الحمل و الولادة

كيف يكون ألم الطلق في البداية

ألم الطلق في البداية

الطلق والآلام التي تحدث لحظة اقتراب الولادة

 كيف يكون ألم الطلق في البداية، الطلق أو المخاض هما عملية الولادة، حيث تبدأ بانقباضات في الرحم وتنتهي الانقباضات مع ولادة الطفل، بعض النساء تخلط بين الشعور بالضغط في البطن وما إذا كان بالفعل طلق سيتطوّر إلى حالة ولادة،  لكن هناك علامات ومؤشرات تدلّ على حدوث الطلق ويجب التفرقة بين أعراض الطلق الحقيقية وأعراض المغص العادي ، لذا على المرأة القيام بقياس الوقت الذي يمرّ بين بداية الطلقة الأولى والطلقة التي تليها لكي تتأكد من الطلق الحقيقي.

علامات الطلق

نزول الطفل إلي الحوض

إذا كنت أمًا لأول مرة فسيبدأ طفلك عادةً في الانخفاض أو النزول إلى الحوض قبل أسابيع قليلة من بدء المخاض عادةً ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

اقرأ من هنا : طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

تمدد عنق الرحم

عنق الرحم يبدأ في التحضير للولادة فيبدأ في التمدد والالتفاف في الأيام التي تسبق الولادة.

زيادة في تشنجات الرحم وآلام الظهر

فقد تشعر ببعض التشنّج والألم في أسفل الظهر والفخذ مع اقتراب المخاض خاصةً إذا لم يكن هذا هو الحمل الأول لذلك تتمدد عضلاتك ومفاصلك وتتحول استعدادًا للولادة.

استرخاء المفاصل

قبل المخاض قد تُلاحظ أن المفاصل في جميع أنحاء جسمك تشعر قد تكون أقل ضيقاً، فإنها مجرد طريقة طبيعية لفتح الحوض لجنينك الصغير للوصول إلى العالم.

الإسهال

كما حدث استرخاء في العضلات الموجودة في الرحم استعدادًا للولادة وكذلك العضلات الأخرى في الجسم مثل الموجودة في المستقيم، فهذا يُمكن أن يؤدي إلى الإسهال وهو من أعراض المخاض الصغيرة المزعجة التي ربما تكون قد مررت بها في أوقات أخرى أثناء الحمل، على الرغم من أنه مزعج  إلا أنه طبيعي تمامًا.

فقدان في الوزن

زيادة الوزن في كثير من الأحيان يقل في نهاية الحمل، بعض الأمهات اللواتي يخسرن بضعة كيلوات  لا يخفن فهذا طبيعي ولن يؤثر على وزن طفلك فهو مازال يكسب الوزن، لكنك قد تفقد الوزن بسبب انخفاض مستويات السائل الأمنيوسي وربما بسبب زيادة المجهود.

الشعور بالتعب الزائد

بسبب حجم البطن الزائد مع نهاية فترة الحمل مع جفاف المثانة بسبب الدخول الكثير إلي الحمام، قد تشعر بالتعب الزائد فيمكنك حينها الاسترخاء لكي لا يزيد التعب.

زيادة في إفرازات المهبل

في الأيام الأخيرة قبل المخاض من المُحتمل أن ترى زيادة في الإفرازات المهبلية و قد تكون إفرازات ثقيلة وقد تكون دموية أيضاً، هذا مؤشر جيد على أن المخاض أصبح قريب جداً.

زيادة في التقلصات

تعد الانقباضات علامة مبكرة على المخاض، يوجد بعض العلامات التي تُبين الانقباضات الحقيقية للولادة ومنها:

  • إذا كنت في حركة دائمة تصبح الانقباضات أقوى.
  • إذا قمت بتغيير حركتك فلن تختفي الانقباضات.
  • تزايد في  الانقباضات فتُصبح أكثر تواتراً وتقع أحيانًا في نمط منتظم، لن يكون كل واحد بالضرورة أكثر شدة من سابقه لكن شدته تميل إلى التزايد بمرور الوقت مع تقدم المخاض، لا يزداد التردد دائمًا في نمط منتظم لكنه يزداد تدريجياً.
  • قد تشعر بالانقباضات المبكرة مثل تقلصات الدورة الشهرية القوية أو اضطراب المعدة أو انخفاض في ضغط البطن، يمكن أن يكون الألم في أسفل البطن أو كليهما وفي أسفل الظهر وقد يصل إلي الساقين.

اقرأ من هنا : درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة الطبيعية

كيف يكون ألم الطلق

 أغلب عمليّات الولادة تكون مصحوبة بآلام البطن والظهر دائماً بسبب التقلّصات وقد تختلف شدّتها  وفترة الألم والطلق بين كل حمل والآخر ويوجد عدّة أنواع من التقلّصات التي تبدأ في أوقات مُختلفة وتُسبب أشكالاً مُختلفة من الألم، و من أبرز أنواع التقلّصات والآلام المُصاحبة للطلق والولادة:

  • بداية الطلق: تُعرف بالتقلّصات التي تسبق الطلق، وقد تظهر قبل بدء الطلق بأسابيع، أو أيام، أو ساعات، وتُعدّ هذه التقلّصات شديدة، إلّا أنّ شدّتها لا تزيد مع مرور الوقت، كما أنّه لا يُلاحظ على عنق الرحم أي تغييرات خلال 24-36 ساعة من ظهورها، ولا يُفيد الاستلقاء في هذه الحالة في التخفيف من شدّة هذه التقلّصات، وعادة ما تساعد تقلّصات بادرة المخاض على تسهيل اتّخاذ الطفل وضعيّة الولادة.
  • الطلق المبكّر: عادةً ما تشعر الحامل بآلام في الظهر تصل إلي الجهة الأمامية من الجسم نتيجة تقلصات الطلق المبكّر، بالإضافة لازدياد الضغط في منطقة الحوض وصعوبة التنفّس يبدأ عنق الرحم بالتوسّع خلال هذه المرحلة ما بين 0-6 سنتيمترات، ومع مرور الوقت تطول مدة هذه التقلّصات لتصل إلى 25-60 ثانية من التقلّصات كل خمس دقائق، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحامل تُنصح بالتوجه إلى المستشفى للتحضير للولادة خلال هذه المرحلة.
  •  الطلق النشط: هي مرحلة الولادة الفعليّة للطفل، ويكون فيها الألم شديداً في أسفل الظهر خلال انتقال الطفل عبر قناة الولادة، وتزيد مُدّة التقلّصات في هذه المرحلة عن 60 ثانية، كما وأنّها تعود خلال أقل من خمس دقائق، وعادة ما تشعر الحامل بحاجة وهميّة للتبرّز، ممّا يدفعها إلى دفع الطفل للولادة.

الفرق بين آلام الطلق الحقيقية والكاذبة

  • تقلصات البطن  وانقباضات الرحم تتميز بعدم انتظامها فمرة تشتد ومرة تغيب.
  • تختلف مدة كل انقباضة عن الأخرى.
  • الآلام الكاذبة قد تكون ناشئة من سبب نفسي مرتبط باقتراب موعد الولادة.
  • آلام الطلق الكاذبة تزول فوراً بمجرد الحركة والمشي قليلاً.
  • من أسباب الطلق الكاذب أن الرحم يقوم بمطابقة أقطار رأس الجنين لتسهيل الولادة الطبيعية لحدوث الطلق الحقيقي فيما بعد.

متى يجب عليك استدعاء الطبيب

  • إذا ظهرت عليك  هذه الأعراض التالية، فعليك التوجه فوراً لطبيبك وطلب المساعدة :
  • • إذا وجد تسرب للمياه من الرحم .
  • • إذا وجد نزيف شديد.
  • • إذا بدا الطفل يتحرك أقل من المعتاد لمدة أكثر من يومين.
  • • إذا شعرت بحمي وصداع شديد والتغيرات في الرؤية أو آلام في البطن .
  • • إذا وجد انقباضات غير مريحة  والتي تأتي كل خمس دقائق لمدة ساعة.
السابق
فترة عدوى الحزام الناري
التالي
هل ألم المعدة من أعراض الحمل المبكرة

اترك تعليقاً