صحة

الفرق بين الملح العادي وملح اليود

الفرق بين الملح العادي وملح اليود

الفرق بين الملح العادي وملح اليود

الفرق بين الملح العادي وملح اليود ، هو ما سنتعرف عليه اليوم من خلال مقالنا هذه، حيث يعتبر الملح أحد أهم مكونات الطعام التي لا يمكن الإستغناء عنها في أي وجبة طعام، لا سيما لما له من فوائد صحية كثيرة وتوفيره لبعض العناصر المهمة التي يحتاج إليها جسم الإنسان بشكل مستمر.  

في الآونة الأخيرة يتضح أمام الجميع مدي أهمية ملح البحر كبديل طبيعي بدلاً عن ملح اليود المُصنّع، ومن المعروف بأن ملح البحر يأتي من خلال عملية تبخير لمياه البحر، لذلك يعتبره الكثيرين مصدر آمن للحصول على الصوديوم ، علىالجانب الآخر ملح اليود الذي يتم إستخلاصه من الرواسب التعدينية ومن ثَم يتم معالجته وتحويله لبلورات صغيرة الحجم ودقيقة، حتي يتم استخدامه على مائدة الطعام بشكل صحي ولكنه يظل مُصنعاً.

وهناك بعض المعتقدات الخاطئة لدي العامة، وهي إحتواء ملح البحر على كمية أقل من الصوديوم التي يحتوي عليها الملح المصنع المعروف بملح اليود، ولكن بالنظر إلى تكوينات نوعيّ الملح توصل المتخصصون إلى أن ملح اليود وملح البحر يحتويان على نفس الحصة من الصوديوم وهي نسبة 40% من الملح.

وللوقوف على هذه المُلاحظة بشكلٍ أكثر دقة، فإن كل ملعقة صغيرة من ملح الطعام يمكن أن تصل نسبة الصوديوم فيها الي 2300 مللي جرام صوديوم، ولكن المختلف بين ملح اليود وملح البحر هي حجم البلورات فقط، حيث يعتبر حجم بلورات ملح البحر أكبر من بلورات ملح اليود.

والمصدر الطبيعي لملح البحر يجعله محتوياً على معادن أخرى يحتاجها جسم الإنسان والتي منها :

  • عنصر الماغنسيوم
  • عنصر الكالسيوم
  • عنصر البوتاسيوم

وحينما نتطرق إلي معرفة ما إذا كان ملح اليود المُصنع يحتوي على تلك العناصر من عدمها نجد أن ملح اليود لا يحتوي على تلك المعادن ذات الأهمية لجسم الإنسان، لكن يمكن أن يحتوي ملح اليود على عنصر اليود إذا تم تدعيمه فقط، وهذا ما يختلف فيه مع الملح العادي.

الفرق بين الملح العادي وملح اليود

اقرأ من هنا : مشروبات لتخفيض ضغط الدم

فوائد الملح لجسم الإنسان بصورة عامة

لابد من معرفة أن عنصر الصوديوم هو من أهم العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسم الإنسان، والذي يؤدي نقصه في الجسم لحدوث العديد من الإضطرابات، حيث يعمل عنصر الصوديوم في جسم الإنسان على التحكم والحفاظ على مستوي ضغط الدم في الجسم، بالإضافة إلى دوره في تدعيم الخلايا العضلية و العصبية، إضافةً لحاجتنا الماسّة لعُنصر الصوديوم في الحفاظ على درجة حموضة الدم.

يعتبر الملح المحتوي على اليود مهم أيضاً بالنسب لجسم الإنسان، حيث يعتبر اليود أحد العناصر التي تعمل على تغذية جسم الإنسان، ويتسبب نقص اليود في العديد من المشاكل الصحية، والتي منها تضخم الغدة الدرقية و تطوراتها، والكثير من الأعراض الأخرى.

يتسبب نقص اليود عند الأطفال في بداية عمرهم بحدوث بعض إضطرابات الإدراك لديهم، والتي تعتبر مشكلة حقيقة لأطفال في بداية عُمرهم ، لذلك في الولايات المتحدة الأمريكية، تحاول جميع الشركات الاهتمام بإضافة عنصر اليود للكثير من المنتجات الغذائية.

على الجانب الآخر تعاني أكثر دول أوروبا من نقص اليود، ويرجع ذلك إلى قلة تناول سكان أوروبا للمنتجات المحتوية على اليود مثل بعض منتجات الألبان، والمنتجات المخبوزة، بالإضافة لعدم تناولهم ملح اليود نفسه.

وحينما نحاول البحث عن عنصر اليود في ملح البحر لن نجده حتي يتم معالجة ملح البحر وإضافة اليود إليها.

ولتوضيح أكبر فإن العناصر الغذائية السابق ذكرُها تُعتبر قليلة جداً في ملح البحر، إضافةً لعدم إحتوائه على اليود، فبالتالي يجب تناول أطعمة صحية أخري لتعويض تلك العناصر الغذائية بصورة أكبر من ملح البحر.

اقرأ من هنا : كيفية تفتيت حصوات الكلى بسرعة

المخاطر الصحية المتعلقة بملح لطعام

بعد ذكر مدي أهمية ملح الطعام لجسم الإنسان ، فإن له مخاطر عديدة أيضاً على صحة الإنسان، وذلك في حال تم إستخدامه بكثرة وبالشكل الغير صحيح، فما هي تلك المخاطر الصحية ؟

  • التسبب في ارتفاع ضغط الدم في الجسم.
  • التعرض لبعض أمراض القلب.
  • حدوث السكتة الدماغية.
  • الأزمات القلبية.
  • مخاطر لا يمكن إحتمالها في حالة حدوثها ويرجع ذلك لإستخدام كميات كبيرة من ملح الطعام لهذا السبب يجب علينا معرفة الكمية الصحيحة التيي يمكن أن نستخدمها من ملح الطعام دون حدوث أي مشكلة صحية.

كمية الملح التي يُنصح بتناوُلها

بعض الإحصائيات الأمريكية أوضحت الكمية التي يتناولها سكان الولايات المتحدة الأمريكية من ملح الطعام يومياً، حيث وصلت كمية الصوديوم لما يقارب 3440 مللي جرام يومياً، وتم إعتبار هذا الرقم كبير جداً من قبل جمعية الصحة الأمريكية، حيث أوصت بتناول نصف تلك الكمية فقط، أو ما يقارب 1500 مللي جرام يومياً، حيث يعتبر ذلك كافياً لجسم الإنسان بصورة يومية.

 لا شك من أن التقليل في إستهلاك الصوديوم تقي من حدوث المخاطر الصحية السابق ذكرها من أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية وغيرها من المخاطر التي من الممكن ان تودي بحياة الإنسان ، حيث تعمل منظمة الصحة العالمية على إيصال رسائل توعية للعالم أجمع بإنقاص نسبة الصوديوم بمعدل 30% لحياة صحية أفضل.

ليس الملح وحده هو السبب الأساسي في رفع معدل الصوديوم في اليوم لهذا الحد ، حيث تعتبر الأطعمة المغلفة والمُصنعة أحد أهم أسباب ارتفاع نسبة الصوديوم في جسم الإنسان.

اقرأ من هنا : الـ الخضروات الـ 14 الأكثر صحة في العالم

توصيات يُنصح بإتباعها تجاه كمية الملح

هناك بعض التوصيات من بعض المنظمات الصحية مثل جمعية الصحة الأمريكية وغيرها لتفادي حدوث المخاطر الصحية المختلفة ومن هذه التعليمات :

  • خفض نسبة الصوديوم المتناول يومياً إلي 1500 مللي جرام فقط.
  • تناول أقل من 2400 مللي جرام للبالغين والأطفال فوق 14 عام.
  • حساب نسبة الصوديوم التي يحتاجها الأطفال تحت 14 عام طبقاً لعمرهم وجنسهم.
الفرق بين الملح العادي وملح اليود

هكذا نكون قد انتهينا من سرد كافة التفاصيل في الفرق بين الملح العادي وملح اليود والفوائد وبعض المخاطر الصحية لكل منهما ، نتمني أن ينال إعجابكم.

المراجع

السابق
ما هي أفضل أنواع ملح الطعام
التالي
مشاهدة ستوري الفيس بدون علم صاحبها

اترك تعليقاً