صحة

مشروبات لتخفيض ضغط الدم

خفض ضغط الدم من خلال المشروبات

ارتفاع ضغط الدم

يُعبّر مُصطلح ضغط الدم عن ضغط الدم داخل شرايين الجسم، ويتم إنتاجه في المقام الأول عن طريق تقلص عضلة القلب، ويتم تسجيل قياسه من خلال رقمين إثنين، يُسمّى الضغط الأول بالضغط الانقباضي، ويُسمّى الضغط الثاني بالضغط الانبساطي، يتم قياس الضغط الأول (الضغط الانقباضي) بعد انقباض القلب ويكون أعلى مستوى له، ويتم قياس الضغط الثاني (الضغط الانبساطي) قبل انقباض القلب، ويتم استخدام جهاز طبِّي خاص لقياس مُستوى ضغط الدم.

فئات ومُستويات ضغط الدم

نطاقات ضغط الدم المعترف بها من قبل جمعية القلب الأمريكية هي خمسة نطاقات وهي كالآتي :

ضغط الدم العادي

تعتبر أرقام ضغط الدم التي تقل عن 120/80 ملم زئبق ضمن المعدل الطبيعي لضغط الدم، وفي حال كانت قراءات قياس ضغط الدم لديك تندرج ضمن هذه الفئة فيجب عليك الالتزام بالعادات الصحيّة للحفاظ على صحّة القلب، مثل ممارسة التمارين الرياضية بشكل مُستمر واتباع نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ضغط الدم المُرتفع

يُسمّى ضغط الدم مُرتفعاً عندا تتراوح القراءات بين 120-129 ملم زئبق (انقباضي) وأقل من 80 ملم زئبقي (انبساطي)، وذلك بشكل مُستمر، ومن المُرجّع أن يُصاب هؤلاء الأشخاص بارتفاع ضغط الدم في حال لم يتم اتخاذ خُطوات للسيطرة على هذه الحالة.

مرحلة ارتفاع ضغط الدم (المرحلة الأولى)

المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم تحدُث عند تراوُح قراءات قياس ضغط الدم بين 130-139 انقباضياً أو 80-89 ملم زئبق انبساطي، وذلك بشكل مُستمر، في هذه المرحلة من ارتفاع ضغط الدم، فإنه من المرجح أن يصف الأطباء تغييرات في نمط الحياة وقد يصفون بعض أدوية ضغط الدم وفقاً لخطر إصابتك بمرض تصلُّب الشرايين القلبي الوعائي نثل السكتة الدماغية أو النوبة القلبية.

مرحلة ارتفاع ضغط الدم (المرحلة الثانية)

المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم تحدُث عند تراوُح قراءات قياس ضغط الدم باستمرار عند 140/90 ملم زئبق أو أكثر من ذلك، وفي هذه المرحلة من ارتفاع ضغط الدم، من المرجح أيضاً أن يصف الأطباء مجموعة من أدوية ضغط الدم وتغيير في نمط حياة الشخص.

أزمة ارتفاع ضغط الدم

تُعتبر هذه المرحلة من أكثر مراحل ارتفاع الدم خُطورة، وتتطلب هذه الحالة عناية طبية عاجلة، وتحدث في حال تجازات قراءات قياس ضغط الدم 120/180 ملم زئبقي بشكل مُفاجئ، في حال حدث ذلك، قُم بالانتظار لمُدة خمس دقائق ومن ثم قم بمُعاودة اختبار قياس ضغط الدم مرة أخرى، وفي حال كانت القراءات لا تزال مُرتفعة بشكل غير عادي، فيجب التوجُه للمُستشفى أو الطبيب الخاص على الفور، قد يكون الشخص في هذه الحالة يُعاني من أزمة ارتفاع ضغط الدم.

في حال كانت قراءات قياس ضغط الدم لديك أعلى من 180/120 ملم زئبق وكنت تعاني من علامات تلف محتمل في الأعضاء مثل ألم الصدر وآلام الظهر وضيق التنفُس والتنميل وتغيُّر في الرؤية أو صُعوبة في إخراج الكلام، فيجب عدم الإنتظر إطلاقاً والتوجُه بشكل فوري للمُستشفى أو الطبيب الخاص.

علاج ارتفاع ضغط الدم من خلال تناول المشروبات

سوف نتحدّث في مقالتنا هذه عن 6 مشروبات صحيّة للتحكُم في ارتفاع ضغط الدم والسيطرة عليه، في حين أن هُناك العديد من الأطعمة التي تُساعد في إدارة ارتفاع ضغط الدم والتحكم فيه، هُناك أيضاً العديد من المشروبات التي تعمل على التقليل من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية الأُخرى، وللسيطرة على ارتفاع ضغط الدم فإنه يجب على المرء الالتزام بنظام صحي غذائي لإدارته والسيطرة عليه بشكل جيّد، إحدى النصائح الأكثر شُيوعاً والتي يتم وصفُها لمرضى ارتفاع ضغط الدم هو التقليل من تناول بعض الأطعمة مثل الدُهون والسُعرات الحرارية والملح وزيادة تناول الخُضروات والفواكِه والبروتينات الخالية من الدُهون في النظام الغذائي الخاص بمرضى ارتفاع ضغط الدم، ويقترح أيضاً بعض خُبراء الصحة التقليل من ارتفاع ضغط الدم من خلال الامتناع عن بعض المشروبات التي تحتوي على الكُحول والكافيين، ذلك أن الإفراط في كليهما يُشكِّل خُطورة كبيرة على الصحة بشكل عام وعلى ضغط الدم بشكل خاص.

مشروبات تعمل على خفض ضغط الدم المُرتفِع

إليك بعض المشروبات المهمة التي اقترحها أحد أخصائيي التغذية، والتي ستُساعد في إدارة ضغط الدم بشكل جيّد :

خل التفاح

يُعتبرخل التُفاح هو الأكثر شهرة في المجتمع الصحي الطبيعي، هناك العديد من الفوائد لخل التُفاح الطبيعي، حيث يعمل خل التفاح على طرد الصوديوم والسموم الزائدة من الجسم،و يؤدي وجود إنزيم رينين فيه إلى انخفاض ضغط الدم المُرتفِع، يمكنك خلط خل التفاح مع بعض العسل في كوب من الماء وتناوُلِه صباحاً.

ماء الليمون

وفقاً لنصائح خبراء الصحة في العالم، فإن بدء اليوم بتناول كوب من ماء الليمون من المُمكن أن يفعل المعجزات فيما يتعلّق بصحتك العامة ولياقة بدنك، يميل ماء الليمون إلى تطهير خلايا الجسم، إضافةً إلى ذلك ، من المعلوم أن ماء الليمون يجعل من الأوعية الدموية ناعمةً ومرنةً، ما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، يحتوي ماء الليمون على فيتامين سي C والذي يعمل كمُضاد للأكسدة، ويزيل الجذور الحرة من الجسم، وبالتالي فإن تناول كوباً واحداً من ماء الليمون صباحاً يعمل بشكل جيّد على تنظيم مُستوى ضغط الدم.

ماء الحلبة (الميثي)

يُساعد مشروب ماء الحلبة في التحكُم في مُستويات ضغط الدم، حيث أنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف، تناول كوب من ماء الحلبة صباحاً وعلى معدة فارغة يجعل ضغط الدم تحت السيطرة.

بُذور الشيا

بُذور الشيا غنيّة بأحماض أوميغا 3 الدُهنية، وقد ثبت بالفعل أن منقوع هذه البُذور تعمل كمُخفف للدم وقد تُقلل من مُستوى ضغط الدم، يتم نقع بُذور الشيا في الماء لمُدة نصف ساعة ومن ثُم شرب هذ المنقوع، تكرار العملية بشكل يومي ولمُدة شهر يؤدي للحُصول على نتائج فعالة.

حليب خالي الدسم أو قليل الدسم

يعمل الحليب خالي الدسم أو قليل الدسم على إمداد الجسم بالكالسيوم والبوتاسيون، وهذه العناصر مُرتبطة بالحفاظ على ضغط دم طبيعي وصحي، يجب على الشخص تجنُّب مُنتجات الألبان كاملة الدسم، وذلك لاحتوائها على كميّة كبيرة من حمض البالمتيك التي يُمكن أن تمنع الإشارات التي تُريح الأوعية الدموية، وبالتالي الحفاظ على ارتفاع ضغط الدم.

خلطة خاصة للتقليل من ارتفاع ضغط الدم

تم إعداد هذه الخلطة من قِبل أخصائية تغذية شهيرة، وتتكوّن هذه الخلطة من أوراق النعناع وأوراق الكُزبرة، وبُذور الأملا (4-5) بذور، وكوب من الماء، ويتم مزج جميع هذه المُكونات وشُربِها، يجب استشارة طبيبك قبل إضافة هذا المشروب إلى نظامك الغذائي اليومي، لأن تناول الأدوية وشرب هذا المشروب في آنٍ واحد قد يؤدي إلى انخفاض كبير في مُستوى ضغط الدم.

السابق
هل تسارع دقات القلب خطير
التالي
صوت الغسالة عالى عند العصر

اترك تعليقاً