الحياة والمجتمع

الطريقة الصحيحة لشراء الخضروات والفواكه من السوق

Table Of Contents

كيف أشتري الخضار والفواكه

عندما تهم بدخول السوق ربما تُفاجَأ بكميات الخضار والفاكهة المتواجدة في السوق مع اختلاف الأشكال والأحجام والأسعار والبائعين وأساليبهم المتعددة في البيع، بالتأكيد سوف تقع في حيرة من أمرك لا سيّما إذا كنت من غير محبي الأسواق وربما تكون من المتزوجين الجدد الذين لا مفر أمامهم من دخول السوق ولم يمتلكوا الخبرة في التسوّق بعد، وفي غالب الأحيان سيوقعك جهلك وعدم خبرتك في السوق بكيد وغش البائعين .
ويرتاد معظمنا الأسواق الشعبية وغير الشعبية بشكل أسبوعي عادةً أو كل بضعة أيام بغرض التسوّق وشراء حاجيات المنزل من الخضار والفاكهة التي لا غنى عن وجودهما ، العديد من الخضار يجب أن تكون حاضرة في ثلاجة المنزل على مدار السنة ، حيث يتم استخدامها في الأطباق الرئيسية عند إعداد الطعام، مثل الفلفل الأخضر والأحمر والطماطم والبطاطس والثوم وغير ذلك، وتعتبر الخضروات والفواكه من أغنى الأطعمة بالفيتامينات والمعان والألياف والكثير من العناصر الهامة لجسم الإنسان .

اختيار السوق الذي تقوم بالشراء منه

من المعروف في بلادنا سيطرة وسمو الأسواق الشعبية بدرجة أكبر من الأسواق الغير شعبية ، وانتشرت في الآونة الأخيرة وفي معظم البلدان العربية نظام المجمعات التجارية الكبيرة والتي تعرف بالـ ( مول Mall )، وتحتوي المجمعات التجارية هذه في غالب الأحيان على جميع حاجيات المنزل من ألفها إلى يائها، بما فيها الخضروات والفواكه بجميع أشكالها .

مزايا وعيوب التسوّق من الأسواق الشعبية

تمتاز الأسواق الشعبية باتساع مساحتها وبتعدد الأصناف فيها بجميع ما يتناسب مع أذواق المشتري من حيث أحجام الفاكهة أو الخضار التي قد تكون ملزماً بشراء حجم معيّن لغاية ما، وقد يصعب عليك عند شرائك من غير الأسواق الشعبية العثورعلى الحجم الذي تريده دائماً، وما يميّز الأسواق الشعبية أيضاً انخفاض أسعار بيعها بشكل ملحوظ عن غيرها من الأسواق التي تقوم بدفع الكثير من التكاليف من أجور العمال وأجرة المكان والخدمات، فيكون ذلك على حساب أسعار الخضروات والفواكه ما يؤدي إلى ارتفاع سعرها، وقد يكون عدم ثبات سعر الخضروات والفواكه في الأسواق الشعبية ميزة وقد يكون عيباً، حسب الحال وحسب الكمية التي يرغب الشخص في شرائها .
ومن عيوب الأسواق الشعبية وجود الازدحام فيها، بالإضافة إلى كثرة الخداع والغش من قبل البائعين للأشخاص الجدد الذين لم يمتلكوا الخبرة بعد في التسوّق، ويسهل بذلك خداعهم وربما التسبب بإحراجهم من قبل البائعين وبيعهم ما لا يرغبون بشرائه .

مزايا وعيوب التسوّق من المجمعات التجارية

تمتاز أسواق المجمعات التجارية في الغالب بجودة المنتج الموجود حيث يتم داخلها عمليات الفرز والاختيار وإزالة أي ثمار قد تحتوي على تلف أو عطب ومن ثم القيام بتغليف هذه الثمار داخل معلبات صغيرة أو أكياس نايلون وحفظها أسفل رذاذ الثلاجات المتواجدة في المكان، وهذا ليس شرطاً صالحاً في جميع الأحوال، فقد تكون ثمار الخضروات أو الفاكهة الموجودة غير طازجة تماماً ووجودها عدة أيام في المكان، وذلك بسبب عزوف الناس عن شرائها بسبب ارتفاع أسعارها وعدم انتشار ثقافة تسوّق الخضروات والفواكه من المجمعات التجارية بشكل كبير واعتياد الناس على ارتياد الأسواق الشعبية لهذا الغرض، ومن أبرز المزايا أيضاً في أسواق المجمعات التجارية انعدام الغش والخداع بنسبة قد تصل إلى مائة بالمائة، وذلك لعدة أسباب من بينها وجود الرقابة ووضع ملصق تعريفي بالوزن، وأيضاً اهتمام هذه الأسواق بالحفاظ على رضا الزبون لما يشكله لها من أهمية .
قد يكون ثبات سعر الخضروات والفواكه في المجمعات التجارية ميزة وقد يكون عيباً حسب الحال وحسب الكمية التي يرغب الشخص في شرائها .
ومن أبرز عيوب المجمعات التجارية في العادة هو ارتفاع الأسعار مقارنةً بعروض الأسعار الموجودة في الأسواق الشعبية، والتي قد تصل أسعارها في بعض الأحيان إلى بضعة أضعاف عن أسعار السوق الشعبي، وهذا ليس شرطاً صحيحاً في جميع الأحوال، فقد تجد ذات البضاعة بذات السعر في كلٍ من الأسواق الشعبية وأسواق المجمعات التجارية ، لكن ما ذكرناه من ارتفاع الأسعار هو السائد عادةً .

أشهر أساليب الغش والخداع في الأسواق

تتعدد أشكال وأساليب الغش والخداع ولكن ما سنذكره هو أشهرها، وربما ينطبق ذلك على الأسواق الشعبية فقط، وبالتأكيد على فئة قليلة من البائعين وليس جميعهم، فالغش والخداع نادراً وربما من المستحيل أن تلاحظه في أسواق المجمعات التجارية، ولكن ما سنذكره يجب عليك توخّي الحيطة والحذر بشأنه بشكل عام .

1- من أشهر أساليب الغش لدى البائعين هو التلاعب في الميزان وذلك بتعمد وضعه في مكان غير مرئي بشكل واضح للزبون وبذلك يتمكن البائع من الغش وبيعك وزن أقل مما ترغبه وبذات السعر، على سبيل المثال يقوم بإعطائك 900 جرام بدل 1000 جرام ، ولتجنب ذلك وقبل الشراء انظر حولك وتأكد من وجود الميزان قريباً ووضوح رؤيتك للأرقام في حال كان الميزان إلكترونياً .

2- إضافة الحبات المعطوبة دون ملاحظة منك، ويتم ذلك بعد شرائك لنوع معيّن من الخضروات أو الفواكه، فيتناول منك البائع ما قمت بشرائه للقيام بوزنه، ويكون واضعاً العديد من الثمار المعطوبة بجوار الميزان دون رؤيتها من الزبون، ويقوم بإكمال الوزن من هذه الحبات المعطوبة في حال كان الوزن ناقصاً عن ما رغبت بشرائه، وفي بعض الأحيان يقوم بتبديل الثمرات الجيّدة التي قمت باختيارها ووضع الثمرات المعطوبة بدلاً منها، ويقوم بذلك بخفة يد منه، أو بإشغالك في شيء ما، ودون ملاحظة منك، ولتجنّب ذلك حاول تركيز ناظريك على البائع أثناء قيامه بعملية الوزن، وفي حال شعرت بأنك انشغلت بشيء ما فيجب عليك قبل دفع الثمن للبائع أن تقوم بتفقد ما قمت بشرائه إما بالحس من الخارج أو بفتح الكيس البلاستيكي للتأكد من عدم التلاعب وتبديل الثمار بثمارٍ تالفة .

3- ستلاحظ وبشكل مؤكد بمجرد دخولك للسوق الشعبي حلاوة لسان البائعين ومدحهم بأسعارهم وبضائعهم التي يقومون ببيعها، وبطريقة أو بأخرى قد يتم إجبارك على التذوّق في بعض أصناف الفاكهة أو الخضروات، وفي أحيان كثيرة سوف يقدمون لك الكيس البلاستيكي والإلحاح عليك بالبدء بالشراء واختيار الثمار، وفي أحيان كثيرة أيضاً يقوم البائع بفتح وشق الثمرة بالسكين تدليلاً منه على جودة بضاعته وأنها طازجة، ويعتمد البائعون في ذلك على إيقاع المتسوّق في الحرج والخجل الشديدين لقبوله بشراء هذه البضاعة حتى لو كان متردداً أو غير راغب بشرائها على الإطلاق، ولتجنب الوقوع في ذلك عليك أن تكون عارفاً وفاهماً بأن هذا أسلوب مصطنع ومتعمد لإيقاع الزبون في الإحراج والخجل وإجباره على الشراء، فلا يعد ذلك طيبةً من البائعين، بل خبث ومكر، ولا تلقِ بالاً بأن هذا البائع قد خسر حينما قام بفتح الثمار ليريك إياها، فهو من قام بذلك بنفسه ودون طلب منك، ولا تلقِ بالاً بأن البائع سوف يقوم بشتمك في سره في حال لم تقم بالشراء، عليك أن تكون صاحب شخصية تعرف وتدرك جيداً ما ترغب بشرائه مما لا ترغب بشرائه .

4- الغش عن طريق الطين والحشائش، وتعتمد هذه الطريقة على الغش والتلاعب في الوزن بطريقة تبدو أنها شرعية وليس فيها خداع، ولا ينطبق هذا الأسلوب إلا على عدد معيّن من الأصناف وليس جميعها، فيعتمد البائع عند قيامه بعملية الوزن على عدم إزالة التربة أو الطين أو الحشائش في بعض الأصناف ويكون كثيراً من الوزن هو عبارة عن أتربة وطين وحشائش، ويحدث ذلك غالباً في أصناف مثل الملوخية والثوم والبصل واللفت والفجل والبنجر وغيرها .

كيفية اختيار الثمار عند الشراء

يختلف ذلك من صنفٍ إلى آخر ويختلف أيضاً اعتماداً على الغرض من الشراء أو اعتماداً على الجودة

اختيار الثمار وفقاً للغرض من الشراء ( الاستخدام )

فقد ترغب على سبيل المثال بشراء ثمار الباذنجان للقيام بصناعة المخللات فهنا تحتاج لاختيار الثمار صغيرة الحجم، وقد تحتاج لشراء ذات الثمرة للقيام لصناعة كلة المحاشي المعروفة، فهنا تحتاج لاختيار الثمار متوسطة الحجم، وقد تحتاج للقيام بصناعة سلطة الباذنجان فهنا تحتاج لشراء الثمار كبيرة الحجم، وعلى سبيل المثال أيضاً، قد ترغب بشراء ثمار الجزر، فإذا ما كنت تريدها لصناعة العصير أو التخزين أو التخليل فعليك اختيار الحجم الكبير أو المتوسط، وإذا أردتها للأكل فعليك اختيار الحجم الصغير، وينطبق ذلك على معظم أصناف الخضروات والفواكه، ففي هذه الحالة ما عليك إلا معرفة الغرض من الشراء أو فيما سيتم استخدام الثمار ومن ثم التأكد من الجودة واختيار الحجم المناسب وفق رغبتك .

اختيار الثمار وفقاً للجودة

اختيار وشراء الخضروات والورقيّات

الباذنجان : أن تكون الثمرة خالية من الضربات، وأن تكون لامعة غير ذابلة .
الكوسا : أن تكون الزهرة في نهاية الثمرة تبدو حداثتها، وأن تكون متناسقة القوام غير ذابلة .
البصل : أن تكون القشرة تغطّي كامل الثمرة حتى تطول مدة صلاحيته بعد شرائه .
الليمون : أن يكون أصفراً لامعاً ولا يميل للصفار الكثير أو الأخضر الكثير .
البطاطس : أن تكون الثمرة خالية من الضربات، متماسكة، غير ذابلة، متناسقة القوام، متوسطة الحجم، وخالية من الحفر السوداء .
الطماطم : أن تكون الثمرة خالية من الضربات، متوسطة الحجم ،حمراء اللون، غير مصفرّة، متماسكة القوام، وليست ليّنة .
الخيار : أن تكون الثمرة متماسكة، غير ذابلة، إضافةً لوجود النوّار(الزهرة) في ذيل الثمرة دليل على أنه طازج .
الذرة : أن تكون الثمرة معباًة جيداً، وأن تكون حبوب الذرة غير منكمشة .
الجزر : أن تكون الثمرة متناسقة القوام متوسطة الحجم، متماسكة، غير ذابلة .
الفلفل : أن يكون طرياً أخضر اللون .

الملوخية : أن تكون أوراقها طازجة، غير ذابلة، عريضة وغير مخرومة، خضراء اللون وليست مصفرة، وأن تتأكد من خلوّها من الحشائش الاخرى .
السبانخ : أن تكون الأوراق طازجة غير ذابلة، خضراء اللون وليست مصفرة، وأن تتأكد من خلوّها من الحشائش الاخرى .
السلق : أن تكون الأوراق طازجة غير ذابلة، خضراء اللون وليست مصفرة، وأن تتأكد من خلوّها من الحشائش الاخرى .

اختيار وشر الفواكه

العنب : أن يكون أخضر اللون متوسط الحجم متماسك القوام غير طري .
البطيخ : أن تكون الثمرة متوسطة الحجم تزن حوالي 4 كيلو على الأقل، أن تكون موشّحة بالصفار من الأسفل دليلاً على وجودها فترة طويلة على الأرض، أن يكون الذيل في نهاية الثمرة جافة .
الموز : أن تكون الثمرة متناسقة القوام، متماسكة، ليست طريّة، صفراء اللون غير خضراء ولا سوداء .
الفراولة : أن تكون الثمرة متوسطة الحجم، متناسقة القوام، متامسكة، ليست طريّة، حمراء اللون غير خضراء  .
التفاح : أن تكون الثمرة متوسطة الحجم، خالية من الثقوب أو الندبات السوداء الكيوي : أن تكون الثمرة متسوطة الحجم، متماسكة، ليست طريّة .

السابق
ماذا تفعل في حال سقوط الهاتف النقال في الماء ؟
التالي
كيف اعلم اولادي احترام بعضهم

اترك تعليقاً