صحة

الأمراض التي تُسبب ارتفاع ضغط الدم

الامراض التي تسبب ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم الثانوي

ارتفاع ضغط الدم الثانوي هو ارتفاع ضغط الدم الناجم عن حالة أو مرض آخر، تشمل الحالات التي قد تسبب ارتفاع ضغط الدم الثانوي أمراض الكلى وأمراض الغدة الكظرية ومشاكل الغدة الدرقية وانقطاع النفس الانسدادي النومي.

ما هو ارتفاع ضغط الدم الثانوي؟

يحدث ارتفاع ضغط الدم الثانوي عندما يكون لديك ارتفاع في ضغط الدم ناتج عن مرض أو حالة معروفة، يُعد ارتفاع ضغط الدم حالة شائعة تتميز بارتفاع كمية الضغط في الأوعية الدموية عن المعتاد.

يُقاس ضغط الدم عادةً بكفة قابلة للنفخ حول ذراعك، عند قياس ضغط الدم، يبحث مقدم الرعاية الصحية عن قياسين:

  • ضغط الدم الانقباضي: ضغط الأوعية الدموية أثناء ضربات القلب.
  • ضغط الدم الانبساطي: ضغط الأوعية الدموية بين دقات القلب.

يتم سرد القياسين معًا، انقباضيًا فوق الانبساطي. قياس ضغط الدم الطبيعي أقل من 120/80، بمجرد ارتفاع ضغط الدم لديك فوق هذا القياس، سيبدأ مقدم الرعاية الصحية الخاص بك في مراقبتك لمعرفة ارتفاع ضغط الدم لديك وإذا كانت حالة تحتاج إلي العلاج.

يُسمى ارتفاع ضغط الدم الذي ليس له سبب معروف بارتفاع ضغط الدم الأساسي، في المقابل ارتفاع ضغط الدم الثانوي له سبب معروف.1

ما مدى انتشار ارتفاع ضغط الدم الثانوي؟

لأن ارتفاع ضغط الدم الثانوي نادر الحدوث، ويحدث في 5 إلى 10 في المائة فقط من السكان، لا يتم اكتشافه دائمًا. قد يكون اختبار ارتفاع ضغط الدم الثانوي مكلفًا، لذا ينتظر مقدم الرعاية الصحية عادةً لبدء الاختبار حتى يشتبه بشدة في ارتفاع ضغط الدم الثانوي.

الأمراض التي تُسبب ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم الثانوي هو ارتفاع ضغط الدم الناجم عن حالة أو مرض آخر، هناك العديد من الحالات أو الأمراض المختلفة التي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم الثانوي، ومن هذه الأمراض:

  • أمراض الكلى: يمكن أن تؤدي إصابة الكلية أو الشرايين الضيقة جدًا إلى ضعف إمداد الدم إلى العضو. يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة إنتاج هرمون يسمى الرينين، يؤدي الرينين إلى إنتاج مواد في الجسم (مثل جزيء البروتين الأنجيوتنسين 2) التي يمكن أن يرفع ضغط الدم.
  • أمراض الغدة الكظرية: تقع فوق الكلى، وتنتج الغدد الكظرية الهرمونات وتعمل علي تنظيمها. عندما تكون هناك مشكلة في هذه الغدد، يمكن أن تصبح الهرمونات في الجسم غير متوازنة وتسبب العديد من الحالات، يمكن أن تشمل هذه الحالات:
  • ورم القواتم (ورم في الغدة الكظرية يفرط في إفراز الإيبينيفرين والنورادرينالين، هما عبارة عن هرمونات القتال أو الهروب).
  • متلازمة كون أو الألدوستيرونية الأولية (حالة يصنع فيها الجسم الكثير من هرمون الألدوستيرون المحتوي على الملح).
  • متلازمة كوشينغ (حالة يوجد فيها الكثير من هرمون الكورتيزول، وهو منظم لعملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات وضغط الدم).
  • فرط نشاط جارات الدرق: في هذه الحالة، تفرز الغدد الجار درقية (الموجودة في الرقبة) هرمونات تنظم مستويات الكالسيوم في الدم، وقد تؤدي هذه الحالة إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • مشاكل الغدة الدرقية: قد تؤدي وظيفة الغدة الدرقية غير الطبيعية أيضًا إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • تضيق الأبهر (انقباض أو شد): تتضمن هذه الحالة تشديد الأبهر (الشريان الرئيسي على الجانب الأيسر من القلب)، حيث يحد التضيق من تدفق الدم الطبيعي.
  • توقف التنفس أثناء النوم: في هذه الحالة، يستيقظ الشخص كثيرًا من النوم ويتوقف مؤقتًا عن التنفس أثناء النوم بسبب انهيار الممرات في الشعب الهوائية العليا.2

يمكن أن تساهم الآثار الجانبية لبعض الأدوية أيضًا في ارتفاع ضغط الدم الثانوي، من هذه الأدوية مثل:

  • موانع الحمل الهرمونية (حبوب منع الحمل).
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • حبوب تخفيف الوزن.
  • المنشطات.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مثبطات الجهاز المناعي.
  • مزيلات الاحتقان.

ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم الثانوي؟

يمكن أن تختلف أعراض ارتفاع ضغط الدم الثانوي اعتمادًا على نوع الحالة أو المرض الذي يعمل مع ارتفاع ضغط الدم. بالإضافة إلى ذلك، قد تكون هناك صعوبة في التحكم في ارتفاع ضغط الدم باستخدام دواء واحد أو اثنين فقط، تحدد إرشادات جمعية القلب الأمريكية الآن ارتفاع ضغط الدم عندما تكون ضغط الدم 130/80 أو أعلى.

يمكن أن تشمل أمثلة الأعراض لبعض الحالات ما يلي:

  • ورم القواتم: التعرق، و زيادة تواتر أو قوة ضربات القلب ، و الصداع ، و القلق.
  • متلازمة كوشينغ: زيادة الوزن، و الضعف، و النمو غير الطبيعي لشعر الجسم أو فقدان الدورة الشهرية (عند النساء)، و الخطوط التي تتواجد على جلد البطن.
  • مشاكل الغدة الدرقية: التعب، و زيادة الوزن أو فقدان الوزن، و عدم تحمل الحرارة أو البرودة.
  • متلازمة كون أو الألدوستيرونية الأولية: ضعف بسبب انخفاض مستويات البوتاسيوم في الجسم.
  • توقف التنفس أثناء النوم: الإرهاق المفرط أو النعاس أثناء النهار، و الشخير، و توقف التنفس أثناء النوم.

ما هي العوامل التي تجعل الطبيب يقوم بفحص ارتفاع ضغط الدم الثانوي؟

نظرًا لارتفاع ضغط الدم الثانوي نادرًا نسبيًا، ويمكن أن يكون فحص الأسباب مكلفًا ويستغرق وقتًا طويلاً، فلن يتم اختبار كل مريض يعاني من ارتفاع ضغط الدم للحالة. سيختبرك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان يشعر بوجود حالة محتملة قوية، هناك العديد من العوامل التي تساعد على تحديد ما إذا كان يجب فحصك لارتفاع ضغط الدم الثانوي أم لا، تتضمن هذه العوامل:

  • العمر: المرضى الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بدون تاريخ عائلي أو عوامل خطر أخرى لارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم المقاوم: المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم المقاوم لارتفاع ضغط الدم الذي لم يتحسن على الرغم من العلاج الأمثل مع ثلاثة أدوية لضغط الدم على الأقل.
  • السمنة: المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ولا يستجيبون للعلاج مع مرور الوقت.
  • علامات أو أعراض توحي بحالة كامنة.
  • ظهور انخفاض للبوتاسيوم أو ارتفاع في الكالسيوم.3

ما هي الاختبارات التي سيقوم بها مقدم الرعاية الصحية الخاص بي لتشخيص ارتفاع ضغط الدم الثانوي؟

سيركز مقدم الرعاية الصحية الخاص بك على أعراض وعلامات الحالات التي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم الثانوي، يمكن أن تشمل العلامات الجسدية ما يلي:

  • تغير في وزن الجسم.
  • تراكم السوائل (تورم).
  • نمو الشعر غير طبيعي.
  • علامات التمدد على جلد البطن.
  • تدفق الدم الغير الطبيعي إلى الكلى.

يمكن أيضًا إجراء اختبارات الدم، يمكن أن تشمل هذه الاختبارات:

  • اختبارات الكرياتينين والنيتروجين في الدم (BUN) لفحص وظائف الكلى.
  • مستويات الكالسيوم والبوتاسيوم في الدم.
  • اختبارات وظائف الغدة الدرقية.

يمكن أيضًا إجراء اختبارات التصوير لمعرفة حجم الأعضاء وبنيتها، قد تشمل هذه الاختبارات:

  • فحص الكلى بالموجات فوق الصوتية للتحقق من حجمها وتدفق الدم.
  • التصوير المقطعي التباين (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لفحص الغدد الكظرية، أو تصوير الشرايين لتتبع تدفق الدم إلى الكلى.

كما سيتم مراقبة ضغط الدم لديك لمعرفة ما إذا كان ينخفض ​​في أوقات مختلفة في النهار أو الليل.3

المراجع

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/high-blood-pressure/symptoms-causes/syc-20373410[]
  2. https://www.webmd.com/hypertension-high-blood-pressure/guide/blood-pressure-causes[]
  3. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/21128-secondary-hypertension/diagnosis-and-tests[][]
السابق
أعراض ارتفاع السكر بعد الأكل
التالي
أعراض جلطة القلب

اترك تعليقاً