صحة

القولون العصبي مسبباته وأعراضه وطرق علاجه

القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي اضطراب شائع يصيب الأمعاء الغليظة، تشمل العلامات والأعراض حدوث آلام في البطن، انتفاخ، تشنج، غاز، إسهال أو إمساك أو كليهما، وهذه المتلازمة هي حالة مزمنة تحتاج إلى إدارة على المدى الطويل.

القليل من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي لديهم علامات وأعراض حادة، فيمكن لبعض الاشخاص التحكم في أعراضهم عن طريق إدارة النظام الغذائي والنمط الحياتي والإجهاد، ويمكن علاج الأعراض الأكثر حدة بالأدوية والاستشارة .

لا تتسبب متلازمة القولون العصبي تغيّرات في أنسجة الأمعاء أو تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

متى تعرف أنك مصاب بالقولولن العصبي؟

يبدأ بعض الأشخاص بالشكوى من آلام متقطعة تأتي لهم على فترات، وأحياناً تكون مصاحبة لإسهال أو إمساك، فإن هذا في الغالب يكون القولون العصبي أو كما يسمى ” المصران العصبي”، وهو منتشر بشكل كبير لا سيّما عند النساء أكثر منه عند الرجال، وهو يأتي على شكل مغصات شديدة، و أحياناً تكون متلازمة القولون العصبي مرتبطةً بالطعام، ولكن حقيقةً فإن كثيراً منها يكون مرتبطاً بالتوتر، لا سيما لدى النساء، فهو متعلق بحالتهن النفسية واضطراباتهن، أو إذا كنَّ يعانين من توتر كبير، فعلى سبيل المثال أن يشعر الشخص بتوتر كبير إذا اقترب موعد مقابلة عمل أو اختبار وظيفة أو غيره، فيجد هذا الشخص بأنه يجب عليه أن يذهب لقضاء حاجته في الحمام، فالكثير من هذا التوتر قد يكون سبباً مساهماً في القولون العصبي، إضافةً لذلك فإن بعض الأطعمة والأكلات المعيّنة تكون سبباً في متلازمة القولون العصبي، وهذا ما سوف نتكلم عنه تفصيلاً في هذه المقالة.

أعراض وعلامات متلازمة القولون العصبي

تختلف علامات وأعراض القولون العصبي، لكن هناك علامات وأعراض تعتبر أكثر شيوعاً وتشكّل مصدر قلق للاصابة بالقولون العصبي.

  • آلام في البطن، أو التشنج أو الانتفاخ.
  • الغازات الزائدة.
  • الإسهال أو الإمساك وفي بعض الأحيان كليهما بالتناوب، نوبات إسهال ثم نوبات إمساك.
  • مخاط في البراز.

مراجعة الطبيب

يجب عليك مراجعة الطبيب إذا كان لديك تغيّر مستمر في عادات الأمعاء أو علامات أو أعراض أخرى من القولون العصبي قد تشير إلى حالة أكثر خطورة، مثل سرطان القولون، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • فقدان الوزن
  • نزيف المستقيم
  • القيء غير المبرر
  • صعوبة في البلع
  • الإسهال
  • فقر الدم بسبب نقص الحديد
  • صعوبة في البلع
  • ألم مستمر لا يخفف عن طريق تمرير الغاز أو حركة الأمعاء.

أسباب القولون العصبي

لا يُعرف حتى الآن السبب الدقيق لمتلازمة القولون العصبي (IBS) ولكن هناك عوامل تلعب دوراً مهماً في ذلك ومن أمثلتها :

الجهاز العصبي

قد تسبب لك الشذوذات في الأعصاب في الجهاز الهضمي إنزعاجاً طبيعياً عندما يمتد بطنك من الغاز أو البراز، يمكن أن تؤدي الإشارات المنسقة بشكل سيء بين الدماغ والأمعاء إلى إفراط جسمك في المبالغة في التغييرات التي تحدث عادةً في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى حدوث الألم والإسهال أو الإمساك.

تقلصات العضلات في الأمعاء

تصطف جدران الأمعاء بعدة طبقات من العضلات ، تتقلص هذه العضلات خلال عملية نقل الطعام من خلال الجهاز الهضمي، الانقبضات الأقوى والأطول من المعتاد يمكن أن تسبب الغاز والانتفاخ والإسهال، ويمكن أن تؤدي تقلصات الأمعاء الضعيفة إلى إبطاء مرور الطعام وتؤدي إلى حدوث الإمساك.

التهاب في الأمعاء

بعض الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي لديهم عدد متزايد من خلايا الجهاز المناعي في أمعائهم، واستجابة جهاز المناعة هذا مرتبط بحدوث الألم والإسهال.

عدوى شديدة

قد تترافق الإصابة بمتلازمة القولون العصبي بوجود فائض من البكتيريا في الأمعاء (نمو بكتيري مفرط)، ويمكن أن يتطور القولون العصبي بعد نوبة شديدة من الإسهال(التهاب المعدة والأمعاء) الناجم عن البكتيريا أو الفيروس.

التغيرات في البكتيريا في الأمعاء

تعتبر بكتيريا (الميكروفلورا) هي البكتيريا الجيدة التي توجد في الأمعاء، وتلعب دوراً رئيسياً في الصحة، حيث تشير الأبحاث إلى أن هذا النوع من البكتيريا التي توجد في الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي قد تختلف عن البكتيريا في الأشخاص الأصحاء.

محفزات الإصابة بالقولون العصبي

هناك العديد من المحفزت التي قد تسبب أعراض القولون العصبي

الضغط العصبي

يعاني معظم الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي من علامات وأعراض أسوأ خلال فترة التوتر مقارنةً بالأوقات التي لا يوجد خلالها توتر، ولكن في حين أن التوتر قد يؤدي إلى تفاقم أعراض القولون العصبي، إلا أنه لا يسببها.

الأطعمة

نادراً ما تسبب الحساسية الغذائية الحقيقية القولون العصبي، لكن هناك العديد من الأشخاص يعانون من أعراض القولون العصبي بشكل أسوأ عندما يأكلون أو يشربون أطعمة أو مشروبات معيّنة، مثل القمح والفواكه الحمضية ومنتجا الألبان والملفوف والحليب والفاصليا والمشروبات الغازية وغير ذلك.

الهرمونات

تعتبر النساء أكثر من الرجال عرضةً للإصابة بمتلازمة القولون العصبي، مما قد يشير إلى أن التغيرات الهرمونية تلعب درواً، وتجد العديد من النساء أن الأعراض تكون أسوأ خلال أو أثناء فترة حيضهنْ.

عوامل الخطر وارتباطها بالمتلازمة

كثير من الناس قد يكون لديهم أعراض وعلامات القولون العصبي، ولكن من المحتمل أن تكون لديهم متلازمة في حال توافر تلك العوامل

سن الشباب والقولون

يحدث القولون العصبي بشكل متكرر لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن الخمسون عاماً.

جنس الإناث والقولون

تعتبر متلازمة القولون العصبي أكثر شيوعاً بين النساء، علاج الاستروجين قبل أو بعد انقطاع الطمث هو أيضاً عامل خطر لمتلازمة القولون العصبي.

عامل الوراثة والقولون

قد تلعب الجينات دوراً وعاملاً في حدوث متلازمة القولون العصبي لديك.

التوتر والقولون

يرتبط حدوث التوتر والقلق والاكتئاب وقضايا الصحة العقلية الأخرى بالتسبب بـ متلازمة القولون العصبي، قد تكون تعرضت لإساءة جسدية أو جنسية أو عطفية وتكون تلك أحد عوامل خطر الإصابة.

مضاعفات الإصابة بالقولون العصبي

  • الإمساك أو الإسهال المزمنين قد يؤديا إلى التسبب بالبواسير.
  • معظم الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي المعتدل إلى الحاد يعيشون حياة سيئة من ناحية العمل الوظيفي أو غيرها من الأمور.
  • المعاناة من أعراض القولون العصبي يمكن أن يتسبب بالاكتئاب والقلق، ويمكن للإكتئاب والقلق أن يزيدا من سوء القولون العصبي.

الوقاية من القولون العصبي

  • ايجاد طرق للتعامل مع التوتر يساعد في منع أو تخفيف أعراض القولون العصبي.
  • استشارة الطبيب تساعدك على تعلم تغيير ردودك عند الإجهاد، فالعلاج النفي يمكن أن يفر انخفاضاً كبيراً وطويلاً في أعراض القولون العصبي.
  • تساعد المستشعرات الكهربائية في إجراء تغييرات طفيفة، مثل استرخاء بعض العضلات لتخفيف الأعراض
    تساعدك تمارين الاسترخاء التدرجي على استرخاء العضلات في جسمك واحدة تلو الأخرى، ابدأ بتشديد عضلات قدميك، ثم ركز على ترك كل التوتر ببطء.
    قم بتدريب ذهنك على التخلص من المخاوف والانحرافات.
السابق
ماذا يدخل لأجسامنا عند استهلاكنا للمواد الحافظة؟
التالي
علامات وأعراض القولون أو المصران العصبي

اترك تعليقاً