الحمل و الولادة

متى يشفى جرح الولادة الطبيعية

شفاء جرح الولادة الطبيعية

الشفاء من جُرح الولادة الطبيعية

تعتبر الولادة الطبيعية خياراً طبيعياً بالنسبة لأغلب الحوامل، خاصة إن كان وضع الجنين لا يتطلب إجراء عملية قيصرية، ووضع الأم يسمح لها بالولادة الطبيعية، لكن الولادة الطبيعية بدورها تنقسم إلى قسمين، بحيث يضطر الطبيب لإحداث شق في المهبل، ليسهل على الأم عملية الولادة، وفي بعض الأحيان تتمزق عضلات المهبل تلقائياً دون أي تدخل طبي، وفي كلتا الحالتين يضطر الطبيب إلى خياطة الجرح لكي يعود المهبل إلى وضعه الطبيعي بعد الولادة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على سبب شق العجان، ومتى يشفى جرح الولادة الطبيعية، بالإضافة إلى الخطوات التي يجب أن اتباعها بعد الولادة لتسريع عملية الشفاء.

سبب شق العجان

قبل أن نتطرق لسبب أو لأسباب شق العجان، يجب أولاً أن نتعرف على ما هو العجان، والعجان هو مجموعة العضلات والأنسجة الممتدة من المهبل إلى الشرج، والتي تثبت المثانة والرحم أيضاً، وفي بعض الحالات يتشقق هذا العجان تلقائياً بسبب الولادة الطبيعية عندما يبدأ الطفل بالخروج، وفي بعض الحالات يتدخل الطبيب ويقوم بشق العجان لإنقاذ حياة الجنين، إذ أنه في بعض الحالات ينقص الأكسجين، ويضطر الطبيب إلى شق العجان بشكل فوري لإنقاذ الجنين، لكن توجد الكثير من النساء اللواتي لا يحتجن إلى شق العجان، لأن الولادة الطبيعية لا تتعسر، ولا يصعب خروج الجنين، لهذا ينصح الحوامل بممارسة بعض التمارين الرياضية أثناء الحمل.

نصائح لتسريع التئام جرح الولادة الطبيعية

يحتاج جرح الولادة إلى أسابيع، وأحياناً إلى عدة أشهر ليشفى بشكل نهائي، إذ أن الأمر يختلف من امرأة إلى أخرى، كما أن طريقة التعامل مع الجرح يلعب دوراً هاماً، إذ أن اتباع بعض الخطوات يعد أمراً هاماً للالتئام بشكل سريع، لهذا، سوف نقترح عليكم مجموعة من الخطوات الضرورية والتي ينصح باتباعها من قبل الأطباء :

  • الحمام الدافئ : يعد الاسترخاء أول خطوة من الخطوات الضرورية التي تسرع عملية الشفاء، لهذا يجب أخذ حمام دافئ بين فترة وأخرى للاسترخاء.
  • تطهير الجرح : من الضروري جداً تطهير الجرح واستخدام الكمادات الباردة للتقليل من الانتفاخ والتورم، كما يجب الاعتناء بالنظافة الشخصية، وعدم البقاء بالفوطة الصحية لوقت طويل جداً دون تغييرها، كما يعد من الضروري جداً تجفيف المنطقة الحساسة وعدم تركها مبللة، لكي لا تسمح للجراثيم بالتكاثر، لأن المناطق الرطبة تعتبر وسطاً مثالياً لتكاثر البكتيريا.
  • الجلوس على وسادة رطبة : يجب تجنب الجلوس فوق المقاعد القاسية، واستخدام وسادة رطبة لتجنب الضغط على الجرح أو الشعور بالألم.
  • تمارين كيجل : هي مجموعة من التمارين الرياضية الخاصة بتقوية عضلات الحوض، والتي تساعد على التئام الجرح في وقت أسرع، كما ينصح بممارسة هذه التمارين أثناء الحمل، لتجنب التعرض لشق في العجان.
  • استخدام الثلج : ينصح باستخدام الثلج في بعض الحالات لتخفيف التورم، وقد ثبتت فعاليته بشكل كبير.

التئام جُرح الولادة الطبيعية

إن التئام جرح الولادة الطبيعية يختلف من امرأة إلى أخرى، بحيث لا تحتاج بعض النساء أكثر من 20 يوم، بينما تحتاج الأخرى شهراً كاملاً، والأخرى ستة أشهر، لهذا، لا يمكن تحديد فترة معينة، لكنها غالباً تبدأ من 20 يوم إلى ستة أشهر، ولا شك أن زيارة الطبيب ضرورية  إذا حدثت أي مضاعفات، أو في حالة حدوث نزيف، كما يجب الحرص على تنظيف الجرح باستمرار وتطهيره بين فترة وأخرى، ويفضل عدم حمل الأثقال إلى أن يشفى الجرح بشكل نهائي، وذلك تفادياً لحدوث أي اضطرابات أو أعراض جانبية.

السابق
علاج التهابات المهبل للمتزوجات
التالي
الى متى يستمر ألم العملية القيصرية

اترك تعليقاً