الطب البديل

كيف تعرف العسل الأصلي من التقليد

التمييز بين العسل الأصلي والمغشوش

عسل النحل

عسل النحل النقي هو عبارة عن سائل ذهبي سميك غنيٌ بالمعادن والمغذيات والإنزيمات الحية، تقوم بإنتاجِه وصناعته حشرات “النحل” بعد قيامِها بامتصاص رحيق زُهور النباتات والأشجار في الفصل الذي يتم فيه الإزهار،ويُعتبر رحيق الأزهار سائلاً سُكرياً، تقوم النحلة باستخراجه باستخدام لسان طويل يُشبِه شكل الأُنبوب، ومن ثُم تخزينه في معدتها، ويتم حفظ هذا العسل داخل خليّة النحل ومن ثُم حصادِه بغرض الاستخدام، وسوف نتحدّث في مقالتنا هذه وبشكل مُختصرعن الاستخدامات المُتعددة والفوائد الكبيرة لعسل النحل.

استخدامات عسل النحل

يُستخدم عسل النحل كـ غذاء ودواء مُنذ العُصور القديمة، حيث يُعتبر غني جداً بالمركبات النباتية المفيدة، ويُقد العديد من الفوائد الصحيّة، ويُعتبر العسل صحياً بشكل خاص عن استخدامه بديلاً عن السُكر المُكرر، إضافةً لذلك، فإن عسل النحل يُستخدم كـ علاج للعديد من الأمراض أو الحالات.

فوائد عسل النحل

هُناك الكثير من فوائد عسل النحل حيثُ أنه إضافةً لاستخدامِه كغذاء شهي الطعم، فإنه يُستخدم أيضاً كـ دواء وعلاج، سوف نتحدث بشكل مُختصر عن فوائد عسل النحل، وفيما يتعلّق بالاستخدامات الطبيّة لعسل النحل، فعلى الرُغم من عدم التأكد ممن فعالية جميع استخدامات العسل، فإن تجربته كعلاج لن يؤدي إلى الإصابة بأي ضرر أو تفاقُم الحالة أو إلحاق الضرر فيها.

  • التقليل من مُدة الإصابة بالإسهال.
  • العمل على مُكافحة الالتهابات.
  • العمل على التخفيف من أعراض الإصابة بالبرد أو السُعال.
  • يتم استخدامه في النظام الغذائي كـ بديل صحي عن السُكر المُصنّع.
  • يُساعِد في مُكافحة الحُموضة في المعدة (منع ارتجاع الحمض).
  • يتم وصفه أحياناً كمحلول تجميلي للبشرة.
  • عشرات الاستخدامات الطبيّة مثل ( الضعف الجنسي، ومشاكل الرؤية، ورائحة الفم الكريهة، وألم الأسنان لدى الأطفال أكثر من عُمر عام، السُعال والربو، قُرحة المعدة، التبول اللاإرادي والتبول المُتكرر، ضغط الدم المُرتفع، السُمنة، اليرقان، الحُروق والجُروح، التهابات الفاصل).

التمييز بين العسل الأصلي والعسل المغشوش

هذا السائل الرائع الصنوع من الطبيعة لا يُمكن أن يُحلِّي غذاؤك وحياتُك فحسب، بل يُمكنُك الاستمتاع أيضاً بفوائده الكبيرة، نتيجةُ لغناه بالمعادن والمُغذيات والانزيمات والعديد من العناصر المفيدة، وإذا كنت ترغب في الاستمتاع بفوائد استخدام العسل على الوجه الصحيح، فيجب أن تاخذ في الاعتبار نقاوته والتأكد من عدم وجود الغُش فيه قبل القيام بشرائه، فمن أكبر المشاكل العسل هي جودته، وقد يكون العثور على عسل نقي تحدياً كبيراً، ويُعتبر العسل قابلاً للغُش، مثلُه مثل جميع السلع الغذائية، بل يكون الغُش في العسل أكثر شُيوعاً، حيثُ أنه يُمكن خلط السل التجاراي غالباً بمحلول الجلوكوز، وشراب الذُرة عالي الفركتوز، وبعض المُكونات الأُخرى التي قد لا يعرفُها في أغلب الأحيان إلّا من يقومون بعمليات غُش العسل، حيث أن النوعية الأفضل من العسل هي التي تأتي من النحل، وليس من المصانع، لذلك ولتمييز العسل الأصلي عن العسل المغشوش، وقبل عملية الفحص الفيزيائي، يجب عليك الأخذ بعين الاعتبار ما يلي .

المُلصَق

  • إن نقطة البداية الجيّدة للتمييز بين العسل الأصلي (الحقيقي) والعسل المغشوش هي قراءة مُلصق المُكونات، قُم بالبحث عن كلمات مثل “خام” أو “عسل الغابة” أو “طبيعي” أو “عضوي” ،فقد تكون هذه الكلمات أكثر أماناً من العسل العادي، ولكن بما أن اللوائح الغذائية يشوبُها بعض المُراوغات، فلا يُمكنُك بذلك ومن خلال المُلصق أن تكون متأكداً بشكل جازم بأن هذا العسل حقيقي وأصلي.

السعر

  • عادةً ما يكون سعر العسل الأصلي والحقيقي والخام مُرتفع عندما تقوم بشرائه من الأماكن الموثوقة، ويكون سعر العسل المُقلّد غير مُرتفع أو متوسط السعر، حسب جودته، فيختلف العسل المُقلد عن غيرِه من الأنواع الأُخرى من العسل المُقلّد.

التدفُّق

  • عند قيامك بقلب العلبة أو البرطمان التي تحتوي على العسل، فسوف تجد العسل الأصلي يتدفق كما يتدفّق الماء (دون أن يقطُر) ولكن العسل المغشوش سوف تجدُه في النهاية يقطُر (ينزل قطرة قطرة).

التحقق من نقاء العسل في المنزل

هُناك العديد من الحيل السهلة والبسيطة الأُخرى للتحقُق من نقاء العسل في المنزل بعض الحيل البسيطة للتحقق من نقاء العسل في المنزل واكتشاف وُجود الغُش في العسل من عدمِه.

اختبار الصوت

عندما تقوم بفتح جرة العسل (البرطمان) وتسمع صوتاً صغيراً، فيُمكن أن يُشير ذلك إلى أن العسل مغشوشاً، وذلك أن بعض عمليات التخمُّر تحدُث بداخِله، فتخرُج الغازات بمُجرد إزالة الغطاء ويخرُج هذا الصوت الخفيف.

اختبار الإبهام

قُم بوضع كمية صغيرة من العسل على أصبع الإبهام لديك، وقتحقق من انسكاب السائل أو انتشاره مثل أي سائل آخر، إذا حدث ذلك فقد لا يكون العسل نقياً، حيثُ أن العسل النقي سميك القوام، بينما العسل المغشوش يمتاز بالسيلان وعدم سُمكِه، ويلتصق العسل النقي بالسطح الذي يُوضع عليه ولا يقطُر.

اختبار الماء

خُذ ملعقة صغيرة من العسل وضعها في كأس مملوءة بالماء، سوف تُلاحظ أن العسل المغشوش أو المُزيّف سوف يذوب في الماء، بينما يستقر العسل النقي الذي يحتوي على قوام أكثر سُمك واكثر كثافة في الجُزء السُفلي من الزُجاج، على شكل كُتل.

اختبار القماش أو الورق النشّاف

قُم بصب العسل النقي على ورق النشّاف أو على قطعة قماش، فلن يتم امتصاصُه، أو يترُك بُقع، ولكن إذا فعلت ذلك وتم امتصاص هذا العسل فهذه إشارة ومؤشر على أن العسل مغشوشٌ أو غير حقيقي بنسبة عالية.

اختبار اللهب (شُعلة النيران)

رُبما لم يسبق لك وأن عرفت بأن العسل النقي قابل للاشتعال، وقبل إجراء هذا الاختبار نطلُب من توخّي الحذر الشديد عند إجراء هذا الاختبار، خّذ عوداً من الثقاب الجاف وقُم بغمسه في العسل، ومن ثُم قُم بضرب المنطقة القابلة للاشتعال في عود الثقاب ومن ثُم اضربها في علبة الثقاب، إذا اشتعل عود الثقاب فإن هذا العسل يكونُ نقياً، وإذا لم يشتعل، فقد يكون مغشوشاً لاحتوائه على كميّة من الرُطوبة أثناء عملية غُشِه وإضافة بعض المُكونات إليه، ويمكن تطبيق ذات الطريقة من خلال غمس قطعة من الورق النشّاف في العسل ومن ثُم مُحاولة إشعالها، ففي حالة العسل الحقيقي فستجد حُدوث بعض الاشتعال في العسل، أما العسل المُزيّف أو المغشوش فلن يشتعل.

اختبار الخل

قُم بخلط ملعقة كبيرة من العسل وبعض الماء وعدد 2-3 قطرات من خُلاصة العسل معاً، إذا كان المزيج رغوياً، فهُناك احتمال كبير أن يكون العسل مغشوشاً.

اختبار الحرارة

إذا قمت بتسخين العسل النقي، فسوف يتكرمل بسرعة ولن يصبح رغوياً، ولكن ، في حالة العسل المغشوش، فقد لا يتكرمل ويُصبح فُقاعياً عن القيام بتسخينه.

الاختبار بالعين المُجردة

يكون العسل الحقيقي والأصلي كثيف وذو ملمس ناعم، يمتاز برائحة حُلوة ومميزة، والعسل الخام والذي يُعتبر هو العسل في أنقى صورِه، غالباً ما يترُك شعوراً طفيفاً بالوخز أو شُعوراً حارقاً خفيفاً في الحلق عند تناوُلِه.

السابق
أعراض جلطة القلب
التالي
أعشاب تخفض السكر المرتفع

اترك تعليقاً