صحة

متي يكون ضغط الدم خطر

متي يكون ضغط الدم خطر

ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية شديدة ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأحياناً الموت، ضغط الدم هو القوة التي يمارسها دم الشخص على جدران الأوعية الدموية، يعتمد هذا الضغط على مقاومة الأوعية الدموية ومدى صعوبة عمل القلب، ما يقرب من نصف جميع البالغين في الولايات المتحدة يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ولكن الكثير منهم لا يدركون هذه الحقيقة.

متي يكون ضغط الدم خطر؟

ارتفاع ضغط الدم هو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك السكتة الدماغية والنوبات القلبية وفشل القلب وتمدد الأوعية الدموية، يعد الحفاظ على ضغط الدم تحت السيطرة أمراً حيوياً للحفاظ على الصحة وتقليل خطر هذه الحالات الخطيرة، ويُعتبر ضغط الدم خطر إذا كان وصل بالمرحلة الثانية من مرض ضغط الدم المرتفع، في حالة إذا كان الضغط الانقباضي 140 مم زئبقي أو أعلى، أو إذا كان الضغط الانبساطي 90 مم زئبقي أو أعلى.1

علاج ارتفاع ضغط الدم

تعديل أسلوب الحياة هو العلاج الأساسي لعلاج ارتفاع ضغط الدم، فهو يعتبر الخط الأول لارتفاع ضغط الدم، ومن ضمن هذه التوصيات:

  • القيان بتمرين بدني منتظم.
  • متابعة الضغط بانتظام، فيمكن للأشخاص قياس ضغط الدم باستخدام مقياس ضغط الدم.
  • يجب على الناس ممارسة الرياضة على الأقل 5 أيام في الأسبوع، و من الأمثلة على الأنشطة المناسبة المشي أو الركض أو ركوب الدراجات أو السباحة.
  • الحد من التوتر، حيث يمكن أن يساعد تجنب الإجهاد أو تعلمه على التحكم في ضغط الدم.
  • القيام بالتأمل والحمامات الدافئة واليوغا وممارسة المشي لمسافات طويلة، حيث تعمل تقنيات الاسترخاء في المساعدة في تخفيف التوتر.
  • يجب على الناس تجنب تناول الكحول والعقاقير الترويحية والتبغ والأطعمة السريعة للتعامل مع الإجهاد، حيث يمكن أن تسهم في ارتفاع ضغط الدم ومضاعفات ارتفاع ضغط الدم.
  • يمكن أن يزيد التدخين من ضغط الدم، يقلل الإقلاع عن التدخين أو الإقلاع عنه من خطر ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب الخطيرة وغيرها من المشاكل الصحية.

أدوية علاج ضغط الدم المرتفع

يمكن للأشخاص استخدام أدوية محددة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، غالباً ما يوصي الأطباء بجرعة منخفضة في البداية، عادة ما يكون للأدوية الخافضة لضغط الدم آثار جانبية طفيفة فقط.

في نهاية المطاف، سيحتاج الأشخاص المصابون بارتفاع ضغط الدم إلى الجمع بين دواءين أو أكثر لإدارة ضغط الدم لديهم.

تشمل أدوية ارتفاع ضغط الدم ما يلي:

  • مدرات البول، بما في ذلك الثيازيدات، والكلورثاليدون، والإنداباميد.
  • حاصرات بيتا وحاصرات ألفا.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • المنبهات المركزية.
  • المثبطات الأدرينالية الطرفية.
  • موسعات الأوعية الدموية.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE).
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين.

يعتمد اختيار الدواء على الفرد وأي حالات طبية كامنة قد يواجهها.

يجب على أي شخص يتناول الأدوية الخافضة للضغط أن يقرأ بعناية ملصقات أي أدوية بدون وصفة طبية قد يأخذها أيضاً، مثل مزيلات الاحتقان، قد تتفاعل أدوية OTC هذه مع الأدوية التي يتناولونها لخفض ضغط الدم.2

الأمراض المرتبطة  بارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم هو عامل خطر لكثير من النتائج الصحية السلبية، بما في ذلك قصور القلب، وأمراض الشريان التاجي، والسكتة الدماغية، وأمراض الكلى، وأمراض الشرايين الطرفية، واعتلال الشبكية بسبب ارتفاع ضغط الدم، وهو مرض في العين، يرتبط ارتفاع ضغط الدم أيضاً بمرض السكري من النوع الثاني ، ولهذا السبب أصدرت فرقة العمل للخدمات الوقائية الأمريكية توصية لفحص مرضى السكري لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، يؤدي التحكم الجيد في ضغط الدم إلى تقليل سريع لأمراض القلب والأوعية الدموية مرض.

مشاكل القلب والأوعية الدموية

يُسبب مرض ارتفاع ضغط الدم في تغيّرات في القلب في كل من بنية القلب والأوعية الدموية ووظيفتها حيث يتكيف الجسم مع ارتفاع ضغط الدم بشكل غير طبيعي، ينتج عن ارتفاع ضغط الدم تآكل وتمزق في الأعضاء والأوعية الحيوية نتيجة للضغط الميكانيكي، تحتوي الأوعية الدموية على آليات لتنظيم تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم، وعندما يحدث ارتفاع ضغط الدم، تتقلص الأوعية الدموية في الاستجابة الأولية، في النهاية، تتكاثف جدران الأوعية الدموية ويحدث تلف للأنسجة، مما يؤدي إلى تصلب جدران الأوعية الدموية.

مشاكل في العيون

يُعرف مرض ارتفاع ضغط الدم في العين باسم اعتلال الشبكية ارتفاع ضغط الدم، تؤدي التغيرات في الأوعية الدموية في نهاية المطاف إلى تعطيل سلامة الوعاء، وقد يتسرب الدم أو الأحماض الدهنية إلى أنسجة الشبكية الحساسة، يؤدي هذا إلى تغيير دائم في الرؤية، وهو أمر يمكن منعه للغاية.

السكتة الدماغية ومشاكل الدماغ الأخرى

يمكن أن تكون مضاعفات السكتة الدماغية ناتجة عن نزيف في الأوعية الدموية التي تمد الدماغ، و يمكن أن ينتج عن ضعف تدفق الدم عبر الشرايين التي تضررت من ارتفاع ضغط الدم المستمر.

مرض الكلية

ارتفاع ضغط الدم المستمر هو أحد الأسباب الرئيسية لأمراض الكلى المزمنة، والتي تتطلب في كثير من الأحيان غسيل الكلى، يتم ترشيح الدم من خلال الكلى، وعندما تتلف الأوعية الدموية الصغيرة في الكلى بسبب ارتفاع ضغط الدم المزمن غير المنضبط، يصبح الجسم غير قادر على تصفية النفايات، يقضي الأشخاص الذين يعانون من تلف الكلى في نهاية المطاف ساعات كثيرة بآلات غسيل الكلى التي يمكنها إزالة الفضلات من مجرى الدم، أو قد يحتاجون إلى زرع الكلى. 

إنّ ارتفاع ضغط الدم قد لا يُسبّب ظهور أعراض لدى الكثير من المرضى، ولذا يطلق على هذا المرض اسم القاتل الصامت، ولذلك يُعدّ قياس ضغط الدم بشكل دوري ومنتظم هي الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها في أغلب الأحيان الكشف عن مرض ضغط الدم المرتفع، لذلك إذا ظل ضغط الدم لديك أعلى من المستوى الذي اقترحه طبيبك، فمن الضروري المتابعة، هناك العديد من الأدوية الممتازة والمعقولة التكلفة المتاحة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، فقد يحتاج بعض الأشخاص إلى مزيج من الأدوية للحفاظ على السيطرة، مهما كانت الحالة، يتم تجاوز الآثار الجانبية للعلاج بفوائده على صحتك طوال العمر.3

المراجع

  1. https://www.sciencedirect.com/topics/agricultural-and-biological-sciences/complications-of-hypertension[]
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/150109#management-and-treatment[]
  3. https://www.verywellhealth.com/complications-of-hypertension-1763820[]
السابق
الكتابة بخط مائل في الواتس
التالي
أسباب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

اترك تعليقاً