السرطان

كم يعيش مريض سرطان الجلد

متوسط العمر المتوقع لمريض سرطان الجلد

سرطان الجلد

يُعتبر سرطان الجلد هو الأكثر شيوعاً بين جميع أنواع السرطان البشرية، حيث أنه في الولايات المتحدة فقط يتم تشخيص ما يقارب مليون شخص سنوياً بنوع من أنواع المرض، يحدث السرطان عُموماً عندما تمر الخلايا الطبيعية بتحول وتنمو وتتضاعف بدون ضوابط طبيعية، وعندما تتكاثر الخلايا، فإنها تُشكل كُتلة تُسمى ورم سرطاني، وقد تنتقل الأورام السرطانية إلى أعضاء الجسم الأخرى وذلك عن طريق مجرى الدم، وتُسمى هذه العملية بالورم الخبيث.

أنواع سرطان الجلد

هُناك ثلاثة أنواع رئيسية من سرطان الجلد :

  • سرطان الخلايا الحُرشفية.
  • سرطان الخلايا القاعدية.
  • سرطان الجلد (الميلانوما).

ويتم اعتبار النوعين الأولين على أنهما سرطانات جلدية مُختلفة عن سرطان الجلد، ويوجد أنواع أخرى غير عادية من سرطان الجلد، وتشمل أورام خلايا ميركل والأورام الظهارية الجلدية.
ويعتبر سرطان الجلد أكثر أشكال السرطان دموية، ويُعتبر أيضاً السبب الرئيسي للوفاة بالسرطان لدى النساء في الفئة العُمرية التي تتراوح بين 25-30 عاماً، والسبب الرئيسي الثاني للوفاة بالسرطان لدى النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 30- 35 عاماً.

أعراض سرطان الجلد

أعراض سرطان الجلد (الميلانوما)

يُمكن أن يتطور سرطان الجلد ويظهر في أي مكان على الجسم، وفي الغالب فإن سرطان الجلد يظهر على الوجه، أو فخذ الرجال المصابين، وفي النساء يحدث هذا النوع من السرطان في غالب الأحيان في أسفل الساقين، ويُمكن أن يُصيب سرطان الجلد جلد الإنسان الذي لم يتعرض لأشعة الشمس، أو يتعرض لها بشكل قليل،وذلك لكلا الجنسين، ويُمكن أن يؤثر على الأشخاص ذوي لون البشرة الداكنة، ويميل الورم الميلاني إلى الحدوث في راحة اليد أو باطن القدم، أو أسفل أظاهر الأصابع، وتظهر على شكل :

  • بُقع بنية مع بُقع داكنة اللون.
  • شامة تتغير في اللون أو الحجم أو تُحدِث نزيفاً.
  • جُرح صغير ذات حدود غير منتظمةـ وأجزاء تظهر باللون الأحمر أو الوردي أو الأبيض أو الأزرق أو الأزرق الأسود.
  • جُرح مؤلم يتسبب في حكة أو حُروق.
  • جُروح داكنة اللون تظهر على راحة اليد أو باطنها أو أطراف الأصابع أو أصابع القدمين، أو على الأغشية المخاطية التي تبطن الأنف والفم والمهبل أو فتحة الشرج.

أعراض سرطان الخلايا القاعدية

يظهر سرطان الجلد على الجسم على شكل نُمو متقشر ينزف أو يتطور إلى قشرة، أو قرحة لا تلتئم.

  • أن تكون ناعمة ولؤلؤية.
  • تبدو كأنها شمعية.
  • تظهر ثابتة وقوية أو حمراء اللون أو قد تبدو غائرة في المُنتصف.
  • تظهر ككتلة بنية أو سوداء لؤلؤية إذا كان لون الجلد غامقاً.
  • الشُعور بالحكة والنزيف في بعض الأحيان.
  • تتطورإلى قشرة أو جرب.
  • تبدأ في الشفاء لكنها لا تشفى تماماً.
  • تظهر وكأنها بقعة حمراء مسطحة متقشرة.
  • تبدو كندبة شاحبة غير شافية.
  • تتطور إلى قُرحة غير مؤلمة.

أعراض سرطان الخلايا الحرشفية

عادةً ما تتطور الخلايا الجذعية السرطانية في المناطق التي تضررت بسبب التعرض لأشعة الشمس، في الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، توجد بشكل أساسي على العُنق والوجه وفروة الرأس الأصلع والذراعين وظهر اليد والساق السُفلية، أما في الأشخاص ذوي البشرة داكنة اللون أو البشرة سوداء اللون، فمن المرجح أن تؤثر الخلايا الجذعية السرطانية على المناطق التي لا تتعرض للشمس، أو تتعرض للشمس بشكل قليل، وتشمل الساقين السفلية أو الفخذ أو الأعضاء التناسلية، أو المناطق التي حدثت فيها ندبات طويلة الأجل، على سبيل المثال بعد الحرق.

  • تبدو بشكل متقشر.
  • تتطور إلى جرب شديد.
  • تبدو باللونين الوردي أو الأحمر.
  • يكون مستوى الجلد مرتفعاً في منطقة السرطان.
  • الشعور بالحاجة للمس.
  • نزيف في بعض الأحيان.

أسباب سرطان الجلد

يحدث سرطان الجلد عندما تحدث أخطاء (طفرات) في الحمض النووي لخلايا الجلد، وتتسبب هذه الطفرات بدورها في نمو الخلايا عن السيطرة وتؤدي إلى تشكيل كتلة من الخلايا السرطانية، ويبدأ سرطان الجلد في الطبقة العليا من البشرة، علماً بأن البشرة عبارة عن طبقة رقيقة توفر غطاءً واقياً لخلايا الجلد التي يُلقيها الجسم بشكل مستمر، وتحتوي بشرة الجسم على ثلاث أنواع رئيسية من الخلايا :

  • الخلايا الحرشفية : والتي تقع أسفل السطح الخارجي وتعمل كبطانة داخلية للجلد.
  • الخلايا القاعدية : وهي التي تقوم بإنتاج خلايا الجلد الجديدة، وتقع أسفل الخلايا الحُرشفية.
  • الخلايا الصباغية : وهي الخلايا التي تعمل على إنتاج صبغة الميلانين التي تُعطي البشرة لونها الطبيعي، وتقع في الجزء السُفلي من البشرة، وتقوم الخلايا الميلانينية بإنتاج المزيد من صبغة الميلانين عنما تكون في الشمس، وذلك للعمل على المُساعدة في حماية طبقات الجلد الأخرى من البشرة.

شكل سرطان الجلد

قد يظهر سرطان الجلد غير الورماني على شكل عُقدة حمراء قوية، أو على شكل نُمو متقشر ينزف أو يتطور إلى قشرة، أو قرحة لا تلتئم، وغالباً ما يحدث على الجبهة والأذنين والأنف والشفة السُفلية واليدين وغيرها من المناطق المُعرضة للشمس من الجسم، وعادة ما تكون هذه غير مؤلمة وتنمو ببطء، ويمكن أن تظهر في أي مكان على جسمك.

كم يعيش مريض سرطان الجلد

إن مقدار الوقت الذي يجب أن يعيش فيه مريض سرطان الجلد بعد تشخيص المرض لديه، يعتمد على مرحلة السرطان في وقت التشخيص، إضافةً إلى عُمر المريض، والصحة العامة لديه، وما إذا كنت المريض يُعاني من أمراض أو حالات طبية أخرى، ويُعتبر معدل الشفاء مرتفع نسبيا في المراحل المبكرة من المرض، أما بمجرد انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم، فإن مُعدّل البقاء على قيد الحياة يكون أقل بكثير.

مُتوسّط العُمر المتوقع لمريض سرطان الجلد

لا يُمكن التنبؤ بشكل دقيق من مُتوسط عمر مريض السرطان إلا بعد الإطلاع على حالته والمرحلة التي وصل إليها المرض، ولكن غالباً ما يتم التعبير عن متوسط ​​العمر المتوقع للسرطان على أنه معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات (النسبة المئوية المُتوقعة لبقاء المريض على قيد الحياة لمُدة 5 سنوات بعد تشخيص الحالة واكتشافها)، ويكون متوسط ​​معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات للمرضى الذين يعانون من سرطان الجلد هو 92 ٪، بمعنى أن حوالي 92 شخص من أصل 100 شخص مصابون بالورم الميلانيني سوف يبقون على قيد الحياة لمدة 5 سنوات، أما في المراحل المبكرة جداً، فإن معدّل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات يصل إلى 99%، بمعنى أن حوالي 99 شخص من أصل 100 شخص سوف يعيشون لهذه المدة المذكورة، أما في حال انتشار سرطان الجلد إلى العقد اللمفاوية، فإن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات هو 63 ٪ فقط، أما في حالة انتشار سرطان الجلد إلى أجزاء أخرى من الجسم، فإن معدل البقاء لمدة 5 سنوات ينخفض ​​إلى ما نسبته 20% فقط.

هل سرطان الجلد دائما يكون قاتلاً ؟

إذا تم التعرف على الورم الميلانيني ومعالجته مبكراً، فإنه وبنسبة عالية جداً يكون بالإمكان علاج الحالة المُصابة، أما في حال تم التشخيص في مرحلة مُتأخرة وكان المرض قد انتشر إلى أعضاء أخرى في الجسم، فإن سرطان الجلد يكونُ قاتلاً ويُسبب الوفاة، حيث يُعتبر سرطان الورم الميلانيني من أكثر أنوا سرطان الجلد المُسببة للوفاة.

السابق
أيهما أفضل جينوفيل أم دياسيرين؟
التالي
هل التهابات المهبل تُسبب نزول الدم؟

اترك تعليقاً