أمراض الأطفال

علاج وجع الأذن عند الأطفال

علاج وجع الأذن عند الأطفال

ما هو وجع الأذن؟

تحدث آلام الأذن عادة عند الأطفال، ولكن يمكن أن تحدث عند البالغين أيضاً، قد تؤثر آلام الأذن على إحدى الأذنين أو كلتيهما، ولكن معظم الوقت قد يحدث الوجع في الأذن الواحدة، قد يكون الألم ثابتاً أو ألم يأتي ويذهب، وقد يكون الألم خفيفاً أو حاداً.

إذا كنت مصاباً بعدوى في الأذن، فقد تحدث الحمى وفقدان في السمع ولكنه فقدان مؤقت، يميل الأطفال الصغار الذين يعانون من التهابات الأذن إلى البكاء و قد يقومون أيضاً بشد أذنيهم أو فركها.

أعراض وجع الأذن

يمكن أن يتطور الصداع من التهابات الأذن أو الإصابة بها، تشمل الأعراض لدى البالغين:

  • ألم الأذن.
  • ضعف السمع.
  • تصريف السوائل من الأذن.

أعراض وجع الأذن عند الأطفال

  • ألم الأذن.
  • صعوبة في الاستجابة للأصوات.
  • حمى.
  • الشعور بالامتلاء في الأذن.
  • صعوبة النوم.
  • شد الأذن.
  • بكاء أكثر من المعتاد.
  • صداع الرأس.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان التوازن.

ما هي الأسباب الشائعة لآلام الأذن؟

قد تتسبب الإصابة أو العدوى أو تهيج الأذن في حدوث ألم في الأذن، يمكن الشعور بالألم الذي ينشأ في الفك أو الأسنان في الأذن، يمكن أن تشمل أسباب وجع الأذن:

التهابات الأذن

عدوى الأذن هو سبب شائع لألم الأذن، يمكن أن تحدث التهابات الأذن في الأذن الخارجية والوسطى والداخلية، يمكن أن تحدث عدوى الأذن الخارجية بسبب السباحة أو ارتداء السماعات الطبية أو سماعات الرأس التي تتلف الجلد داخل قناة الأذن أو عند وضع أصابع من القطن في قناة الأذن، الجلد الموجود في قناة الأذن الذي قد يتعرض للخدش أو التهيج يمكن أن يؤدي إلى العدوى، يعمل الماء على تنعيم الجلد في قناة الأذن، مما قد يؤدي إلى تكاثر البكتيريا.

يمكن أن تحدث عدوى الأذن الوسطى بسبب العدوى التي تنجم عن عدوى الجهاز التنفسي، يمكن أن يؤدي تراكم السوائل خلف طبلة الأذن الناتج عن هذه العدوى إلى تكاثر البكتيريا، اضطراب الأذن الداخلية يحدث أحياناً بسبب الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية الناتجة من أمراض الجهاز التنفسي.1

الأسباب الشائعة الأخرى لألم الأذن:

  • تغير في الضغط، كما هو الحال عند التحليق على متن طائرة.
  • تراكم شمع الأذن.
  • وجود جسم غريب في الأذن.
  • التهاب الحلق.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • عند وجود الشامبو أو الماء المحبوس في الأذن.
  • استخدام مسحات القطن في الأذن.
  • متلازمة المفصل الصدغي الفكي.
  • طبلة الأذن مثقوبة.
  • التهاب المفاصل يؤثر على الفك.
  • سن مصاب.
  • الأكزيما في قناة الأذن.
  • الآلام العصبية .

الأسباب الأقل شيوعًا لألم الأذن:

  • متلازمة المفصل الصدغي الفكي.
  • طبلة الأذن مثقوبة.
  • التهاب المفاصل الذي قد يؤثر على الفك.
  • سن مصاب.
  • الأكزيما في قناة الأذن.

العلاج المنزلي لوجع الأذن عند الأطفال

يمكنك اتخاذ عدة خطوات في المنزل لتقليل آلام الأذن لديك أو لدي طفلك، يمكنك تجربة هذه الخيارات لتخفيف آلام الأذن مثل:

  • وضع منشفة باردة على الأذن.
  • تجنب البلل في الأذن.
  • اجلس في وضع مستقيم للمساعدة في تخفيف ضغط الأذن.
  • استخدم قطرات الأذن التي لا تستلزم وصفة طبية.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.
  • امضغ العلكة لتخفيف الضغط.
  • أطعم رضيعك لمساعدته في تخفيف الضغط. 2

العلاج الطبي لأوجاع الأذن

إذا كنت مصابًا بعدوى في الأذن، فسيصف لك الطبيب مضادات حيوية أو قطرات أذن، في بعض الحالات، قد يصفهم كليهما، لا تتوقف عن تناول الدواء بمجرد تحسن الأعراض، من المهم أن تنهي وصفتك الطبية بالكامل للتأكد من أن العدوى ستزول تماماً.

إذا تسبب تراكم الشمع في حدوث ألم في أذنك، فقد يتم إعطاؤك قطرات أذن تعمل على تليين الشمع، قد تتسبب في سقوط الشمع من تلقاء نفسه، قد يقوم طبيبك أيضاً بإزالة الشمع باستخدام عملية تسمى غسل الأذن، أو قد يستخدم جهاز شفط لإزالة الشمع.1

متى تذهب إلي الطبيب؟

  • إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من حمى شديدة تبلغ 104 درجات فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أعلى.
  • بالنسبة للرضيع، اطلب المساعدة الطبية على الفور إذا كانت الحمى أعلى من 101 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية).
  • يجب عليك أيضًا طلب رعاية طبية فورية إذا كان لديك ألم شديد يتوقف فجأة، قد يكون هذا علامة على تمزق طبلة الأذن.

يجب عليك أيضاً مراقبة الأعراض الأخرى، ففي حالة ظهور أي من الأعراض التالية، حدد موعداً مع طبيبك، ومن هذه الأعراض:

  • ألم حاد في الأذن.
  • دوخة.
  • صداع سيء.
  • تورم حول الأذن.
  • تدلي عضلات الوجه.
  • خروج دم أو صديد من الأذن.

يجب عليك أيضاً تحديد موعد مع طبيبك إذا تفاقمت آلام الأذن أو لم تتحسن خلال 24 إلى 48 ساعة.

كيفية منع آلام الأذن؟

يمكن منع بعض آلام الأذن، عن طريق القيام ببعض الإجراءات الوقائية مثل :

  • تجنب التدخين والابتعاد عن التدخين السلبي.
  • قم بإبعاد الأشياء الغريبة عن الأذن.
  • جفف الأذنين بعد السباحة أو الاستحمام.
  • تجنب مسببات الحساسية، مثل الغبار وحبوب اللقاح.3

عوامل الخطر

تشمل عوامل خطر التهابات الأذن ما يلي:

  • العمر: الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر وسنتين أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الأذن بسبب حجم وشكل قناة استاكيوس ولأن أجهزتهم المناعية لم تكتمل بعد في هذه الفترة.
  • رعاية الأطفال الجماعية: الأطفال الذين يتم الاعتناء بهم في إعدادات المجموعة هم أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والتهابات الأذن من الأطفال الذين يبقون في المنزل، يتعرض الأطفال في المجموعات لمزيد من العدوى، مثل نزلات البرد.
  • تغذية الرضع: يميل الأطفال الذين يشربون من الببرونة خاصة أثناء الاستلقاء، إلى الإصابة بعدوى الأذن أكثر من الأطفال الذين يرضعون من الثدي.
  • العوامل الموسمية: التهابات الأذن هي الأكثر شيوعاً خلال الخريف والشتاء، قد يكون الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الموسمية أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الأذن عندما تكون أعداد حبوب اللقاح عالية.
  • جودة الهواء: يمكن أن يزيد التعرض لدخان التبغ أو المستويات العالية من تلوث الهواء من خطر الإصابة بالتهابات الأذن.

المراجع

  1. https://www.drugs.com/health-guide/earache.html[][]
  2. https://www.top10homeremedies.com/home-remedies/home-remedies-for-earache.html[]
  3. https://www.healthline.com/health/earache#prevention[]
السابق
شكل لثة الرضيع قبل التسنين
التالي
مضاد حيوي لالتهاب الأذن للأطفال

اترك تعليقاً