الحمل و الولادة

هل ألم المعدة من أعراض الحمل المبكرة

ألم المعدة من أعراض الحمل

هل يعتبر ألم المعدة أحد الأعراض المُبكّرة للحمل

هل ألم المعدة من أعراض الحمل المبكرة، بعض النساء تظهرعليهن أعراض الحمل المبكرة خلال الأسابيع الاولى من تلقيح البويضة، قد تظهر لدى بعض النساء أعراض الحمل قبل الدورة الشهرية، وقد تكون آلام المعدة من إحدي اعراض الحمل المبكرة، آلام المعدة قد تكون لسبب حميد ناتج عن الحمل وقد تكون نتيجة لأسباب أخري مثل:

الآلام الشديدة بالمعدة والغثيان

الغثيان أثناء الحمل أمر طبيعي وعادةً لا يوجد ما يدعو للقلق، يُمكن أن يبدأ غثيان الصباح في الأسبوع الأول من الحمل ويمتد حتى الشهر الخامس من الحمل، أعراض غثيان الصباح تشمل الغثيان والقيء، لا تحتاج الكثير من النساء المصابات بمرض غثيان  الصباح إلى أدوية ولكن تتوفر الأدوية الموصوفة التي تعالج غثيان الصباح مثل النافوبروكسين.

إذا كنت تعاني من تشنجات الرحم أوآلام بالمعدة فقد تكون هذه علامة على وجود مشاكل في الجهاز الهضمي ولكن قد تكون أيضاً من  أحد أعراض الإجهاض، تعد مشاكل الجهاز الهضمي شائعة أثناء الحمل ولكن عليك أن تذكر آلامك لطبيبك واتصل على الفور إذا كانت لديك أعراض شبيهة بالإنفلونزا مثل وجود حمى خفيفة و آلام في العضلات و صداع فالنساء الحوامل عرضة للتسمم الغذائي وغيرها من الأمراض التي تُصيب  الجهاز الهضمي.

اقرأ من هنا : نسبة الصفار عند الأطفال حديثي الولادة

الآلام العامة بالبطن

إذا كنت تعاني من ألم عام في البطن ولكن ليس على وجه التحديد في المعدة، فقد يكون ذلك بسبب سبب حميد أو قد يكون مصدر قلق، ومن بين هذه الأسباب:

  • التشنج قد يكون محسوسًا بسبب تمدد الرحم، وعادةً ما يكون غير شديد ويهدأ بعد بضع دقائق من الراحة.
  • يعد الغازات أو الانتفاخ أو الإمساك أمرًا شائعًا بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون أثناء الحمل، مما يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم.

آلام المعدة المرتبطة بالإجهاض

إذا كنت تعاني من تشنجات مؤلمة في منطقة الحوض السفلى أو أسفل الظهر خاصة مع النزيف المهبلي، فقد تُعني هذه الأعراض إجهاضًا ويجب عليك الاتصال بالطبيب، يُمكن أن يحدث التشنج أيضًا أثناء الحمل الطبيعي وبالتالي  إذا لم يكن لديك نزيف ولم تكن التشنجات مؤلمة بشكل خاص، فربما يكون من الجيد أن تذكرها فقط لطبيبك في الزيارة التالية، الأعراض المعروفة للإجهاض تختلف تبعا للفردلكل شخص ومن هذه الأعراض:

  • الضعف والتعب.
  • وجع البطن.
  • التشنجات.
  • حمى.
  • النزيف الذي يصبح أثقل تدريجيا.
  • ألم في الظهر.

يرجى ملاحظة أن العديد من النساء الحوامل يتعرضن أحيانًا لبعض هذه الأعراض ولا يتعرضن للإجهاض، فإذا واجهت أيًا من هذه الأعراض، أو كنت تشعر بالقلق فاتصل بـطبيبك على الفور.

اقرأ من هنا : حساب موعد الولادة بالجماع

ألم شديد في البطن

إذا كنت تعاني من ألم شديد في أي مكان في منطقة البطن أثناء الحمل المبكر فيجب أن تذهب إلي الطبيب فأنت تحتاج إلى التأكد من استبعاد الحمل خارج الرحم  لأن هذا قد يهدد الحياة إن لم يتم علاجه.

إذا كنتِ في مرحلة لاحقة من الحمل وتعاني من آلام في البطن، فأنت بحاجة أيضًا إلى زيارة الطبيب على الفور لاستبعاد انفصال المشيمة ومضاعفات أخرى من هذا القبيل، في حالة انفكاك المشيمة تنفصل المشيمة عن الرحم بعد الأسبوع العشرين من الحمل وقد تحتاج إلى مراقبة دقيقة أو الولادة المبكرة للطفل،ي تشنجات البطن أيضًا علامة على الولادة المبكرة.

تسمم الحمل

 هي حالة تتضمن ارتفاع ضغط الدم والبروتين في البول، ويمكن أيضا أن يكون من أعراض آلام البطن العلوي، إذا لم يتم علاج هذه الحالة فقد يؤدي ذلك إلى مشاكل متعددة وضعف نمو الجنين، بالإضافة إلى هذه الأسباب المتعلقة بالحمل من آلام البطن الحادة، يمكن أن تُعاني أيضًا من آلام مرتبطة بظروف غير الحمل وتحتاج إلى علاج فوري وتشمل:

  • التهاب الزائدة الدودية.
  • حصى في المرارة.
  • حصى الكلى.
  • التهاب في المسالك البولية.
  • التهاب البنكرياس.

كيفية التخلص من آلام المعدة

قد يكون التغيير في النظام الغذائي ونمط الحياة كافية للسيطرة على الأعراض، خاصة إذا كانت خفيفة فيجب عليك ب:

  • الأكل بشكل صحي، فمن المرجح أن تصاب بعسر الهضم إذا كنت ممتلئًا بالطعام، إذا كنت حاملاً فقد يكون من المغري أن تأكل أكثر مما تتناولين عادةً لكن هذا قد لا يكون مفيدًا لك أو لطفلك.
  • تغيير نظام الأكل والشرب، قد تكون قادرًا على التحكم في عسر الهضم لديك مع تغييرات في نظام غذائك، فيمكنك أن تتناول وجبات صغيرة بدلًا من تناول وجبات كبيرة ثلاث مرات في اليوم وعدم تناول الطعام قبل الذهاب إلى النوم ليلا.
  • التقليل من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين والأطعمة الغنية بالتوابل أو الدهنية، فيمكن ذلك أن يخفف  من الأعراض.
  • الجلوس باعتدال أثناء تناول الطعام سيؤدي ذلك إلى تخفيف الضغط علي المعدة، يجب دعم رأسك و كتفك عند الذهاب إلى السرير يُمكن أن يمنع ذلك ظهور حمض المعدة أثناء النوم.
  • التوقف عن التدخين، التدخين عند الحمل يمكن أن يسبب عسر الهضم ويمكن أن يؤثر بشكل خطير على صحتك أنت وطفلك الذي لم يولد بعد، فعندما تدخن يمكن أن تسهم المواد الكيميائية التي تستنشقها في عسر الهضم ويمكن لهذه المواد الكيميائية أن تتسبب في استرخاء العضلات في الطرف السفلي من المريء مما يسمح بحمض المعدة للعودة بسهولة أكبر، التدخين يزيد أيضا من خطرولادة طفلك قبل الأسبوع 37 من الحمل، و يولد مع انخفاض  في الوزن عند الولادة، وقد يُصيبه التدخين بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ أو موت المهد.
  • تجنب الكحول، شرب الكحول يمكن أن يسبب عسر الهضم أثناء الحمل، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى ضرر طويل المدى للطفل.
السابق
كيف يكون ألم الطلق في البداية
التالي
الم في عظام المهبل للحامل في الشهر التاسع

اترك تعليقاً