أمراض الأطفال

علاج الإسهال عند الأطفال عمر ثلاث سنوات

الاسهال لدى الأطفال بعمر ثلاث أعوام

الإسهال لدى الأطفال وعلاجه

يحدث الإسهال عندما يكون البراز مائي وغير جامد،  فقد يحتاج الطفل للذهاب الى الحمام في كثير من الأوقات للتبرز على غير عادته،  الإسهال هي مشكلة شائعة قد تستغرق يوماً أو يومين و تختفي من تلقاء نفسها وقد يكون السبب وراء ذلك:

  • الفيروسات

يعد التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي (الذي يُطلق عليه غالبًا “أنفلونزا المعدة”) مرضًا شائعًا عند الأطفال قد يسبب الإسهال والغثيان والقيءعادة ما تستمر الأعراض بضعة أيام، لكن الأطفال الذين لا يستطيعون تناول ما يكفي من السوائل قد يصابون بالجفاف مثل فيروس الروتا فهو فيروس يصيب الرضع والأطفال الصغار ويمكن أن يسبب الإسهال المائي.

  • البكتيريا

يمكن أن تسبب أنواع مختلفة من البكتيريا الإسهال ، بما في ذلك E. coli و Salmonella و Campylobacter و Shigella، غالبًا ما تكون هذه البكتيريا مسؤولة عن حالات “التسمم الغذائي”، والتي يمكن أن تسبب الإسهال والقيء في غضون ساعات قليلة بعد إصابة الطفل.

  • الطفيليات

العدوى الطفيلية يمكن أن تسبب الإسهال عند الأطفال مثل الجيارديا.

الإسهال قد يكون حاداً، ففي هذا النوع قد يدوم يوماً أو يومين ويختفي وذلك نتيجة لعدوي بكتيرية أو فيروسية، وقد يكون مزمناً وفيه يستمر الإسهال إلي عدة أسابيع وقد يكون نتيجة لمتلازمة القولون العصبي أو بسبب مرض معويّ، ويشمل التهاب القولون التقرحي و أمراض الاضطرابات الهضمية والجيارديا أو غيرها من الأمراض.

أسباب الإسهال

للإسهال أسباب عديدة فمنها:

  • عدوي بكتيرية.
  • عدوي فيروسية.
  • حساسية تجاه الطعام فلذلك يصعب هضمه.
  • الطفيليات التي تدخل الجسم عن طريق الطعام أو الماء.
  • الأدوية التي يتناولها المريض قد تكون السبب وراء ذلك.
  • مرض معويّ مثل التهاب الأمعاء.
  • اضطرابات في وظائف المعدة مثل متلازمة القولون العصبي.
  • جراحة في المعدة أو المرارة.

الأطفال الذين يزورون بعض البلدان الأجنبية معرضون لخطر الإصابة بالإسهال ويحدث ذلك بسبب وجود الطعام الغير آمن، وذلك بسبب انتشار بعض البكتيريا والفيروسات والطفيليات.

أعراض الإسهال

يُمكن أن تحدث الأعراض ولكنها قد تختلف من طفل لآخر ويمكنها أن تشمل:

  • التشنجات
  • آلام المعدة
  • انتفاخ بالمعدة
  • الغثيان والقئ
  • تكرار دخول الحمام للتبرز
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم
  • براز دموي
  • الجفاف

قد تبدو أعراض الإسهال وكأنها مشاكل صحية أخري، فقد يكون الإسهال الحاد علامة علي وجود مرض خطير، لذلك يجب الذهاب إلي الطبيب بدون تأخير.

كيف يتم تشخيص الإسهال

ليستطيع الطبيب أن يشخص الإسهال، فسوف يسأل عن أعراض طفلك وتاريخه الصحي، فقد يخضع طفلك لفحوصات معملية لفحص دمه وبرازه، وقد يحتاج الطبيب إلي بعض الاختبارات الأخري مثل:

  • مزرعة للبراز للتحقق من البكتيريا والطفيليات الغير طبيعية الموجودة في الجهاز الهضمي لطفلك، ففي حينها يتم أخذ عينة صغيرة من البراز وإرسالها إلي المختبر.
  • تقييم البراز للتحقق إذا كان بعد دم أم لا.
  • فحوصات الدم لاستبعاد بعض الأمراض.
  • آشعة لاستبعاد المشاكل الهيكلية.
  • اختبارات للتحقق من عدم تحمل الطعام أو الحساسية تجاهه.
  • استخدام المنظار يقوم الطبيب باستخدام المنظار ليعمل علي فحص الجزء الداخلي من الأمعاء الغليظة للطفل، ليساعده علي معرفة السبب وراء الإسهال وآلام المعدة والإمساك والنزيف، فهو عبارة عن أنبوباً قصيراً مرناً ومضيئاً، يتم وضعه في أمعاء الطفل من خلال المستقيم ويضع هذا الأنبوب الهواء في الأمعاء لجعله منتفخاً ليسهل علي الطبيب أن يراه من الداخل.

علاج الإسهال

يعتمد علاج الإسهال علي أعراض الطفل والعمر والصحة العامة له، معتمداً أيضاً علي مدي خطورة الحالة فالجفاف هو مصدر القلق الرئيسي، ففي معظم الحالات يشمل العلاج استبدال للسوائل المفقودة و يُمكن وصف المضادات الحيوية عندما تكون الالتهابات البكتيرية هي السبب.

يجب أن يشرب الطفل الكثير من السوائل، فهذا يساعده علي استبدال سوائل الجسم المفقودة، فإذا كان طفلك يعاني من الجفاف فعليك التأكد من بعض الأمور مثل:

  • تقديم المشروبات التي تحتوي علي الجلوكوز مثل محاليل معادلة الجفاف، فهي تساعد علي استبدال السوائل المفقودة من الجسم لاحتوائها علي التوازن الصحيح بين الماء والسكر والأملاح.
  • تجنب العصائر خاصةً التي تحتوي علي الصودا لأنها تُزود من الإسهال.
  • لا تعطي الماء العادي لطفلك.
  • لا تعطي الكثير من الماء العادي للأطفال في أي عمر فقد يكون خطراً.
  • استمري في رضاعة طفلك، فالأطفال الذين يرضعون من الثدي عادةً ما يكون لديهم إسهال أقل.

مضاعفات الإسهال

أكثر مضاعفات الإسهال هو الجفاف، فهو منتشر أكثر مع الأطفال الصغار، خاصةً الأطفال الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي وممكن أن يكون الجفاف خفيفاً أو متوسطاً أو شديداً.

فالجفاف الخفيف هو مجرد لفقدان في سوائل الجسم، أما الجفاف الحاد قد يُسبب ضغطاً علي القلب والرئتين وفي أسوأ الحالات قد يؤدي الإسهال إلي صدمة وتحديد بحياة المريض.

نصائح قد تُساعد في منع الإسهال

  • غسل اليدين بطريقة سليمة يُمكنها أن تقلل من انتشار البكتيريا المسببة للإسهال.
  • استخدام لقاح فيروس الروتا لمنع الإسهال الناتج من فيروس الروتا، ويجب أن تستشير طبيبك تجاه اللقاح المناسب لطفلك.

يجب التأكد من كل شئ عند السفر، فالطفل قد يُعاني من الإسهال عند السفلا خصوصاً إذا كان السفر لأي بلد نامية، فيوجد بعض النصائح التي تُساعدك للحفاظ علي الطفل من الإسهال أثناء السفر، تشمل هذه النصائح:

  • عدم شرب ماء الصنبور.
  • عدم استخدام ماء الصنبور لتنظيف الأسنان.
  • عدم استخدام الماء المثلج المصنوع من الماء الصنبور.
  • عدم شرب الحليب الغير مبستر”الحليب الذي لم يمر بعملية قتل البكتيريا”.
  • عدم تناول الفواكه والخضراوات قبل غسلها بنفسك.
  • عدم تناول اللحوم النيئة أو غير المطهية جيداً.
  • عدم تناول الطعام من الباعة المتجولين أو من شاحنات الطعام.
  • يجب عليك أن تتحدث لطبيبك قبل سفرك لأي مكان.

متي يجب عليك أن تتصل بالطبيب عند إصابة طفلك بالإسهال

يجب عليك أن تتصل بالطبيب إذا لاحظت علي طفلك هذه الأعراض:

  • آلام في المعدة
  • قئ
  • لا يريد الطفل أن يشرب السوائل
  • حمي شديدة
  • جفاف
  • فقدان في الوزن
  • يتبول أقل من المعتاد
  • بقعة ناعمة غارقة في رأس الطفل

نصائح لمساعدتك في الحصول على أقصى استفادة من زيارتك للطبيب

  • قبل زيارتك يجب عليك أن  تكتب الأسئلة التي تريد الإجابة عليها.
  • أثناء زيارتك للطبيب، عليك أن تكتب أسماء الأدوية و العلاجات و الاختبارات الجديدة وأي إرشادات جديدة يقدمها لك الطبيب لطفلك.
  • إذا كان لدى طفلك موعد للمتابعة ، فاكتب التاريخ والوقت والغرض من هذه الزيارة.
  • يجب أن تعرف كيف يمكنك الاتصال بطبيب طفلك بعد ساعات العمل، فهذا مهم إذا كان طفلك مريضًا ولديك أسئلة أو بحاجة إلى نصيحة.
السابق
تحاميل البروجيستيرون المهبلية
التالي
كم مدة ذوبان التحاميل المهبلية

اترك تعليقاً