أمراض الأطفال

نسبة الصفار عند الأطفال حديثي الولادة

نسبة الصفار عند الأطفال حديثي الولادة

ما هو الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة

صفراء الأطفال هو اصفرار في جلد الطفل وعينيه، يعتبر صفراء الأطفال حديثي الولادة شائعاً جداً،  ويمكن أن يحدث عندما يكون لدى الأطفال مستوى عالٍ من البيليروبين، وهو عبارة عن صبغة صفراء يتم إنتاجها أثناء الانكسار الطبيعي لخلايا الدم الحمراء بعد الولادة.

في الأطفال الأكبر سناً والبالغين، يُعالج الكبد البيليروبين، الذي يمر بعد ذلك من خلال الأمعاء، قد لا ينضج كبد الأطفال حديثي الولادة بما يكفي لإزالة البيليروبين، لكن لا تقلق، ففي معظم الحالات، يختفي صفراء الأطفال حديثي الولادة من تلقاء نفسها مع تطور كبد الطفل و مع بداية رضاعة الطفل، مما يساعد البيليروبين على المرور عبر الجسم.1

نسبة الصفار عند الأطفال حديثي الولادة

تكون نسبة الصفراء الطبيعية عند الأطفال حديثي الولادة أقل من 5.2 ملي جرام- ديسيليتر، ولكن العديد من الأطفال حديثي الولادة لديهم نوع من مستويات الصفراء والبيليروبين التي تصل إلي أعلي من 5 ملي جرام- ديسيليتر خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، وتسمى هذه الحالة الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة.

أسباب الصفار عند الأطفال حديثي الولادة

الأطفال الأكثر عرضة للإصابة باليرقان حديثي الولادة هم:

  • الأطفال الذين يولدون قبل 37 أسبوعاً من الحمل.
  • الأطفال الذين لا يحصلون على ما يكفي من حليب الأم أو الحليب الصناعي، إما لأنهم يواجهون صعوبة في الرضاعة أو لأن حليب الأم لم يصل بعد.
  • الأطفال الذين لا يتوافق فصيلة دمهم مع فصيلة دم أمهم، يمكن للطفل الذي لا يتوافق فصيلة دمه مع نوع أمه أن تتراكم الأجسام المضادة التي يمكن أن تدمر خلايا الدم الحمراء وتتسبب في ارتفاع مفاجئ في مستويات البيليروبين.

الأسباب الأخرى لصفار الأطفال حديثي الولادة، تشمل:

  • كدمات عند الولادة أو غيرها من النزيف الداخلي.
  • مشاكل في الكبد.
  • عدوى.
  • نقص الانزيم.
  • شذوذ خلايا الدم الحمراء الخاصة بطفلك.

ما هي أعراض الصفار عند الأطفال حديثي الولادة؟

العلامة الأولى للصفار عند الأطفال حديثي الولادة هي اصفرار جلد الطفل وعينيه، قد يبدأ الاصفرار في خلال يومين إلى أربعة أيام بعد الولادة وقد يبدأ في الوجه قبل أن ينتشر في جميع أنحاء الجسم، مستويات البيليروبين تبلغ ذروتها عادةً بين 3 إلى 7 أيام بعد الولادة، إذا تسبب إصبعك عند الضغط الخفيف على جلد الطفل في أن تصبح منطقة الجلد صفراء، فمن المحتمل أن تكون علامة على الصفراء.2

متي تذهب إلي الطبيب؟

معظم حالات اليرقان طبيعية، لكن في بعض الأحيان قد يشير الصفراء إلى حالة طبية كامنة، يزيد الصفراء الحادة أيضاً من خطر انتقال البيليروبين إلى المخ، مما قد يؤدي إلى تلف دائم في الدماغ.

لذلك يجب أن تتصل بطبيبك إذا لاحظت الأعراض التالية:

  • ينتشر اليرقان أو يصبح أكثر كثافة.
  • يصاب طفلك بحمى تزيد عن 100 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية).
  • يزداد اللون الأصفر لطفلك.
  • تغذية طفلك سيئة، ويظهر في حالة من الضياع أو الخمول، ويصرخ بشدة.

كيف يتم تشخيص الصفار عند الأطفال حديثي الولادة؟

يقوم المستشفى بإخراج معظم الأمهات والأطفال حديثي الولادة خلال 72 ساعة من الولادة، من المهم بالنسبة للوالدين إحضار أطفالهم لإجراء فحوصات بعد بضعة أيام من الولادة لأن مستويات البيليروبين تبلغ ذروتها بين 3 إلى 7 أيام بعد الولادة، يؤكد اللون الأصفر المميز على أن الطفل يعاني من الصفراء، ولكن قد تكون هناك حاجة إلى اختبارات إضافية لتحديد شدة الصفراء.

يجب أن تُقاس مستوي البيليروبين باستمرار بعد الولادة، إما من خلال اختبار الجلد أو فحص الدم.

قد تكون هناك حاجة إلى اختبارات إضافية لمعرفة ما إذا كان الصفراء يرجع إلى حالة مرضية، عن طريق بعض اختبارات الدم واختبار عامل ريساس.

علاج الصفار عند الأطفال حديثي الولادة

عادة ما يتحلل الصفراء الخفيفة من تلقاء نفسها عندما يبدأ كبد الطفل بالنضوج، الإطعام المتكرر (بين 8 إلى 12 مرة في اليوم) سيساعد الأطفال على تمرير البيليروبين عبر أجسامهم.

قد تتطلب الصفراء الأكثر حدة علاجات أخرى، حيث يعد العلاج بالضوء طريقة شائعة وفعالة للغاية للعلاج حيث يستخدم الضوء لتحطيم البيليروبين في جسم طفلك، في العلاج بالضوء سيتم وضع طفلك على سرير خاص تحت ضوء الطيف الأزرق بينما يرتدي فقط نظارات واقية خاصة و حفاضات، و يمكن أيضًا وضع بطانية من الألياف البصرية أسفل طفلك، في الحالات الشديدة للغاية قد يكون نقل الدم ضرورياً حيث يتلقى الطفل كميات صغيرة من الدم من متبرع أو بنك دم، حيث هذا يحل محل دم الطفل التالف بخلايا الدم الحمراء الصحية، هذا أيضاً يزيد من عدد خلايا الدم الحمراء للطفل ويقلل مستويات البيليروبين.

هل يمكن منع الصفار عند الأطفال حديثي الولادة؟

لا توجد طريقة حقيقية لمنع الصفار عند الأطفال، لكن أثناء الحمل يمكنك فحص فصيلة دمك، بعد الولادة، سيتم اختبار فصيلة دم طفلك لاستبعاد احتمال عدم توافق فصيلة الدم التي يمكن أن تؤدي إلى الصفار عند الأطقال، فإذا كان طفلك يعاني من الصفراء، فهناك طرق يمكنك من خلالها منعه من أن يصبح أكثر حدة عن طريق:

  • التأكد من حصول طفلك على تغذية كافية من خلال حليب الأم، تضمن تغذية طفلك من 8 إلى 12 مرة في اليوم لعدة أيام خاصةً الأيام الأولى حتي لا يعاني طفلك من الجفاف، مما يساعد البيليروبين على المرور عبر الجسم بسرعة أكبر.
  • إذا لم تكن ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فاعطيه 1-2 أوقية من حليب الأطفال كل ساعتين إلى 3 ساعات في الأسبوع الأول.
  • تحدث إلى طبيبك إذا كنت تشعر بالقلق من أن طفلك يتناول القليل من الحليب الاصطناعي أو الكثير منه، أو إذا لم يستيقظ للرضاعة 8 مرات على الأقل كل 24 ساعة.
  • راقب طفلك بعناية في الأيام الخمسة الأولى من العمر لملاحظة أعراض الصفراء، مثل اصفرار الجلد والعينين، إذا لاحظت أن طفلك يعاني من أعراض الصفراء، اتصل بطبيبك على الفور.3

المراجع

  1. https://www.nhs.uk/conditions/jaundice-newborn/[]
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/infant-jaundice/symptoms-causes/syc-20373865[]
  3. https://www.healthline.com/health/newborn-jaundice#prevention[]
السابق
أوضاع الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة
التالي
مدة علاج الصفراء عند حديثي الولادة

اترك تعليقاً