صحة

معدل النوم الطبيعي للشخص البالغ

عدد ساعات النوم لدى البالغين

معدل النوم الطبيعي لدى البالغين

معدل النوم الطبيعي للشخص البالغ، النوم شئ ضروري للغاية للإنسان، ومع ذلك عندما تُصبح الحياة مشغولة أكثر بالمهام التي يجب القيام بها وبتنفيذها، فغالباً ما يكون النوم هو أول ما يتم إهماله والتضحية به.

هذا أمر مؤسف للغاية لأن النوم الجيد أمر بالغ الأهمية للصحة الجيدة، مثل تناول الأطعمة الصحية أو ممارسة التمارين الرياضية الكافية.

النوم هو أمر أساسي لصحة جيدة، فالنوم أكثر من مجرد وقت لجسمك وعقلك للراحة، فيجب أن تعلم أن جسمك يعمل بجد عند تحصل علي ساعات كافية من النوم.خلال وقت النوم يقوم جسمك بإعادة بناء عضلات الجسم ويساعد عقلك علي الاستجابة للعواطف والخبرات المهمة من اليوم ورجوعها إلي الذاكرة للاحتفاظ بها، فالنوم ضروري أيضاً لتنظيم مشاعر الإنسان فعند حرمانك من النوم لليلة واحدة، فقد تتغلب عليك المشاعر السلبية بنسبة أكثر من 60%، فقلة النوم تجعل جسمك من الصعب القيام بتنظيم بعض الأعمال الأساسية للجسم مثل التحكم في الشهية والحفاظ علي مناعة الجسم و القيام بوظيفة التمثيل الغذائي علي أكمل وجه والحفاظ علي الوزن الطبيعي للجسم، يلعب النوم أيضاً دوراً مهماً في تنظيم الساعة البيولوجية لجسم الإنسان.

اقرأ من هنا : معدل ضربات القلب الطبيعي للنساء

معدل النوم الطبيعي التي يحتاجها الشخص البالغ

مقدار النوم الذي يحتاجه الإنسان يعتمد علي عدة عوامل، فكل فرد له احتياجاته المختلفة فمقدار ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان في الليلة تتحدد علي حد كبير حسب عمر الإنسان، يتم تقسيم ساعات النوم حسب الفئة العمرية :

  • كبار السن”65 سنة فأكثر”:من 7-8 ساعات
  • البالغون “18-64”:من 7-9 ساعات
  • المراهقون”14-17″:من 8-10 ساعات، يحدث تغيرات فسيولوجية في الإيقاع اليومي الذي يحدث مما يجعلهم بالشعور بالنعاس أثناء النهار، ومع تقدّم العمر يرجع نظام ساعاتهم البيولوجية من جديد.
  • أطفال المدارس “6-13”:من 9-11 ساعة
  • أطفال ما قبل المدرسة”3-5″:من 11-14 ساعة
  • الأطفال الصغار ” 1-2″:من 11-14 ساعة
  • الرضع”4-11 شهراً”:من 12 -15 ساعة، يُصبح النوم أكثر تماسك.
  • المواليد الجدد “0-3” شهراً:من 14-17 ساعة، في هذه الفترة لا توجد لديهم موجات نوم مميزة، فيُعتبر نومهم نشط وهادئ وغير محدد فيكونوا دائماً مستيقظين نشطين وهذا ضروري بسبب فترة التغذية المتكررة أثناء الرضاعة الطبيعية.

مع ذلك قد يحتاج بعض الأشخاص إلي نوم أكثر أو أقل وفقاً لعدة عوامل:

التركيب الجيني

علم الوراثة هو أحد العوامل التي قد تُحدد ساعات النوم التي يحتاجها جسم الإنسان في الليلة، يُمكن أن تؤثر بعض الطفرات الوراثية علي المدة التي يحتاجها الإنسان للنوم وفي أي وقت من اليوم تُفضل النوم وكيف يستجيب جسمك نتيجة قلة النوم وحرمانه منه.

لسوء الحظ فإن التركيب الجيني تركيب لا يُمكن تغييره ولا يوجد طريقة عملية لمعرفة إذا كنت تحمل أحد هذه الطفرات أم لا لذلك من المهم الانتباه ببساطة إلي ما تُشعر به لتحديد إذا كنت تحصل علي ساعاتك الكافية من النوم أم لا.

نوعية النوم

يُمكن أن تؤثر جودة نومك أيضاً علي مقدار ما يحتاجه جسمك من الراحة، فإذا كانت نوعية نومك سيئة فقد تجد أنك لا تزال تشعر بالتعب وعدم الراحة بعد الاستيقاظ، مقابل ذلك إذا كنت تحصل علي نوم جيد فقد تكون قادراً علي الإدارة بشكل أفضل، فلقد وُجدت العديد من الدراسات التي أثبتت أن مدة النوم القصيرة أفضل بكثير من رداءة نوعية النوم.

اقرأ من هنا : معدل السكر الطبيعي في سن الخمسين

نصائح لتحسين النوم

  • ضع جدولاً منظماً ليساعدك علي النوم في نفس الوقت كل ليلة وبالتالي يساعد في تنظيم ساعتك البيولوجية.
  • ضع لنفسك روتيناً هادئاً قبل النوم، فاتباع روتين الاسترخاء قبل النوم يُمكنه أن يساعدك علي النوم في هدوء وراحة، فمثلاً استمع إلي الموسيقي الهادئة التي تُساعدك في تحسين نوعية النوم في مجموعات معينة.
  • خلق بيئة مريحة، فيُمكنك النوم في غرفة هادئة ومظلمة في درجة حرارة مريحة قد تُساعدك علي النوم بشكل أفضل.
  • تقليل الكحول و الكافيين والنيكوتين، فأثبتت الدراسات أن استخدامهم يعمل علي تقليل فترة النوم، فحاول تجنب الكافيين من فترة ما بعد الظهر والمساء.
  • قلل من استخدامك للإلكترونيات، لقد ارتبط الاستخدام المفرط للهواتف المحمولة والإلكترونيات بنوعية النوم الرديئة التي يُعاني منها البعض، والتعرض لأضواء الغرفة الساطعة قد تؤثر بالسلب أيضاً علي نومك.
  • كن أكثر نشاطاً، أظهرت الدراسات أن الكسل وعدم النشاط يرتبطون دائماً بسوء النوم، والتمارين خلال النهار كممارسة بعض الرياضة قد تُساعدك علي النوم ليلاً بصورة أفضل.
  • التأمل، قد يُساعد التدريب علي التأمل والاسترخاء في تحسين نوعية النوم ووظيفة الدماغ.

يختلف مقدار النوم التي يحتاجه الإنسان من شخص لآخر ويتأثر بعدة عوامل، فالساعات الكافية لأغلب البالغين من 7 – 9 ساعات، فقد تكون مناسبة وكافية لهم.

يجب عليك الانتباه إلي ما تشعر به خلال اليوم لتحديد ما إذا كنت تحصل علي النوم المناسب لك و الكافي لك أم لا، فإذا كنت تنام بما يكفي فستشعر حقاً باليقظة والنشاط خلال يومك، وإذا وجدت نفسك بطيئاً أو متعباً، ففي أغلب الأحيان قد تحتاج لساعات أكثر للنوم لتحقيق أقصي استفادة من وقت النوم .

السابق
أسباب عدم النوم بعمق
التالي
اضطرابات النوم والقلق

اترك تعليقاً