صحة

علاج حساسية العين واحمرارها

علاج حساسية العين واحمرارها

ما هي حساسية العين واحمرارها؟

حساسية العين، والمعروفة أيضًا باسم التهاب الملتحمة التحسسي، هي استجابة مناعية سلبية تحدث عندما تتلامس العين مع مادة مهيجة، تُعرف هذه المادة بأنها مسببة للحساسية، قد تشمل مسببات الحساسية حبوب اللقاح أو الغبار أو الدخان. عادة ما يدافع الجهاز المناعي عن الجسم ضد الغزاة الضارين، مثل الفيروسات والبكتيريا لحماية الجسم. ومع ذلك، في الأشخاص الذين يعانون من حساسية للعين، يخطئ الجهاز المناعي حينها مما يؤدي ذلك إلى قيام الجهاز المناعي بإنتاج مواد كيميائية تحارب مسببات الحساسية، على الرغم من أنها غير ضارة. يؤدي رد الفعل إلى العديد من الأعراض المزعجة، مثل الحكة والاحمرار والعيون المائية. في بعض الأشخاص، قد تكون حساسية العين مرتبطة أيضًا بالأكزيما والربو، يمكن أن تساعد الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية في تخفيف أعراض حساسية العين، ولكن قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الشديدة إلى علاج إضافي.1

ما هي أعراض حساسية العين؟

قد تشمل أعراض حساسية العين ما يلي:

  • حكة أو حرقة في العيون.
  • عيون دامعة.
  • عيون حمراء أو وردية.
  • انتفاخ العين أو انتفاخ الجفون، خاصةً في الصباح.

قد تتأثر عين واحدة أو كلتا العينين، في بعض الحالات قد تكون هذه الأعراض مصحوبة بسيلان الأنف أو العطس.

ما هي الاختلافات بين حساسية العين واحمرارها؟

مقلة العين مغطاة بغشاء رقيق يسمى الملتحمة، عندما يصبح الملتحمة ملتهبة أو متهيجة، يمكن أن يحدث التهاب الملتحمة حينها، يُعرف التهاب الملتحمة بشكل شائع باسم العين الوردية حيث أنها تتسبب في احمرار العين وجعلها دمعية أكثر، على الرغم من أن احمرار العين وحساسية العين تسبب أعراضًا متشابهة، إلا أنهما حالتان متميزتان. تحدث حساسية العين بسبب رد فعل مناعي ضار لبعض المواد، مثل الغبار أو حبوب اللقاح. ومع ذلك، فإن احمرار العين ناتجة عن حساسية في العين بالإضافة إلى عوامل أخرى، وتشمل هذه العوامل:

عادةً ما تحدث احمرار العين التي تسببها عدوى بكتيرية أو فيروسات في إفرازات سميكة للعين في الليل، الحالة معدية للغاية، لكن حساسية العين ليست كذلك.2

ما الذي يسبب حساسية العين؟

تحدث حساسية العين بسبب رد فعل مناعي ضار لبعض مسببات الحساسية. يتم تشغيل معظم ردود الفعل عن طريق مسببات الحساسية في الهواء، مثل:

  • اللقاح.
  • الوبر.
  • الدخان.
  • الغبار.

عادةً، يعزز جهاز المناعة التغيرات الكيميائية في الجسم التي تساعد على محاربة الغزاة الضارين، مثل الفيروسات والبكتيريا. ومع ذلك، في الأشخاص الذين يعانون من حساسية للعين، يقوم الجهاز المناعي عن طريق الخطأ بتحديد مسببات الحساسية غير الضارة على أنها دخيل خطير ويبدأ في محاربته. يتم إطلاق مادة تسمى الهيستامين عندما تتلامس العين مع مسببات الحساسية، يسبب الهستامين العديد من الأعراض غير المريحة، مثل الحكة والعيون المائية. يمكن أن يسبب أيضًا سيلان الأنف والعطس والسعال، قد تحدث حساسية للعين في أي وقت من السنة. ومع ذلك، فمن الشائع تحدث الحساسية بشكل خاص خلال أشهر الربيع والصيف والخريف عندما تتفتح الأشجار والأعشاب والنباتات. يمكن أن تحدث ردود الفعل هذه أيضًا عندما يتلامس الشخص الحساس مع مسببات الحساسية ويفرك أعينه. قد تسبب الحساسية الغذائية أيضًا أعراض حساسية العين.3

كيف يتم تشخيص حساسية العين؟

من الأفضل تشخيص حساسية العين من قبل أخصائي الحساسية، أو شخص متخصص في تشخيص وعلاج الحساسية. رؤية أخصائي الحساسية مهم بشكل خاص إذا كان لديك أعراض أخرى تتعلق بالحساسية، مثل الربو أو الأكزيما.

سوف يسألك أخصائي الحساسية أولاً عن تاريخك وأعراضك الطبية، بما في ذلك متى بدأت ومتى استمرت. ثم سيقومون بإجراء اختبار وخز الجلد لتحديد السبب الأساسي للأعراض. يتضمن اختبار وخز الجلد، إدخال كميات صغيرة من مسببات الحساسية المشتبه فيها لمعرفة ما إذا كان هناك رد فعل سلبي. يشير انتفاخ أحمر منتفخ إلى وجود رد فعل تحسسي. يساعد ذلك أخصائي الحساسية في تحديد أي من مسببات الحساسية التي تكون أكثر حساسية لها، مما يسمح له بتحديد أفضل مسار للعلاج.

كيف يتم علاج حساسية العين؟

أفضل طريقة لعلاج حساسية العين هي تجنب مسببات الحساسية التي تسببها. ومع ذلك، هذا ليس ممكنًا دائمًا، خاصة إذا كان لديك حساسية موسمية. لحسن الحظ، هناك العديد من العلاجات المختلفة التي يمكن أن تخفف أعراض حساسية العين.

الأدوية التي تُعالج حساسية العين

يمكن أن تساعد بعض الأدوية الفموية في تخفيف حساسية العين، خاصةً عند ظهور أعراض الحساسية الأخرى، تشمل هذه الأدوية:

  • مضادات الهيستامين، مثل لوراتادين (كلاريتين) أو ديفينهيدرامين (بينادريل).
  • مزيلات الاحتقان، مثل السودوإيفيدرين (سودافيد) أو أوكسي ميتازولين (رذاذ للأنف).
  • المنشطات، مثل بريدنيزون (Deltasone).
  • حقن الحساسية، قد يُنصح باستخدام حقن الحساسية إذا لم تتحسن الأعراض مع الأدوية. حقن الحساسية هي شكل من أشكال العلاج المناعي الذي ينطوي على سلسلة من حقن مسببات الحساسية. تزداد كمية المواد المسببة للحساسية بشكل مطرد بمرور الوقت. تعمل حقن الحساسية على تعديل استجابة الجسم لمسببات الحساسية، مما يساعد على تقليل شدة تفاعلات الحساسية لديك.
  • قطرات العين، تتوفر العديد من الأنواع المختلفة من الوصفات الطبية وقطرات العين التي لا تستلزم وصفة طبية لعلاج حساسية العين.
  • قطرات العين الموصوفة في كثير من الأحيان لحساسية العين تحتوي على olopatadine hydrochloride، وهو مكون يمكن أن يخفف بشكل فعال الأعراض المرتبطة برد فعل تحسسي، تتوفر قطرات العين هذه تحت الأسماء التجارية Pataday و Patanol.

من الخيارات المتاحة دون وصفة طبية قطرات ترطيب العين، مثل “قطرات الدموع الاصطناعية”، والتي يمكن أن تساعد في غسل المواد المسببة للحساسية من العين. قطرات العين الأخرى تحتوي على أدوية مضادات الهيستامين أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID). يجب استخدام بعض قطرات العين كل يوم، بينما يمكن استخدام البعض الآخر حسب الحاجة لتخفيف الأعراض.

قطرات العين قد تسبب حرقان أو لسعة في البداية، عادة ما يزول أي إزعاج في غضون بضع دقائق، قد تسبب بعض قطرات العين آثارًا جانبية، مثل التهيج. من المهم أن تسأل طبيبك عن قطرات العين التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تعمل بشكل أفضل قبل اختيار علامة تجارية بنفسك.

علاجات طبيعية لعلاج حساسية العين واحمرارها

تم استخدام العديد من العلاجات الطبيعية لعلاج حساسية العين بدرجات متفاوتة من النجاح، قد توفر منشفة باردة ورطبة أيضًا الراحة للأشخاص الذين يعانون من حساسية العين. يمكنك محاولة وضع المنشفة على العيون المغلقة عدة مرات في اليوم. يمكن أن يساعد ذلك في تخفيف الجفاف والتهيج. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن هذه الطريقة لا تعالج بشكل مباشر السبب الأساسي لرد الفعل التحسسي.4

ما هي النظرة المستقبلية لشخص يعاني من حساسية للعين؟

إذا كنت تعاني من الحساسية وتكون دائماً عرضة لردود فعل العين، فمن المحتمل أن تواجه أعراض حساسية العين عندما تتلامس مع مسببات الحساسية المشتبه بها. على الرغم من عدم وجود علاج للحساسية، يمكن أن يساعد العلاج في تخفيف أعراض حساسية العين. الأدوية وقطرات العين فعالة في معظم الحالات. يمكن أيضًا استخدام حقن الحساسية لمساعدة جسمك على بناء مناعة ضد بعض مسببات الحساسية للتخفيف على المدى الطويل.

اتصل بأخصائي الحساسية على الفور إذا لم تتحسن الأعراض بالعلاج، أو إذا بدأت تعاني من إفرازات كبيرة في عينيك، قد يشير هذا إلى حالة أخرى.

احمرار العين

يحدث احمرار العين عندما تصبح الأوعية في العين متورمة أو متهيجة، يمكن أن يشير احمرار العين إلى وجود العديد من المشاكل الصحية المختلفة. في حين أن بعض هذه المشاكل حميدة، إلا أن البعض الآخر خطير ويتطلب عناية طبية طارئة، قد يكون احمرار العين مدعاة للقلق. ومع ذلك، تحدث أكثر مشاكل العين خطورة عندما يكون لديك احمرار مع ألم أو تغيرات في الرؤية.

علاج احمرار العين

في معظم الحالات، جفاف العين هو مجرد قضية تجميلية. لا بأس في علاج التهيج الطفيف والإرهاق والاحمرار العرضي بقطرات العين، قد تعالج قطرات العين التي لا تستلزم وصفة طبية جفاف العين، ولكن يجب توجيه بعض الأعراض إلى أخصائي الرعاية الصحية.

يجب أن يلاحظ الناس أن قطرات مكافحة الاحمرار لن تعالج المشاكل الكامنة. قد يضطر الناس إلى الاستمرار في استخدامها إذا لم يتم التعامل مع السبب، قد تساعد قطرات التشحيم التي لا تستلزم وصفة طبية في علاج جفاف العين البسيط ومنعها، لكن العلاجات الطبية تميل إلى العمل بشكل أفضل لذا يجب عليك مراجعة طبيبك لوصف العلاج الفعّال.5

المراجع

  1. https://www.healthline.com/health/allergies/eye-allergies#outlook[]
  2. https://www.medicinenet.com/eye_allergy/article.htm[]
  3. https://www.webmd.com/allergies/understanding-eye-allergies[]
  4. https://www.healthline.com/health/eye-redness#complications[]
  5. https://www.medicalnewstoday.com/articles/315681#treatment[]
السابق
احمرار العين وخروج افرازات
التالي
أسباب اصفرار الوجه المفاجئ

اترك تعليقاً