواء الإنسان أو الحيوان، أما شكلها فهو عبارة عن شريط قياس ليس له حد، أما سبب الإصابة بها، فيرجع لتناول اللحوم الغير مطهوة بشكل جيد، أو الماء الملوث، وكذلك بعض الأطعمة النيئة، ومن الممكن أيضاً أن تنتقل من إنسان إلى آخر، كما يمكن أن تنتقل إلى الإنسان عن طريق الحشرات وقلة النظافة.
  • دودة الهيتروفيس :  هذه الدودة عكس الدودة الشريطية تماماً، بحيث أنها قصيرة الحجم، لدرجة أن طولها لا يتجاوز 2 ملم، أما لونها فهو أحمر، وتتواجد في الأمعاء بحيث تتعلق في الجدار الداخلي للأمعاء، أما سبب الإصابة بها فيرجع لتناول اللحوم أو الأسماك الغير مطهوة بشكل جيد، وإلى قلة النظافة.
  • دودة الاسكارس أو ثعبان البطن وسميت بهذا الإسم بسبب طولها الذي يصل إلى 35 سم أحياناً، أما سبب الإصابة فيرجع إلى قلة النظافة، ويعد هذا النوع من الديدان التي يتشكل على شكل حلقات من بين الطفيليات التي تصيب الدول النامية بشكل أكبر، نظراً لافتقارها للنظافة، أما عمر دودة اسكارس فقد يصل إلى ست سنوات إن لم يتم اكتشافها، أو محاولة القضاء عليها.
  • دودة الاكسيوريس : أو دودة الزائدة الدودية، نظراً لكون هذا النوع من الطفيليات يفضل العيش في الزائدة الدودية، كما أنها قد تتواجد في الأمعاء أيضاً، لونها أبيض وطولها لا يتجاوز 1 سم.
  • دودة الانكلستوما : أو الدودة الخطافية، والتي تعتبر من بين أخطر أنواع الطفيليات التي من الممكن أن يصاب بها الإنسان، لأنها لا تتغذى على غذاء الإنسان وإنما تتغذى على دمه، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالأنيميا ( فقر الدم )، وتعيش هذه الديدان في المناطق الحارة والرطبة في العالم.

أعراض الإصابة بديدان البطن عند الكبار

لا شك أن الإصابة بديدان البطن مهما كان نوعها يؤدي إلى ظهور مجموعة من الأعراض الغير الطبيعي والتي تشير إلى حدوث خلل ما في جسم الإنسان، ومن بين أكثر الأعراض التي من الممكن ملاحظتها نذكر ما يلي :

  • الشعور بألم في البطن من بين أكثر الأعراض الواردة عند الإصابة بديدان البطن، مهما كان نوعها أو حجمها.
  • وجود ديدان في البراز هو عبارة عن إشارة مباشرة لوجود ديدان في البطن.
  • خسارة الوزن بشكل غير طبيعي رغم تناول الطعام، أو عدم اكتساب الوزن رغم تناول الكثير من الوجبات.
  • الأنيميا أو فقر الدم من بين الأمراض التي تسببها ديدان البطن، باعتبار أنها تتغذى على دم الإنسان، بينما الأخرى تتغذى على غذائه، ولا تترك له سوى البقايا، أو بالأحرى تتناول كل ما هو مفيد ويحتاج إليه الجسم وتترك له الباقي الذي لا يكون كافياً لتلبية حاجات الجسم، وبالتالي الإصابة بمرض الأنيميا.
  • الشعور بالصداع والدوخة بدون مبرر أو بشكل كبير ومتكرر.
  • انتفاخ في البطن والاصابة بالغازات بششكل مبالغ فيه.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل كبير ومستمر.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • براز يحتوي على دم أو مخاط.
  • الشعور بالحكة في المنطقة الحساسة.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم رغم التعب أو الرغبة في النوم.
  • الرغبة الشديدة في الأكل باستمرار.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي بجميع أنواعها.

علاج ديدان البطن

توجد طريقتين للتخلص من ديدان البطن وهما : الدواء، أو الأعشاب، وبلا شك فإن الدواء يحتاج إلى وصفة طبية، أما الأعشاب التي يمكن استخدامها لعلاج ديدان البطن فهي :

  • البصل : بعد نقع شرائح البصل لمدة لا تقل عن 12 ساعة، يمكن شربه كل صباح للتخلص من ديدان البطن وبما أن منقوع البصل حار جدا ويصعب تحمله يمكن تحليته بالعسل الطبيعي.
  • الليمون : مما لا شك فيه أن الليمون مطهر ومنقي ويقضي على الجراثيم، باعتبار أنه مضاد حيوي طبيعي لهذا ينصح باستخدامه.
  • الثوم : إن أكل حبات الثوم النيئ يعتبر حلاً مثالياً، وعلاجاً فعالاً للقضاء على ديدان البطن، نظراً لمفعوله القوي في القضاء على البكتيريا.
  • الزنجبيل : بعد غلي جذور الزنجيبل لمدة 3 دقائق يمكن شربه 3 مرات في اليوم الواحد بعد أن يبرد بالتأكيد.
السابق
ألم أسفل القفص الصدري الأيسر
التالي
علاج الديدان عند الأطفال الرضع

اترك تعليقاً