الطب البديل

ما هو زيت الزيتون البكر

زيت الزيتون البكر

الزيتون

الزيتون هو نوع من الأشجار الصغيرة في عائلة Oleaceae وهو موجود تقليدياً في دُول حوض البحر الأبيض المُتوسط، حيث تشتهر هذه الدول بزراعته بشكل كبير ويُعتبر مناخُها بيئةً خصبةً لزراعته، ويُزرع أيضاً في أمريكا الجنوبية وجنوب إفريقيا والولايات المُتحدة ونيوزيلندا وأستراليا.

هل يُعتبر الزيتون من الفواكه؟

تُصنّف ثمار الزيتون على أنها فاكهة، وذلك لاحتواء الثمرة على مبيض زهرة الزيتون، وهي هياكل حاملة للبذور.

زيت الزيتون وتصنيفاتُه

يُعتبر الزيت من الأطعمة الأساسية والتي لا غِنى عن وُجودِها في كُل منزل، وذلك لتعدد استخدامه وفوائده، وبشكل عام، فإن “زيت الزيتون” ببساطة هو الزيت الذي يتم الحُصول عليه من ثمار أشجار الزيتون، وإلى هذا الحد يبدو الأمر بسيطاً، ولكن هُناك أنواع مختلفة من زيت الزيتون يتم تصنيفُها ليس حسب نوع الزيتون المُستخدم، بل وفقاً للعملية المُستخدمة في استخراج الزيت من الزيتون، بالإضافة إلى الإضافات، ومُستوى الزيت من حمض الأوليك الحُر، ويُصنف زيت الزيتون وفقاً لهذا التصنيف إلى :

  • زيت زيتون بكر مُمتاز
  • زيت زيتون بِكر
  • زيت زيتون عادي (نقي)

زيت الزيتون المُكرر والغير مُكرّر

يقع زيت الزيتون أيضاً ضمن فئتين أخريين، المُكرر وغير المُكرر، في حين أن الزُيوت غير المُكررة نقيّة وغير مُعالجة، فإن الزيت المُكرر مُعالجاً لإزالة العيوب منه، مما يجعلُه أكثر قابليّة للبيع.

زيت الزيتون البِكر الممتاز

زيت الزيتون البكر الممتاز هو زيت غير مكرر ويُعتبر زيت زيتون عالي الجودة يمكنك اقتناؤه واستخدامُه، هُناك العديد من المعايير المُحددة التي يجب أن تتوافر في زيت الزيتون حتى يحصل على علامة “البكر الممتاز”، وذلك نظراً للطريقة التي يتم بها استخراج زيت الزيتون البكر الممتاز، فإنه يحتفظ بمذاق الزيتون الحقيقي، ولديه مُستوى أقل من حمض الأوليك من غيره من أنواع زيوت الزيتون الأخرى، إضافةً إلى احتوائه على كمية أكبر من الفيتامينات والمعادن الموجودة في الزيتون.

ويُعتبر زيت الزيتون البكر الممتاز زيتاً غير مكرر لأنه لا يتم مُعالجته بالمواد الكيميائية أو يتغير حسب درجة الحرارة، وما يُميِّز زيت الزيتون البكر الممتاز هو انخفاض مستوى حمض الأوليك وغياب العُيوب الحسيّة، لا يحتوي على أكثر من 1 ٪ من حمض الأوليك، وعادة ما يكون لون هذا الزيت أخضر – ذهبي، وله نكهة مُميزة ولمسة فلفل خفيفة جداً.

الفرق بين زيت الزيتون العادي و البكر الممتاز

يُعتبر لون زيت الزيتون إحدى العلامات أو العوامل التي من الممكن الاستعانة بها لمعرفة الفرق بين زيت الزيتون العادي (النقي) وزيت الزيتون البكر الممتاز، حيث أنه وبالنظر إلى الصورة أدناه سوف تُلاحظ أن زيت الزيتون البكر الممتاز له لون أغمق بشكل ملحوظ، في حين أن زيت الزيتون العادي(النقي) له لون أفتح، ولا يُعتبر هذا العامل وحده كافياً للتمييز بين النوعين، حيث أن اللون يختلف من ماركة إلى أُخرى، وقد يتم خداعُك في حال اعتمادك بشكل كامل على اللون، يُمكن أن تختلف زُيوت الزيتون بشكل كبير في المذاق والجودة، واللون هو عامل واحد فقط وليس العامل المُميِّز.

زيت الزيتون البِكر والبِكر الممتاز

نودُ الإشارة هُنا إلى أن هُنا زيت الزيتون البكر” و “زيت الزيتون البكر الممتاز”، و زيت الزيتون البكر هو زيت غير مُكرر عادةً وغير مُعالج بمواد كيميائية، ويحتوي على مُستويات حمض دهني أعلى من زيت الزيتون البكر الممتاز، زيت الزيتون البكر يُعتبر أقل ثمناً وأقل صحة من زيت الزيتون البكر الممتاز، ويُعرف زيت الزيتون البكر باللُغة الإنجليزية بـ VOO اختصاراً لـ Virgin Olive Oil، ويُرمز لزيت الزيتون البِكر المُمتاز بـ EVOO اختصاراً لـ Extra Virgin Olive Oil، ونُشير هُنا إلى أن زيت الزيتون البِكر يبقى بجودة ممتازة وغير مغشوش، إلّا أنه أقل جودة من زيت الزيتون البكر المُمتاز، لذلك فهو جيد جداً للإستخدام.

زيت الزيتون العادي (النقي)

يُمكنُك أيضاً التعرُف على الزيت المُسمى ببساطة بـ “زيت الزيتون” أو “زيت الزيتون النقي” والذي أشرنا إليه في مقالتنا بلفط “عادي”، هذا الزيت يكون في العادة عبارة عن خليط من زيت الزيتون البِكر وزيت الزيتون المُكرر والذي يتم استخدام الحرارة و/أو المواد الكييمائية في عملية استخراجه وتنقيته وإزالة العيوب وبقايا الثمار منه، ويُعتبر زيت الزيتون العادي (النقي) هو زيت أقل جودة من زيت الزيتون البكر الممتاز أو البكر، ويكون لونه أفتح ونكته أكثر حيادية، وتتراوح نسبة حمض الأوليك فيه بين 3-4%.

الفرق بين زيت الزيتون العادي والبكر والبكر الممتاز

فوائد زيت الزيتون البكر الممتاز

يُعد زيت الزيتون البكر الممتاز أحد المكونات الرئيسية في النظام الغذائي اليومي فهو يعمل بشكل كبير على الحماية من الإصابة بأمراض القلب بعدة طُرق، حيث أنه يعمل على خفض الإلتهاب، ويمنع الكوليسترول الضار من الأكسدة، ويعمل على تحسين بطانة الأوعية الدموية، وقد يُساعد على منع تخثر الدم المُفرِط.

الطهو بزيت الزيتون

إذا كان بالإمكان الطهي بزيت الزيتون البكر أو البكر الممتاز، إلا أن ذلك مُرتبط بعدة محاذير، حيثُ أن زيت الزيتون العادي(النقي) أو البكر أو البكر الممتاز يحتوي على نقطة دُخان أقل من العديد من الزيوت الأخرى، ويعني ذلك أن زيت الزيتون يحترق ويخرُج منه الدُخان عند درجة حرارة أقل من الزُيوت الأُخرى، لذلك لا يُنصح باستخدامِه للطهي عند درجات الحرارة المُرتفعة أو في القلي العميق، لأن احتراقه يؤدي إلى خُروج مُركبات قد تكون ضارة وقد تُسبب الإصابة بمرض السرطان، لذلك يُنصح باستخدام الأنواع الأُخرى من الزُيوت الأقل تكلُفة والأكثر صحة للقلي العميق أو الطهو على درجات الحرارة المُرتفعة.

السابق
هل الطبخ بزيت الزيتون صحي
التالي
فطام الطفل من الرضاعة الصناعية ليلاً

اترك تعليقاً