صحة

علامات وأعراض القولون أو المصران العصبي

المصران العصبي والقولون العصبي والهضمي

المصران العصبي أو القولون العصبي

تؤثر متلازمة القولون العصبي على ما نسبته 6-18% من الناس في جميع أنحاء العالم، وتنطوي هذه الحالة على تغييرات في وتيرة أو شكل من أشكال حركات الأمعاء وآلام أسفل البطن .
النظام الغذائي، الإجهاد، قلة النوم، التغيرات في بكتيريا الأمعاء، ربما جميعها تتسبب في أعراض القولون.
ومع ذلك تختلف المسببات من شخص إلى آخر، مما يجعل من الصعب تسمية أطعمة معينة أو ضغوط يجب على كل شخص يعاني من الاضطرابات تجنبها.

أعراض متلازمة القولون العصبي ” المصران العصبي

1- الألم والتشنج

تعتبر آلام البطن من أكثر الأعراض شيوعاً وعاملاً رئيسياً في التشخيص، عادة تعمل القناة الهضمية والدماغية معاً للتحكم في الهضم، ويحدث هذا عن طريق الهرمونات والأعصاب والإشارات الصادرة عن البكتيريا الجيدة التي تعيش في الأمعاء.
في متلازمة القولون العصبي تصبح هذه الإشارات التعاونية غير مستقر، مما يؤدي إلى توتر غير مؤلم ومؤلم في عضلات الجهاز الهضمي.
ويحدث هذا الألم عادة أسفل البطن أو في البطن كاملاً، ولكن من غير المرجح أن يكون هذا الألم في الجزء العلوي من البطن وحده، وينخفض الألم عادةً بعد حركة الأمعاء أو تمرير الغازات فيها.
تعديل النظام الغذائي، مثل اتباع نظام غذائي منخفض قد يؤدي إلى تحسن في الألم والأعراض الأخرى.
تشمل العلاجات الأخرى مرخيات الأمعاء مثل زيت النعناع والعلاج السلوكي المعرفي والعلاج بالتنويم المغناطيسي.

للألم الذي لا يستجيب لهذه التغييرات، يمكن لأخصائي الجهاز الهضمي المساعدة في العثور على علاج ثبت على وجه التحديد لتخفيف آلام القولون العصبي.

2- الإسهال

الإسهال هو أحد الأنواع الثلاثة الرئيسية للاضطراب، وهو يصيب حوالي ثلث المرضى الذين يعانون من القولون العصبي، ويميل البراز بالإسهال إلى أن يكون مائياً وقد يحتوي على مخاط.

3- الإمساك

من الممكن أن يتسبب الإمساك كما الإسهال بالقولون العصبي، والإمساك بالقولون يؤثر على ما يقرب من 50% من المصابين بمتلازمة القولون العصبي.

قد يؤدي الاتصال المتغير بين الدماغ والأمعاء إلى تسريع أو إبطاء وقت العبور الطبيعي للبراز عندما يتباطأ وقت العبور، تمتص الأمعاء المزيد من الماء الموجود في البراز.
يعرف الإمساك بأنه يحتوي على أقل من ثلاث حركات للأمعاء في الأسبوع.
الإمساك العادي “الوظيفي” يختلف عن إمساك القولون العصبي في أنه غير مؤلم عموماً، حيث أن الإمساك في القولون العصبي يسبب ألماً في البطن يتيسر من خلال حركات الأمعاء، وغالباً ما يسبب الإحساس بحركة الأمعاء غير المكتملة، وهاذا ما يؤدي إلى التوتر.
قد تساعد ممارسة الرياضة وشرب المزيد من الماء وتناول الألياف القابلة للذوبان في الحد من الإمساك.

4- الإمساك والإسهال بالتناوب

يؤثر الإمساك المختلط أو المتناوب والإسهال على حوالي 20% من المرضى الذين يعانون من القولون العصبي.
الإسهال والإمساك في القولون العصبي ينطوي على ألم متكرر ومزمن في البطن، الألم هو أهم دليل على أن التغييرات في حركات الأمعاء لا ترتبط بالنظام الغذائي أو الالتهابات الخفيفة المعادة .
يميل هذا النوع من القولون العصبي إلى أن يكون أكثر حدة من الآخرين الذين يعانون من أعراض أكثر تواتراً وشدة، وتختلف أعراض القولون العصبي المختلف من شخص إلى آخر، لذلك تتطلب هذه الحالة اتباع نهج علاج فردي.

5- التغييرات في حركات الأمعاء

غالباً ما يصبح البراز البطيء الحركة في الأمعاء جافاً لأن الأمعاء تمتص الماء، وبالتالي يخرج البراز صلباً وبذلك يمكن أن تؤدي إلى تفاقم أعراض الإمساك.
إن الحركة السريعة للبراز عبر الأمعاء لا تترك سوى القليل من الوقت لامتصاص الماء وتري إلى البراز الفضفاض الذي يتسم بالإسهال، وقد يكون وجود الدم في البراز علامة على حالة طبية أخرى قد تكون خطيرة وتستحق زيارة الطبيب، قد يظهر الدم في البراز باللون الأحمر ولكنه يظهر غالباً بلون داكن أو أسود.

6- الغازات والانتفاخ

تغيير الهضم في القولون العصبي يؤدي إلى زيادة إنتاج الغاز في الأمعاء، وبالتالي يمكن أن يسبب الانتفاخ، وهذا أمر غير مريح، ويعتبر العديد من المصابين بمتلازمة القولون العصبي الانتفاخ أحد أكثر أعراض الاضطراب استمراراُ وسبباً في القلق، إن تجنّب اللاكتوز وغيرها من FODMAPs يمكن أن يساعد في الحد من الانتفاخ.

7- عدم تحمل الطعام

نسبة تصل إلى 70% من الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي أفادوا بأن أغذية معينة تسبب الأعراض.
يتجنب ثلثا الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي بعض الأطعمة، وفي بعض الأحيان يستبعد هؤلاء الأفراد أطعمة متعددة من النظام الغذائي.
في حين تختلف الأطعمة المحفزة من شخص إلى آخر، إلا ان بعض الأطعمة الشاعئة تشمل الأطعمة المنتجة للغاز مثل FODMAPs وكذلك اللاكتوز والغلوتين.

8- التعب وصعوبة النوم

أكثر من 50% من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي يشعرون بالتعب.
ترتبط أيضاً المعاناة من القولون العصبي بالأرق، وهو عبارة عن صعوبة في النوم والاستيقاظ بشكل متكرر والشعور بعدم الراحة في الصباح، وتتسبب قلة النوم في أعراض معوية أكثر حدة في اليوم التالي.

9- القلق والاكتئاب

ترتبط متلازمة القولون العصبي بالقلق والاكتئاب ارتباطاً وثيقا، وليس من الواضح ما إذا كانت أعراض القولون العصبي هي تعبير عن الإجهاد العقلي أو ما إذا كان الإجهاد يجعل الناس أكثر عرضة للصعوبات النفسية.

السابق
القولون العصبي مسبباته وأعراضه وطرق علاجه
التالي
الأطعمة التي قد تؤثر في القولون وتزيد من حدة أعراضه

اترك تعليقاً