أمراض الأطفال

درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة الطبيعية

درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة الطبيعية

درجة حرارة جسم الشخص العادي

ربما تكون قد سمعت أن درجة حرارة الجسم “الطبيعية” هي 98.6 درجة فهرنهايت (37 درجة مئوية)، هذا الرقم هو فقط متوسط، فقد تكون درجة حرارة جسمك أعلى أو أقل قليلاً.

قراءة درجة حرارة الجسم أعلى أو أقل من المتوسط ​​لا تعني تلقائياً أنك مريض، حيث يمكن لعدد من العوامل التأثير على درجة حرارة جسمك، بما في ذلك العمر والجنس والوقت في اليوم ومستوى النشاط.1

هل درجة الحرارة الجسم ثابتة لكل الأعمار؟

يستطيع جسمك تنظيم التغيرات التي قد تحدث في درجات الحرارة مع تقدمك في السن، لذلك يواجه كبار السن صعوبة أكبر في الحفاظ على الحرارة، من المحتمل أيضاً أن تكون درجات حرارة الجسم منخفضة لديهم.

يقدر متوسط ​​درجات حرارة الجسم على أساس العمر على النحو التالي:

  • الرضع والأطفال: في الأطفال والرضع، يتراوح متوسط ​​درجة حرارة الجسم من 97.9 درجة فهرنهايت (36.6 درجة مئوية) إلى 99 درجة فهرنهايت (37.2 درجة مئوية).
  • الكبار: يتراوح متوسط ​​درجة حرارة الجسم بين البالغين من 97 درجة فهرنهايت (36.1 درجة مئوية) إلى 99 درجة فهرنهايت (37.2 درجة مئوية).
  • البالغون فوق سن 65 عاماً: يبلغ متوسط ​​درجة حرارة الجسم عند البالغين الأكبر من 98.6 درجة فهرنهايت (36.2 درجة مئوية).

ضع في اعتبارك أن درجة حرارة الجسم الطبيعية تختلف من شخص لآخر، حيث أن درجة حرارة جسمك قد تصل إلى 1 درجة فهرنهايت (0.6 درجة مئوية) أعلى أو أقل بسبب اختلاف بعض 2

درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة الطبيعية

تتراوح  درجة الحرارة الطبيعية للأطفال حديثي الولادة الطبيعية ما بين 36.6 درجة مئوية، إلى 37.2 درجة مئوية، قد تكون درجة الحرارة أعلى أو أقل بقليل من المعدّل الطبيعي، ولكنّ ذلك لا يعني بالضرورة أنّ الطفل يعاني من أي مرض.

ما العوامل التي يمكن أن تؤثر على درجة حرارتك؟

حدد الطبيب الألماني كارل ووندرليش متوسط ​​درجة حرارة الجسم البالغ 98.6 درجة فهرنهايت (37 درجة مئوية) خلال القرن التاسع عشر، ولكن في عام 1992، اقترحت نتائج بعض الدراسات عن التخلي عن هذا المتوسط ​​لصالح متوسط ​​درجة حرارة جسمك، فقد يكون أقل قليلاً من 98.2 درجة فهرنهايت (36.8 درجة مئوية).

وأشار الباحثون إلى أن أجسامنا تميل إلى الدفء طوال اليوم، ومن ضمن هذه العوامل:

  • ظهور حمى الصباح الباكر والتي تكون درجة حرارتها أقل من الحمى التي تظهر في وقت لاحق من اليوم.
  • يمكن أن تؤثر مستويات النشاط البدني وبعض الأطعمة أو المشروبات أيضاً على درجة حرارة الجسم.
  • تتأثر درجات حرارة جسم المرأة بالهرمونات أيضاً، وقد ترتفع أو تنخفض في أوقات مختلفة أثناء الدورة الشهرية للمرأة.

ما هي أعراض الحمى؟

تعد قراءات مقياس الحرارة التالية علامة على وجود حمى كما في هذه الحالات:

  • قراءات المستقيم أو الأذن: 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أعلى.
  • قراءات الفم: 100 درجة فهرنهايت (37.8 درجة مئوية) أو أعلى.
  • قراءات الإبط: 99 درجة فهرنهايت (37.2 درجة مئوية) أو أعلى.

يمكن أن يصاحب الحمى علامات وأعراض أخرى، بما في ذلك:

  • التعرق.
  • قشعريرة و يرتجف .
  • الجلد الساخن .
  • صداع الراس.
  • آلام الجسم.
  • التعب والضعف.
  • فقدان الشهية.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الجفاف.

على الرغم من أن الحمى يمكن أن تجعلك تشعر بسوء شديد، إلا أنها ليست خطيرة، فإنها ببساطة علامة على أن جسمك يقاتل شيئاً ما، في معظم الوقت تكون الراحة هي أفضل دواء.

متي تذهب إلي الطبيب؟

  • إذا كان لديك درجة حرارة تزيد عن 103 درجة فهرنهايت (39.4 درجة مئوية).
  • كنت تعاني من الحمى لأكثر من ثلاثة أيام متتالية.
  • إذا كانت الحمى مصحوبة بأعراض مثل:
  • قيء.
  • صداع الرأس.
  • ألم في الصدر.
  • تصلب الرقبة.
  • طفح جلدي.
  • تورم في الحلق.

مع الأطفال الرضع والأطفال الصغار، قد يكون من الصعب معرفة موعد الاتصال بالطبيب، لذلكيجب أن تطلب رعاية طبية إذا كان:

  • طفلك أقل من ثلاثة أشهر ويعاني من الحمى.
  • يتراوح عمر طفلك بين ثلاثة أشهر وثلاث سنوات، ودرجة الحرارة فيه 102 درجة فهرنهايت (38.9 درجة مئوية).
  • يبلغ طفلك من العمر ثلاث سنوات أو أكبر ويبلغ درجة حرارته 103 درجة فهرنهايت (39.4 درجة مئوية).3

ما هي أعراض انخفاض حرارة الجسم؟

انخفاض حرارة الجسم هو حالة خطيرة تحدث عندما تفقد الكثير من حرارة الجسم، بالنسبة للبالغين عندما تكون درجة حرارة الجسم لديهم أقل من 95 درجة فهرنهايت (35 درجة مئوية)، تكون علامة على انخفاض حرارة الجسم.

الأطفال وكبار السن أكثر عرضة للإصابة بانخفاض حرارة الجسم، بالنسبة للأطفال يمكن أن يحدث انخفاض حرارة الجسم عندما تكون درجة حرارة الجسم 97 درجة فهرنهايت (36.1 درجة مئوية) أو أقل، انخفاض درجة حرارة الجسم يمكن أن يكون أيضاً مصدر قلق في المنزل الذي يتم تدفئته بشكل سيء في فصل الشتاء، أو عندما يتواجد الشخص في غرفة مكيفة الهواء في الصيف باستمرار.

علامات وأعراض انخفاض حرارة الجسم الأخرى تشمل:

  • الرعشة.
  • بطء في التنفس.
  • نبض ضعيف.
  • انخفاض الطاقة أو النعاس.
  • الارتباك أو فقدان الذاكرة.
  • فقدان الوعي.
  • بشرة حمراء زاهية باردة الملمس (عند الأطفال).

يجب عليك زيارة الطبيب إذا كان لديك انخفاض في درجة حرارة الجسم مع أي من الأعراض المذكورة أعلاه.

خطر الحمي وانخفاض درجة الحرارة

الحمى عادة ليست مدعاة للقلق، ففي معظم الأحيان، تزول الحمى مع بضعة أيام من الراحة، ولكن عندما ترتفع درجة حرارتك أكثر من اللازم، أو إذا استمرت لفترة طويلة، أو إذا كانت مصحوبة بأعراض حادة، يجب عليك طلب العلاج.

من ناحية أخرى، يمكن أن تكون درجة حرارة الجسم المنخفضة أيضاً مدعاة للقلق، حيث أن انخفاض حرارة الجسم يمكن أن يهدد الحياة، إذا تركت دون علاج، إنها حالة طبية طارئة ويجب أن تطلب المساعدة الطبية بمجرد أن تلاحظ علامات انخفاض حرارة الجسم.

المراجع

  1. https://www.calpol.co.uk/expert-advice/body-temperature-what-is-normal[]
  2. https://www.advil.ca/resources/article/children-s-temperature-chart[]
  3. https://www.healthline.com/health/what-is-normal-body-temperature#see-your-doctor[]
السابق
شحن اللابتوب الجديد
التالي
الفرق بين سخونية التسنين والالتهاب

اترك تعليقاً