صحة

مدة علاج التهاب الأذن الوسطي

مدة علاج التهاب الأذن الوسطي

التهاب الأذن الوسطى الحاد (AOM) هو نوع مؤلم من عدوى الأذن، يحدث عندما تلتهب المنطقة خلف طبلة الأذن وتسمى الأذن الوسطى.

أعراض التهاب الأذن الوسطي عند الأطفال

  • نوبات من الضجة والبكاء الشديد (عند الرضع).
  • يمسك الأذن أثناء الشعور بالألم (عند الأطفال الصغار).
  • يشكو من ألم في الأذن (عند الأطفال الأكبر سناً).

ما هي أعراض التهاب الأذن الوسطى الحاد؟

قد يعاني الرضع والأطفال من واحد أو أكثر من الأعراض التالية مثل:

  • البكاء.
  • التهيج.
  • الأرق.
  • شد الأذنين.
  • ألم الأذن.
  • الصداع.
  • آلام الرقبة.
  • تصريف السوائل من الأذن.
  • الحمى.
  • التقيؤ.
  • الإسهال.
  • نقص التوازن.
  • فقدان السمع.1

ما الذي يسبب التهاب الأذن الوسطى الحاد؟

أنبوب استاكيوس هو الأنبوب الذي يمتد من منتصف الأذن إلى مؤخرة الحلق، تحدث AOM عندما يصبح أنبوب استاكيوس متورماً أو مسدوداً ويعمل علي حبس السوائل في الأذن الوسطى، يمكن أن يصاب السائل المحبوس بالعدوى خاصةً في الأطفال الصغار، يكون أنبوب استاكيوس أقصر وأكثر أفقياً من الأطفال الأكبر سناً والبالغين، وهذا يجعلهم أكثر عرضة للإصابة.

يمكن أن يصبح أنبوب استاكيوس منتفخاً أو مسدوداً لعدة أسباب:

  • الحساسية.
  • البرد.
  • الأنفلونزا.
  • عدوى في الجيوب الأنفية.
  • دخان السجائر.
  • الشرب أثناء الاستلقاء (عند الرضع).

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر التهاب الأذن الوسطي إلي:

  • أن يكون عمره بين 6 و 36 شهراً.
  • استخدام اللهاية.
  • استخدام الرضاعة الصناعية من الرضاعة الطبيعية (عند الرضع).
  • الشرب أثناء الاستلقاء (عند الرضع).
  • التعرض لدخان السجائر.
  • التعرض لمستويات عالية من تلوث الهواء.
  • التعرض لتغيرات في المناخ.
  • التعرض للمناخ البارد.
  • الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا أو جيوب أنفية حديثة.
  • تلعب الوراثة أيضاً دوراً في زيادة خطر إصابة طفلك بالتهاب الأذن الوسطي.

كيف يتم تشخيص التهاب الأذن الوسطى الحاد؟

يتم تشخيص التهاب الأذن الوسطي عن طريق:

منظار الأذن

يستخدم طبيب طفلك أداة تسمى منظار الأذن للنظر في أذن طفلك واكتشاف بعض الأعراض مثل:

  • الاحمرار.
  • التورم.
  • الدم.
  • الصديد.
  • فقاعات الهواء.
  • وجود سائل في الأذن الوسطى.
  • انثقاب طبلة الأذن.2

قياس طبلة الأذن

أثناء اختبار قياس طبلة الأذن، يستخدم طبيب طفلك أداة صغيرة لقياس ضغط الهواء في أذن طفلك وتحديد وجود تمزق في طبلة الأذن أم لا.

قياس الانعكاس

أثناء اختبار قياس الانعكاس، يستخدم طبيب طفلك أداة صغيرة تصدر صوتاً بالقرب من أذن طفلك، يمكن لطبيب طفلك تحديد ما إذا كان هناك سائل في الأذن من خلال الاستماع إلى الصوت المنعكس من الأذن.

اختبار السمع

قد يقوم طبيبك بإجراء اختبار السمع لتحديد ما إذا كان طفلك يعاني من فقدان السمع أم لا.

كيف يتم علاج التهاب الأذن الوسطى الحاد؟

تزول غالبية حالات عدوى التهاب الأذن الوسطي بدون علاج بالمضادات الحيوية، يوصى عادةً بالعلاج المنزلي ومسكنات الألم قبل تجربة المضادات الحيوية لتجنب الإفراط في استخدام المضادات الحيوية وتقليل خطر ردود الفعل السلبية من المضادات الحيوية، تشمل علاجات التهاب الأذن الوسطي ما يلي:

الرعاية المنزلية

قد يقترح طبيبك علاجات الرعاية المنزلية التالية لتخفيف ألم طفلك أثناء انتظار زوال عدوى التهاب الأذن الوسطي عن طريق:

  • وضع منشفة دافئة ورطبة على الأذن المصابة.
  • استخدام قطرات أذن لا تستلزم وصفة طبية لتخفيف الألم.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين (أدفيل وموترين) والأسيتامينوفين (تايلينول).

الأدوية

قد يصف طبيبك أيضًا قطرات الأذن لتخفيف الألم ومسكنات الألم الأخرى، قد يصف طبيبك المضادات الحيوية إذا لم تختف الأعراض بعد بضعة أيام من العلاج المنزلي.

الجراحة

قد يوصي طبيبك بإجراء جراحة إذا لم تستجب إصابة طفلك للعلاج أو إذا كان طفلك يعاني من التهابات متكررة في الأذن، تشمل خيارات الجراحة للاتهاب الأذن الداخلية ما يلي:

إزالة الزوائد الأنفية

قد يوصي طبيب طفلك بإزالة الزوائد الأنفية لطفلك جراحياً إذا كان متضخماً أو مصاباً، أوكان طفلك يعاني من التهابات متكررة في الأذن.

أنابيب الأذن

قد يقترح طبيبك إجراءً جراحياً لإدخال أنابيب صغيرة في أذن طفلك، تسمح الأنابيب بتصريف الهواء والسوائل من الأذن الوسطى.

مدة علاج التهاب الأذن الوسطي

عادة ما تتحسن أعراض التهابات الأذن خلال أول يومين، كما أن معظم الإصابات تُشفى من تلقاء نفسها خلال أسبوع إلى أسبوعين دون أي علاج، ولكن قد تحدث العدوى مرة أخرى، فقد يعاني طفلك أيضاً من فقدان السمع المؤقت لفترة قصيرة، ولكن يجب أن يعود سمع طفلك بسرعة بعد العلاج، في بعض الأحيان ، يمكن أن تسبب عدوى التهاب الأذن الوسطي:

  • التهابات الأذن المتكررة.
  • تضخم اللحمية.
  • تضخم اللوزتين.
  • تمزق طبلة الأذن.
  • تأخير في الكلام (لدى الأطفال الذين يعانون من عدوى التهاب الأذن الوسطى المتكررة).
  • في حالات نادرة، يمكن أن تحدث عدوى في عظم الخشاء في الجمجمة (التهاب الخشاء) أو عدوى في الدماغ (التهاب السحايا).

كيفية منع التهاب الأذن الوسطى الحاد

يمكنك تقليل فرص إصابة طفلك بالتهاب الأذن الوسطي عن طريق القيام بما يلي:

  • اغسل يديك ولعب طفلك كثيراً لتقليل فرص الإصابة بالبرد أو التهابات الجهاز التنفسي الأخرى.
  • تجنب دخان السجائر.
  • الحصول على لقاحات الأنفلونزا الموسمية ولقاحات المكورات الرئوية.
  • استخدم الرضاعة الطبيعية بدل الرضاعة الصناعية.
  • تجنب إعطاء طفلك اللهاية.

سوف ينصحك طبيبك بشأن العلاجات لتقليل الألم الناتج عن عدوى الأذن، و قد تشمل هذه ما يلي:

  • دواء الالم، قد ينصح طبيبك باستخدام عقار الاسيتامينوفين الذي لا يستلزم وصفة طبية (تايلينول وغيره) أو الايبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي وغيرهما) لتخفيف الألم.
  • توخي الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال أو المراهقين.
  • يجب على الأطفال والمراهقين الذين يتعافون من جدري الماء أو الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا ألا يأخذوا الأسبرين أبدًا لأن الأسبرين مرتبط بمتلازمة راي.
  • القطرات المخدرة، يمكن استخدامها لتخفيف الألم طالما أن طبلة الأذن لا تحتوي على ثقب أو تمزق.
  • العلاج بالمضادات الحيوية، بعد فترة مراقبة أولية، قد يوصي طبيبك بالعلاج بالمضادات الحيوية لعدوى الأذن في الحالات التالية:
  • الأطفال من عمر 6 شهور وما فوق الذين يعانون من آلام أذن معتدلة إلى شديدة في إحدى الأذنين أو كلتيهما لمدة 48 ساعة على الأقل أو بدرجة حرارة 102.2 فهرنهايت (39 درجة مئوية) أو أعلى.
  • الأطفال من سن 6 إلى 23 شهرًا الذين يعانون من ألم خفيف في الأذن الوسطى في إحدى الأذنين أو كلتيهما لمدة تقل عن 48 ساعة ودرجة حرارة أقل من 102.2 فهرنهايت (39 درجة مئوية).
  • الأطفال الذين يبلغون من العمر 24 شهراً أو أكثر ممن يعانون من آلام خفيفة في الأذن الوسطى في إحدى الأذنين أو كلتيهما لمدة تقل عن 48 ساعة ودرجة حرارة أقل من 102.2 فهرنهايت (39 درجة مئوية).
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر والذين يعانون من التهاب الأذن الوسطى الحاد المؤكد، هم أكثر عرضة للمعالجة بالمضادات الحيوية دون وقت الانتظار الأولي للمراقبة.3

المراجع

  1. https://www.healthline.com/health/ear-infection-acute#prevention[]
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/ear-infections/diagnosis-treatment/drc-20351622[]
  3. https://emedicine.medscape.com/article/994656-overview[]
السابق
أعراض الجيوب الأنفية علي الأذن
التالي
شكل لثة الرضيع قبل التسنين

اترك تعليقاً