الحمل و الولادة

هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة؟

الافرازات البيضاء من علامات الولادة

إفرازات المهبل البيضاء

الولادة هي عملية طبيعية لإخراج الطفل من رحم الأم بعد الحمل به فترة تسعةَ أشهر في أغلب الأحيان، وتُعرف بفترة المخاض أو الطلق، قد تستمر هذه الفترة لساعات ومن الممكن أن تمتد أكثر من يوم، قد تختلف الولادة عند نفس المرأة من حمل إلى آخر، ومن المعروف أنّ الحامل أو حتى الطبيب المشرف على الحمل لا يستطيعان التنبؤ بمدة الولادة وكيفيتها وما ستواجهه الحامل خلال الولادة إلى أن يحين موعدها.

متي تحدث الولادة؟

على الرغم من أن تاريخ الولادة يتم تحديده عادةً بعد الأسبوع الأربعين، فعندما يكون الحمل كاملاً قد تتوقع وصول طفلك في أي وقت، قد لا يكون ميعاد ولادتك دقيقًا فإنه مجرد تقدير ويمكن تأجيله لمدة تصل إلى أسبوعين، حتى لو تم تعديل التاريخ بعد إجراء الموجات فوق الصوتية، من الشائع بالنسبة لمعظم النساء الدخول في المخاض ما بين 38 و 42 أسبوعًا، فقط تأكد من مراقبة علامات المخاض لديك و استعد للولادة في أي وقت.

علامات قرب الولادة

من غير المرجح أن تدخل في الولادة فجأة دون سابق إنذار، سيخبرك جسمك أنك على مقربة من يوم الولادة، لذلك يمكنك التأكد من أن حقيبة المستشفى الخاصة بك معبأة وتكون على استعداد للذهاب إلى المستشفى عندما يحين الوقت المناسب، ومن ضمن هذه العلامات:

تغيير في مستوى طاقتك الطبيعي

 إذا كنت تشعر بالتعب الزائد أو كنت تعاني من زيادة مفاجئة في الطاقة في الأيام أو الأسابيع التي تسبق المخاض، فهذا أمر طبيعي تمامًا، قد يكون لديك أيضًا الرغبة في إعداد منزلك للطفل، لكن تجنب التعب الزائد في الشهر الأخير واهتم فقط بالراحة وتوفير الطاقة الخاصة بك.

التخفّف

 ينخفض ​​طفلك في حوضك في الأسابيع أو الأيام أو الساعات التي تسبق الولادة، وهذا ما يسمى بالتخفّف لأنك قد تجد التنفس أسهل قليلاً إلا أن أغلب الأمهات لا يشعرون به.

إفرازات دموية

قد تلاحظ وجود إفرازات دموية، قد يكون هذا هو سد المخاط الذي يوجد في عنق الرحم أثناء الحمل، غالبًا ما يظهر قبل عدة أيام من بدء المخاض على الرغم من أنه لا يتم ملاحظته دائمًا.

هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة؟

من المعروف أن الحمل من أكثر الأوقات التي يحدث فيها تغيرات جسدية وتغيرات هرمونية في جسم المرأة، ومن أبرز هذه التغيرات ظهور الإفرازات المهبلية، التي تعدّ طبيعية وتحدث لكثير من السيدات أثناء فترة الحمل خاصة إذا كان لونها أبيض شفاف وبدون رائحة كريهة، لكن في الشهر التاسع يُمكن أن تزداد كمية إفرازات المهبل وتزداد أكثر مع قرب موعد الولادة، ويمكن أن تكون إفرازات بيضاء اللون أو وردية أو حتى دموية، وفي هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب حول هذه العلامات لأنها قد تكون من أحد علامات الولادة الخاصة بك.

ما هي العلامات المبكرة للولادة؟

على الرغم من اختلاف كل حالة حمل عن غيرها وعدم وجود مجموعة محددة من الأحداث، فقد تواجه بعض علامات المخاض المبكرة، يُمكن أن تكون دقيقة للغاية ويُمكن ألا تلاحظها حتى، ومن أكثر العلامات شيوعاً هي الانقباضات وقد تكون العلامة الأولى المبكرة للولادة.

قبل الذهاب إلى المخاض مباشرةً، سوف يتمدد عنق الرحم والجزء السفلي من رحمك ويقصر، قد تشعر ببعض الانزعاج حينها، وربما  تشعر بالقليل من الانقباضات الخفيفة وغير المنتظمة، سيبدأ عنق الرحم يتمدد أكثر ولكن سيتمدد بسرعة أكبر عند الاقتراب من ميعاد الولادة الحقيقية، قد تحصل على عدد قليل من الانقباضات المنتظمة التي تأتي كل 5 إلى 15 دقيقة، وتدوم من 60 إلى 90 ثانية، يجب أن تبذل قصارى جهدك للحفاظ على الهدوء والعمل على انتظام انقباضاتك.

يمكن أن يكون المخاض المبكر، وهو الجزء الأول مما يسمى المرحلة الأولى من المخاض غير متوقع من حيث مدته، فقد يستغرق الأمر ساعات أو حتى أيام قبل تقدمك إلى المخاض الفعال وهو الجزء الثاني من المرحلة الأولى من المخاض، وخاصة إذا كان هذا الطفل هو طفلك الأول، هذه المرة عادة ما تصبح  المدة أقصر حتي تصل إلي مرحلة طلوع الجنين مع تطور الانقباضات  وتحولها لتكون أكثر انتظامًا وتصبح أكثر كثافة، أو تنفجر المياه فما عليك  في هذا الوقت سوى الاسترخاء.

ما الذي يجب فعله في وقت العلامات الأولية للولادة؟

إذا واجهت بضع علامات تقترب من المخاض، فقد لا تحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى بعد، قد يستغرق الولادة الكثير من الوقت فستكون أكثر راحة وآمناً تمامًا وأنت في المنزل، يجب عليك أن تخبر طبيبك حينها  ليعطيك إرشادات بناءً على علامات المخاض وحالتك.

يمكنك أيضًا أن تخفف من توترك وقلقك عن طريق:

  • الذهاب إلي نزهة بسيطة غير شاقة.
  • اعمل علي استرخاء نفسك عن طريق تمارين التنفس الطبيعية، فقط تنفس بهدوء وأنت تشعر بحركات صدرك أثناء عملية الشهيق والزفير.
  • تغيير موضعك باستمرار .
  •  استحم بماء دافئ ليساعدك علي الهدوء أكثر.
  • اتصل بطبيبك إذا لاحظت أن تقلصاتك تزداد قوةً وتتكرر، أو إذا شعرت بانفجار في الماء ، أو إذا كنت غير متأكد ما إذا كنت في حالة مخاض، أو إذا كنت قلقًا بشأن أي شيء .
السابق
متي تختفي الصفراء عند الأطفال؟
التالي
أعراض الروماتويد في القدم

اترك تعليقاً