أمراض الأطفال

صديد السرة عند الأطفال

صديد السرة لدى الأطفال

خروج صديد من السُرّة لدى الأطفال

صديد السرة عند الأطفال، الحبل السري هو حبل صلب ومرن يحمل المواد الغذائية والدم من المشيمة إلي الطفل أثناء الحمل، بعد الولادة يتم تثبيت الحبل السري الذي ليس له نهايات عصبية ولوقف النزيف يتم قطعه بالقرب من السرة وترك جزء منه، يقع الحبل السري عامةً بعد أسبوع إلي ثلاثة أسابيع من الولادة.

أثناء الولادة وعملية التثبيت وقطع الحبل السري يُمكن للجراثيم أن تغزو الحبل مسببة عدوي يُمكنها أن تصل للدم، تسمي إصابة الحبل السري بالتهاب السرة.

كيفية التعرف علي إصابة السرة بالصديد ؟

من الطبيعي أن تنزف السرة قليلاً عندما تكون جاهزة للسقوط، لكن يجب أن يكون النزيف خفيفاً أن يتوقف بسرعة عند الضغط عليه برفق، علي الرغم من أن النزيف الطفيف أمر طبيعي ولا يوجد ما يدعو للقلق عادة، فيوجد بعض علامات للإصابة بصديد أو عدوي للسرة وتشمل:

  • جلد أحمر أو تورم حول الحبل السري.
  • خروج سائل أصفر مخضر من الجلد حول السرة.
  • رائحة سيئة قادمة من الحبل السري.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • عدم راحة الرضيع وقلة نومه.

اقرأ من هنا : خروج صديد من الأذن عند الأطفال

متي يجب عليك أن تلجأ إلي الطبيب؟

يصل الحبل السري إلي مجري الدم بسهولة لذلك يمكن أن تتحول العدوي من عدوي خفيفة إلي عدوي خطيرة بصورة سريعة جداً، عندما تصل العدوي إلي الدم يُمكنها أن تنتشر مسببة لأضرار مهددة لحياة الطفل وأعضائه، فيجب عليك أن تتصل بالطبيب إذا لاحظت وجود أي صديد أو أي علامات المذكورة اعلاه، عدوي الحبل السري قاتلة بنسبة 15% عند الأطفال، فعدوي الحبل السري تعتبر حالة طارئة.الأطفال الذين تم ولادتهم قبل ميعادهم هم الأكثر عرضة لخطر متزايد من المضاعفات الشديدة لهذا النوع من العدوي لأنهم بالفعل لديهم نظام مناعي ضعيف.

علاج صديد السُرّة لدى الأطفال

لتحديد أنسب علاج لعدوي الطفل، عادةً ما يقوم الطبيب بأخذ مسحة من المنطقة المصابة ويمكن بعد ذلك فحص هذه المسحة في المختبر بحيث يمكن التعرف علي الجراثيم الدقيقة التي تُسبب العدوي، عندما يعرف الأطباء الجراثيم المسئولة عن الصديد، يمكنهم بعدها تحديد المضاد الحيوي المناسب لمكافحة العدوي.

بمجرد تحديد سبب الأعراض، يعتمد العلاج إلي حد كبير علي مدي الإصابة،بالنسبة للعدوي البسيطة، قد يوصي الطبيب بوضع مراهم مضاد حيوي عدة مرات يومياً علي الجلد المصاب ومثال علي الإصابة البسيطة هو وجود كمية صغيرة من الصديد، ويظهر علي الطفل أنه بخير.

يُمكن أن تصبح الإصابات الطفيفة أكثر خطورة عند تركها دون علاج، لذلك من المهم مراجعة الطبيب كلما كان هناك اشتباه إصابة في الحبل السري، بالنسبة للعدوي الأكثر خطورة من المحتمل أن يحتاج طفلك إلي المستشفي وقد يتم إعطائه المضادات الحيوية عن طريق الوريد لمحاربة العدوي وقد يمكث طفلك في المستشفي لعدة أيام أثناء تلقيه للمضادات الحيوية، الأطفال الذين يتلقون المضادات الحيوية عن طريق الوريد عادةً ما يتلقونها لمدة 10 أيام ويمكن بعد إعطاء المضادات الحيوية عن طريق الوريد أن يكملوا دورة العلاج بمضاد حيوي عن طريق الفم، إذا تسببت العدوي في موت الأنسجة فقد يحتاج طفلك أيضاً إلي عملية لإزالة تلك الخلايا الميتة.

اقرأ من هنا : احمرار العين وخروج افرازات

شفاء الطفل من صديد السُرّة

عندما يتم اكتشاف أي عدوي خطيرة في وقت مبكر، يتعافي معظم الأطفال بشكل كامل حينها في غضون أسبوعين، لكنهم عادةً ما يحتاجون إلي البقاء في المستشفي ليتلقوا المضادات الحيوية عن طريق الوريد.إذا كان طفلك خضع لعملية جراحية لتصريف الصديد والعدوي وبمجرد توقف الصديد يتم إزالة الشاش ويتعافي الجرح تدريجياً.

العناية بالحبل السُرّي

في الماضي كانت المستشفيات تغطي الحبل السري بمطهر لقتل الجراثيم بعد تثبيت الحبل السري وقطعه، في الوقت الحاضر ينصح الأطباء بالرعاية الجافة للحبل السري وتتضمن العناية الجافة إبقاء الحبل جافاً وتعريضه للهواء للمساعدة في الحفاظ عليه من أي عدوي، فالعناية الجافة للحبل السري هي طريقة آمنة وفعالة للمساعدة في منع الإصابة بصديد السرة عند الأطفال، هذه بعض النصائح الهامة للعناية بالحبل السري:

  • نظف يديك جيداً قبل أن تلمس منطقة السرة للطفل.
  • تجنب وصول أي ماء تجاه الحبل السري.
  • ابتعد عن الاستحمام الكامل للطفل حتي يقع الحبل السري.
  • إذا تبلل الحبل السري جففه بلطف بمنشفة نظيفة وناعمة.
  • حافظ علي حفاضات طفلك مطوية أسفل الحبل السري حتي يقع.
  • السماح لتعرض المنطقة للهواء لتكون دائماً جافة.
  • عند الولادة يجب وضع الطفل عاري علي جسم الأم فهذا يفيده للحصول علي البكتيريا المفيدة حتي تقوي جهازه المناعي ضد أي نوع من العدوي.
  • الرضاعة الطبيعية هامة في هذه الحالات لأنها تمرر أجسام مضادة للطفل فتساعده علي مكافحة العدوي وتقوي من جهازهم المناعي.

في العديد من البلدان، تعد التهابات الحبل السري نادرة في الأطفال الأصحاء الذين يولدون في المستشفيات، ولكن يمكن أن تحدث التهابات الحبل السري  وعندما يحدث ذلك، فإنها يمكن أن تصبح مهددة للحياة إذا لم يتم اكتشافها وعلاجها في وقت مبكر.

 فعليك أن تتصل بطبيبك على الفور إذا لاحظت بشرة حمراء طرية حول الحبل أو صديد يخرج من السرة، يجب عليك أيضا الاتصال بالطبيب إذا كان طفلك يعاني من الحمى أو غيرها من علامات العدوى، فتذكر دائما أن الطفل يمتلك فرصة كبيرة للشفاء الكامل إذا بدأ العلاج على الفور.

السابق
علاج الديدان الدبوسية بالثوم
التالي
اعراض سرطان العظام والعضلات

اترك تعليقاً