الحمل و الولادة

معدل السكر الطبيعي للحامل

السكر الطبيعي لدى الحامل

معدل السكر الطبيعي لدى الحامل

سكري الحمل هو ارتفاع نسبة السكر في الدم (الجلوكوز) الذي يتطور أثناء الحمل وعادة ما يختفي بعد الولادة، يمكن أن يحدث ذلك في أي مرحلة من مراحل الحمل، ولكنه أكثر شيوعاً في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

يحدث ذلك عندما لا يستطيع الجسم إنتاج كمية كافية من الأنسولين، وهو هرمون يساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم، لتلبية احتياجاتك الإضافية أثناء الحمل، يمكن أن يسبب سكري الحمل مشاكل لك ولطفلك أثناء الحمل وبعد الولادة، لكن يمكن تقليل المخاطر إذا تم اكتشاف الحالة مبكراً وإدارتها بشكل جيد.

من يتعرض لخطر الإصابة بسكري الحمل

يمكن لأي امرأة أن تصاب بسكري الحمل أثناء الحمل، لكنك تتعرض لخطر متزايد إذا:

  • كان مؤشر كتلة جسمك (BMI) أعلى من 30.
  • سبق أن كان لديك طفل وزنه 4.5 كجم أو أكثر عند الولادة.
  • كنت مصابة بسكري الحمل في الحمل السابق.
  • أحد والديك أو أشقائك مصاب بمرض السكري.

إذا كان أي من هذه الحالات ينطبق عليك، فينبغي عليك فحص السكر في الدم  أثناء الحمل.

أعراض سكري الحمل

عادة لا يسبب سكري الحمل أي أعراض، يتم اكتشاف معظم الحالات فقط عندما يتم اختبار مستويات السكر في الدم أثناء الكشف عن سكري الحمل، قد تصاب بعض النساء بأعراض إذا كانت مستويات السكر في الدم مرتفعة للغاية، ومن هذه الأعراض:

  • زيادة العطش.
  • الحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان أكثر من المعتاد.
  • الشعور بجفاف الفم.
  • الشعور بالتعب.

لكن بعض هذه الأعراض شائعة أثناء الحمل وهي ليست بالضرورة علامة على داء سكري الحمل، يجب أن تتحدث إلى طبيبك إذا كنت قلقًا بشأن أي أعراض تعانين منها.

معدل السكر الطبيعي للحامل

  • معدل السكر الطبيعي عند الحامل في حالة الصيام يجب أن تكون نسبة السكر الطبيعي أقل من 96.
  •  بعد تناول الطعام بساعة واحدة يجب أن تكون نسبة السكر الطبيعي ألا تتجاوز 140.
  •  بعد تناول الطعام بساعتين يجب أن تكون نسبة السكر الطبيعيّ أقلّ من 120.

مضاعفات سكري الحمل

معظم النساء المصابات بسكري الحمل لديهن حمل طبيعي مع أطفال أصحاء، ولكن قد يُسبب سكري الحمل مشاكل مثل:

  • نمو طفلك بحجم أكبر من الطبيعي، قد يؤدي ذلك إلى صعوبات أثناء الولادة ويزيد من احتمال احتياجك للولادة القيصرية.
  • زيادة في السائل الأمنيوسي (السائل الذي يحيط بالطفل) في الرحم، والذي يمكن أن يتسبب في الولادة المبكرة أو في مشاكل عند الولادة.
  • الولادة المبكرة أي الولادة قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل.
  • قد تتسبب في الارتجاع، هي حالة تتسبب  في ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات الحمل إذا لم يتم علاجها.
  • قد يعاني طفلك من انخفاض في نسبة السكر في الدم أو اصفرار في الجلد والعينين (اليرقان) بعد ولادته، والتي قد تتطلب العلاج في المستشفى.
  • قد تؤدي إلي فقدان طفلك أي ولادة جنين ميت، رغم أن هذا أمر نادر الحدوث.
  • الإصابة بسكري الحمل يعني أيضًا أنك في خطر متزايد للإصابة بمرض السكري من النوع 2 في المستقبل.

مضاعفات سكري الحمل بعد الولادة

عادةً ما يختفي سكري الحمل بعد الولادة، لكن النساء اللائي تعرضن لها أكثر عرضة ل:

  • سكري الحمل مرة أخرى في حالات الحمل في المستقبل.
  • داء السكري من النوع 2، وهو نوع من مرض السكري مدى الحياة.

لذلك يجب إجراء فحص للدم للتحقق من مرض السكر بعد 6 إلى 13 أسبوعًا من الولادة، ومرة واحدة كل عام بعد ذلك إذا كانت النتيجة طبيعية، يجب عليك أن ترجع إلي طبيبك إذا ظهرت عليك أي أعراض ارتفاع السكر في الدم مثل زيادة العطش، والحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد، وجفاف الفم.

يجب أن تجرى الاختبارات حتى لو كنت تشعر بصحة جيدة، لأن العديد من الأشخاص المصابين بداء السكري ليس لديهم أي أعراض.

نصائح لتجنب سكري الحمل

  • حافظ علي وزنك، فمن الأسهل تحقيق وزن صحي عندما لا يستطيع جسمك تحمل شخصين أنت وجنينك، إن التحكم في وزنك وسكر الدم قبل الحمل سيمنحك أنت وطفلك بداية صحية.
  • ممارسة الرياضة، يمكن أن تساعد التمارين في منع زيادة الوزن الزائد أثناء الحمل، مما يساعد بدوره على تقليل خطر الإصابة بسكري الحمل، كما أنه يساعد جسمك على أن يكون أكثر حساسية للأنسولين الذي يصنعه البنكرياس مما يسمح بتحكم أفضل في نسبة السكر في الدم.
  • اتبع نظام غذائي صحي، حيث يساعدك اتباع النظام الغذائي الصحي على تحقيق قدر كبير من الحفاظ علي الوزن أثناء الحمل، يمكنك تناول أجزاء من الكربوهيدرات الصحية مثل الحبوب الكاملة والخضروات غير النشوية والفواكه والفاصوليا والبقوليات ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • تدوين نسبة السكر اليومية، للتأكد من عدم وجود أي تغيير في النسبة الطبيعية للسكر في الدم.
السابق
أضرار الزنجبيل والعسل علي السرة
التالي
أسباب آلام المفاصل المفاجئ

اترك تعليقاً