الحمل و الولادة

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

النوم الصحيح بعد الولادة القيصرية

النوم السليم والصحّي بعد الولادة القيصرية

قد لا تستطيع نسيان الأيام والليالي التي لا تنامها بعد الولادة، لكن بلا شك تجربة الأمومة هي تجربة رائعة تستحق العناء والتضحية من أجل طفلك الجديد، الأسابيع القليلة الأولي بعد الولادة قد تكون صعبة جداً عليك، قد تكون فترة مؤلمة ولكن تتطلب منك الصبر والشجاعة لكي تتخطاها بأمان، عليك التذكر بأنها مرحلة مؤقتة وليست دائمة بالتأكيد.

آلام الولادة القيصرية

تتطلب الولادات القيصرية وقتًا إضافيًا للشفاء، وقد تكونين أكثر ألمًا من النساء اللائي يخضعن لولادة مهبلية، قد يكون الألم والانزعاج هو ما يبقيك مستيقظًا في الليل، فيجب عليك اتباع توصيات طبيبك بشأن أدوية الألم، إذا لم تعمل أدوية الألم معك فيجب أن تطلب من طبيبك أن يكتب لك شئ آخر، حيث أن دواء الألم قد يُساعدك على النوم بشكل أفضل في الليل، لذلك لا تتوقف عن تناوله.

قد تجد أن الاضطرار إلى الاستيقاظ من السرير لإرضاع طفلك أو إطعامه يمكن أن يزيد الألم سوءًا، قد يكون رد فعلك الأول تجاه استيقاظ طفلك ليلاً هو القفز يمينًا من السرير والركض إلى طفلك الصغير، ولكن عليك المقاومة والتأنّي والخروج من السرير ببطء.

أسباب صعوبة النوم بعد الولادة القيصرية

أثناء الحمل وبعد الحمل يكون مجرى الهواء للمرأة غير قادر على العمل بطريقة طبيعية بسبب زيادة مستوي الهرمونات بالجسم وزيادة حجم البطن، تُعرف هذه الحالة باسم توقف التنفس أثناء النوم الانسدادي وقد لوحظت في كثير من النساء، صعوبة التنفس بسبب انسداد مجرى الهواء يجعل من الصعب عليك النوم عندما تتمكن من العثور على الوقت المناسب لذلك، وهناك سبب آخر مهم  يؤدي إلي معاناة الأمهات للأرق بسبب تعب الولادة الشديد والاكتئاب التي قد يحدث بعد الولادة القيصرية، لكن مع الاهتمام بالأم وعمل الاحتياطات المناسبة ستتمكن من التعافي بشكل أسرع.

تأثير وضع النوم علي النوم بعد الولادة القيصرية

في حين أن أدوية الألم تساعدك دائمًا على النوم، فإن وضع النوم المناسب يضمن  لك التنفس بشكل أفضل، فاختيار وضع النوم الأكثر راحة يعمل علي تقليل الضغط على عضلات البطن، وبالتالي تقليل الضغط على شقك الناتج من العملية القيصرية.

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

لا يوجد طريقة نوم واحدة تصلح للجميع، فما يصلح لأم واحدة قد لا يعمل لآخر، فإنها عملية تجريبية وأنت من الممكن أن تختار من بين طرق النوم الصحيحة الطريقة المناسبة لك بعد الولادة القيصرية.

علي الظهر

يُفضل الكثير من النساء على النوم على الظهر باعتباره الوضع الأكثر راحة بعد الولادة القيصرية، في هذه الطريقة لن يكون شقك تحت أي ضغط ، فيُمكنك أيضًا وضع وسادة أسفل ركبتيك، الجانب السلبي الوحيد لهذه الطريقة هو أنه يمكنك الضغط على بطنك أو شقك أثناء الجلوس أو الخروج من السرير، النساء المصابون بارتفاع ضغط الدم يوصي لهم بتجنب هذه الطريقة.

علي الجانب

قد تجد أنه من المريح النوم على جانبك بعد الولادة بفترة قصيرة، يساعد النوم على الجانب الأيسر في تحسين تدفق الدم والهضم وقد تحتاج لذلك بشدة بعد الولادة القيصرية، يمكنك استخدام الوسائد لدعم البطن والوركين، تتمثل ميزة النوم على الجانب بعد الولادة القيصرية في أنه يمكنك دعم نفسك على كوعك والدفع بذراعيك للجلوس والخروج من السرير.

ارتفاع الجسم العلوي

سيخبرك الأصدقاء الذين خضعوا لعملية ولادة قيصرية أن الوسائد هي منقذ إنقاذك، اترك نفسك على كومة من الوسائد المريحة بحيث يرتفع الجزء العلوي من جسمك بالكامل، وليس الرأس فقط، هذا الوضع يُسهل التنفس بشكل أفضل ويسهل النوم لكثير من الذين يعانون من انسداد مجري الهواء.

علي كرسي

بالنسبة للعديد من النساء، يصبح العثور على الراحة في أي وضع صعبًا للغاية، لكن العديد من الأمهات قالوا أنهم فضلوا النوم علي كرسي بعد الولادة القيصرية، قد لا تكون أفضل طريقة لكنه يجعل الاستيقاظ أسهل، يُمكنك أيضًا الإرضاع من الثدي بسهولة.

نصائح لتحسين النوم بعد الولادة القيصرية

للأمهات الجدد، من المهم أن يكون لديك نوم عميق حتى لو كان لفترة قصيرة من الوقت، نظرًا لأن النوم الجيد يساعدك على التعافي بشكل أسرع، إليك بعض النصائح التي يجب وضعها في الاعتبار والاهتمام بها:

  • اتبع نصيحة طبيبك ولا تتوقف عن تناول الدواء للحصول على نوم أفضل.
  • تجنب التعب و تسلق السلالم أو رفع أوزان أثقل من طفلك، فقد تواجه بعض المضاعفات وفقدان النوم بسبب التعب الشديد، تذكر أنك إذا أعطيت جسمك وقتًا للشفاء، فإن الألم سوف يهدأ في النهاية ويساعدك أيضًا على النوم بشكل أفضل.
  • تساعد الحركة والتمرين على تسريع الدورة الدموية وتسريع عملية الشفاء، بمجرد أن تشعر بتحسن يمكنك أن تبدأ بالمشي لمسافات قصيرة في منزلك وحوله، فهذا سوف يُساعدك على الحصول على نوم أفضل في الليل.
  • الأكل الصحيح مهم جدا، يجب أن تشمل الأطعمة المضادة للالتهابات والأطعمة الغنية بفيتامين C مثل التوت والقرنبيط، يمكنك أيضا تناول المكسرات فهي غنية بكثير من الفيتامينات التي تُساعد علي الشفاء السريع.
  • يجب أن تقوم بشرب الكثير من الماء وإدراج الأطعمة الغنية بالألياف في نظامك الغذائي حتي تتجنب حدوث الإمساك، يُمكنك أيضًا أن تسأل طبيبك عن استخدام ملين ليُسرع من حركة الأمعاء بشكل أفضل.
  • تجنب الانفعال، فالانفعال يتسبب في عدم الراحة ويجعل النوم صعباً.
  • تجنب الاستيقاظ من الفراش خلال الأسابيع القليلة الأولى، يمكنك أن تطلب من زوجك وعائلتك إحضار طفلك إليك عند الحاجة.
السابق
أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع
التالي
متي تختفي الصفراء عند الأطفال؟

اترك تعليقاً