السرطان

اعراض سرطان العظام والعضلات

ساركوما العظام، اعراض سرطان العظام والعضلات

سرطان ساركوما الأنسجة الرخوة

ساركوما الأنسجة الرخوة هو نوعٌ نادرٌ من السرطان، يبدأ هذا السرطان داخل الأنسجة التي تربط وتدعم هياكل الجسم الأخرى وتُحيط بها، ويشمل ذلك الأوعية الدموية والعضلات والدهون والأوتار والأعصاب وبطانة مفاصل الجسم.

يوجد حوالي خمسون نوعاً فرعياً أو أكثر من ساركوما الأنسجة الرخوة، بعض هذه الأنواع قد تُصيب الأطفال وتؤثر عليهم، بينما يكون أثر غالبية الأنواع الأخرى من هذا المرض على البالغين والكبار، يُعتبر تشخيص هذه الأورام من الأمور الصعبة، وذلك لأسباب عدة تتعلق في نمو أورام أُخرى.

يُمكن أن يحدث هذا السرطان (ساركوما الأنسجة) في أي مكان في الجسم، وتُعتبر الذراعين والساقين والبطن من الأماكن الأكثر شيوعاً لحدوث هذا المرض، ويُعتبر الإستئصال والإزال الجراحية هو العلاج الأكثر شيوعاً لهذا النوع، على الرغم من أن العلاجين الإشعاعي والكيميائي قد يُوصى بهما في إحدى مراحل المرض، وهذا يتوقف على حجم الورم ونوعه وعدوانيته وموقع وجوده.

أعراض الإصابة بسرطان ساركوما

في المراحل المُبكرة من هذا المرض، قد لا يتسبب بأية علامات أو أعراض، ولكن، مع نُمو الورم، قد يتسبب ببعض الأعراض:

  • ظهور تورُّم ملحوظ.
  • الشعور بألم في حال الضغط على الأعصاب أو العضلات.

أعراض أُخرى تستوجب زيارة الطبيب

  • الإحساس بوجود كُتلة في الحجم أو أن تُصبح هذه الكُتلة مؤلمة.
  • وجود كُتلة مهما كان حجمها تقع في عُمق العضلات.

أسباب الإصابة بساركوما الأنسجة الرخوة

في غالبية حالات الإصابة، ليس هناك سبب واضح لمسببات هذا المرض، ولكن بشكل عام، فإن السرطان يحدث عندما تتطور الخلايا إلى طفرات في الحمض النووي الخاص بها، وهذه الطفرات تتسبب في جعل الخلايا تنمو وتنقسم وتخرج عن السيطرة، حيث تشكّل الخلايا غير الطبيعية المتراكمة ورماً، قد ينمو هذا الورم ويغزو الهياكل القريبة، وقد ينتشر إلى أجزاء أو أعضاء أُخرى من الجسم.

أنواع ساركوما الأنسجة الرخوة

تختلف وتتعدد أنواع ساركوما الأنسج الرخوة، وما يحدد نوع الساركوما هو الخلية التي تطوِّر الطفرة الوراثية :

بعض أنواع ساركوما الأنسجة الرخوة

  • البروتينات الجلدية.
  • ساركوما طلائية.
  • ورم مُعدي معوي.
  • ساركوما كابوزي.
  • ورم ليفي انفرادي.
  • ساركوما زليلية.
  • ساركوما متعددة الأشكال.
  • ورم خبيث.

عوامل خطر الإصابة بساركوما الأنسجة الرخوة

هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بمرض الساركوما

  • المتلازمات الوراثية : يُمكن أن يزداد خطر الإصابة بساركوما الأنسجة الرخوة في حال كان موجوداً لدى أحد والديك أو أقاربك، وتشمل المتلازمات الوراثية المتسببة بزيادة خطر الإصابة بالورم الشبكي الوراثي، متلازمة لي فراوميني، وداء البوليسات الحميد العائلي، والتصلب الدرني، ومتلازمة ويرنر، والورم العصبي الليفي.
  • التعرضّ للمواد الكيميائية: حيث أن التعرض لبعض المواد الكيميائية مثل الزرنيخ والديوكسين والمبيدات قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان ساركوما.
  • التعرُّض للإشعاع العلاجي: التعرض السابق للعلاج الإشعاعي لمعالجة إحدى السرطانات الأُخرى، قد يكون سبباً في زيادة احتمالية الإصابة بسرطان الساركوما.

علاج سرطان الساركوما

هناك العديد من خيارات العلاج الخاصة بمرض سرطان الساركوما، ويعتمد ذلك على عدة عوامل أهمها حجم الورم وموقعه ونوعه

علاج سرطان الساركوما بالجراحة

تُعتبر الجراحة من أكثر خيارات العلاج شيوعاً لساركوما الأنسجة الرخوة، وتتضمن الجراحة بشكل عام القيام بإزالة السرطان وبعض الأنسجة السليمة الحيطة به، وعندما يؤثّر الساركوما على الذراعين و الساقين، فيمكن استخدام الإشعاع والعلاج الكيميائي لتجنب بتر أيٍ من الأطراف، بالإضافة لتقليص الورم.

علاج سرطان الساركوما بالإشعاع

العلاج الإشعاعي هو عبارة عن استخدام أشعة قوية من الطاقة لعلاج السرطان، ويشمل هذا العلاج عدة خيارات

  • العلاج الإشعاعي قبل الجراحة : يُمكن للإشعاع قبل الجراحة أن يُساعد في تقليص حجم الورم، بحيث تكون عملية إزالته أسهل.
  • العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة : يتم ذلك أثناء العملية الجراحية، وذلك بتقديم جُرعة أعلى من الإشعاع بشكل مباشر إلى المنطقة المُستهدفة، مع تجنّب الأنسجة المُحيطة.
  • العلاج الإشعاعي بعد الجراحة : يُمكن للإشعاع بعد إجراء العملية الجراحية أن يعمل في المساعدة على قتل أي خلايا سرطانية مُتبقيّة.

علاج سرطان الساركوما بالأدوية الكيميائية

العلاج الكيميائي عبارة عن دواء يستخدم المواد الكيميائية للعمل على قتل الخلايا السرطانية، ويمكن تقديم العلاج الكيميائي للمريض عن طريق حبوب، أو عن طريق الوريد، وتستجيب بعض أنواع ساركوما للعلاج الكيميائي بشكل أفضل من غيرها.
علاج المخدرات المستهدفة

السابق
صديد السرة عند الأطفال
التالي
سرطان البنكرياس المرحلة الأخيرة

اترك تعليقاً