أمراض الأطفال

كيف اعرف ان طفلي عنده تقوس في الساقين؟

تقوس الساقين عند الاطفال

هي حالة تتعلق بعظام الساق والفخد، حيث يظهر ويعتبر وجود التقوس جزءاً طبيعياً من النمو عند الأطفال الصغار، ويصبح التقوس ظاهراً وأكثر وضوحاً عند بداية تعلم الطفل للمشي، وعادةً ما يزول التقوس بمفرده في الوقت الذي يبلغ في عمر طفلك أربع أو خمس سنوات، وفي بعض الأحيان يزول التقوس ببلوغة ثماني سنوات من عمره.

هل يمكن أن يولد الطفل متقوس الساقين

من الطبيعي تماماً أن تظهر ساقي الطفل الرضيع في وضعٍ منحني، ويولد الأطفال في وضع تقوس في الساقين بسبب وضعهم في الرحم وهذا هو الغالب، ولكن في بعض الأحيان يكون هذا التقوس عبارة عن حالة مرضية وليس تقوساً طبيعياً.

أعراض تقوس الساقين لدى الأطفال

إذا كان لدى طفلك الأرجل القوسية، فسوف تلاحظ أنه في حالة وقوفه على قدميه معاً، ومع تلامس كاحلي القدمين ببعضهما البعض إلّا أن الركبتين تكونان منفصلتان ومتباعدتان عن بعضهما البعض (بينهما فراغ واضح) .
لا تتسبب الأرجل القوسية بالازعاج لدى الأطفال الصغار عادةً، لأن الحالة لا تسبب الألم أو عدم الراحة، قد يقلق الآباء من ظهور التقوس في أرجل طفلهم، أو نمط المشي لديهم، لكن تقوّس الأرجل لا تؤثر على قدرة الطفل على الزحف أو المشي أو الركض.

أنواع تقوس الساقين لدى الأطفال

هناك نوعين أو حالتين من حالات تقوس الساقين التي تحدث لدى الأطفال، فقد يكون تقوساً طبيعياً ويسمى (تقوس فسيولوجي) أو يكون خلاف ذلك ويسمى (تقوس مرضي).

تقوس فسيولوجي

ويعتبر ذلك طبيعياً وينتج عن نمو الطفل في الرحم، الذي يعتبر مكاناً ضيّقاً، فضلاً عن ضعف العظام في الأشهر الأولى من العمر.

تقوس مرضي

وهو يحدث لعدة أسباب أبرزها نقص عنصر الكالسيوم عد الأطفال، لارتباطه المباشر بصحة وقوة مفاصل الطفل وعظامه، إضافةً إلى أن تعرض الطفل للين العظام يعتبر ضمن أحد مسببات التقوس المرضي.

أسباب تقوس الساقين عند الأطفال

أسبات تقوس الساقين الفسيولوجي

في حالة التقوس الفسيولوجي فإنه يولد الأطفال بهذه الحالة بسبب وضعهم المطوي داخل رحم الأم، وتبدأ الأرجل المنحنية بالتسوية بمجرد أن يبدأ الطفل في المشي وتبدأ الأرجل في تحمل الوزن في عمر 12 إلى 18 شهراً.

أسباب تقوس الساقين المرضي

تتمثل أسباب تقوس الساقين المرضي في عدة أسباب :

مرض بلونت تتطور الأوتار كجزء من النمو الطبيعي، على الرغم من أن بعض الحالات مثل التشوهات العظمية عند الولادة أو مرض بلونت قد تتسبب في انحناء ساقي الطفل ،في مرض بلونت، تنمو عظمة ساق طفلك بشكل غير طبيعي، مما يتسبب في منحنى حاد تحت الركبتين يجبر الطفل المصاب بمرض بلاونت على المشي مع ثني الركبة المصابة، مما يزيد من الانحناء في الساق، وهذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل شديدة في الركبة، ومن المحتمل أن يصيب مرض بلونت على الأطفال الإناث أو الأطفال من أصول إفريقية، والأطفال قصار القامة أو الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة، أو الأطفال الذي يمشون في سن مبكرة.

نقص فيتامين(د) أو عدم امتصاصه قد يكون جسم الطفل يحصل على كمية كافية من فيتامين(د) دون تمكّن الجسم من امتصاصه، ويعتبر هذا السبب من أكثر الأسباب شيوعاً، وسبب ذلك يرجع إلى عدم تعرض الطفل لضوء الشمس حيث تعتبر المصدر الرئيس لهذا الفيتامين، لذلك يُنصح بتعريض جسد الطفل لضوء الشمس في الصباح أو مساءً قبل غروب الشمس.

بعض الأضطرابات الأيضية مثل الكساح وهو مرض ناجم عن نقص فيتامين(د)، يحدث هذا عندما يؤثر نقص فيتامين(د) على عظام الطفل ويضعفها مما يتسبب في تقوس الساقين.

كيف أعرف أن طفلي لديه تقوس في الساقين

تتميز حالة التقوس لدى الأطفال بوجود ركبتي الطفل متباعدتين عن بعضهما البعض (وجود فراغ بين الركبتين)، وذلك عند وقوف الطفل منتصباً وضم كاحل القدم اليمنى إلى كاحل القدم اليسرى، أي عند تلاصق الكاحلين ببعضهما البعض ويعتبر ذلك طبيعياً لدى الأطفال دون سن 18 شهراً، وتبدأ الأم بملاحظة طفلها عند المشي عند عمر التسعة أشهر أو السنة أو السنة والنصف حيث يكون الطفل عند المشي يتمايل يميناً ويساراً .

علاج تقوس الساقين عند الاطفال

تقوس الساقين الفسيولوجي هو طبيعي لدى معظم الأطفال المواليد ولا يحتاج إلى علاج، وهو عادً ما يصحح نفسه تدريجياً مع نمو الطفل.

أما تقوس الساقين الناتج عن مرض بلونت يحتاج الطفل في هذه الحالة إلى دعامة أو عملية جراحية.

وتتم معالجة الكساح عادةً بإضافة فيتامين(د) والكالسيوم إلى النظام الغذائي، وقد يحتاج الكساح الناتج عن الحالة الوراثية إلى علاج أكثر تخصصاً من قبل أخصائي الغدد الصماء.

ماذا يحدث لو لم يتم معالجة تقوس الساقين

إذا استمرت الحالة في سن المراهقة ، فقد تسبب عدم الراحة في الكاحلين أو الركبتين أو الوركين، وقد يتسبب على المدى الطويل بحدوث خشونة في المفاصل والركبتين.

السابق
الفرق بين الصداع و الصداع النصفي؟
التالي
التواء مشط القدم عند الاطفال

اترك تعليقاً