الوزن و الرشاقة

هل الحمص مسموح في الكيتو

هل الحمص مسموح في الكيتو

هل الحمص مسموح في الكيتو؟ هو السؤال الذي سنقوم بالتعرف عليها من خلال مقالتنا هذه، وقبل البداية في صُلب المقالة، سنتعرف على ماهية نظام الكيتو أولاً، نظام الكيتو أحد أهم الأنظمة الغذائية الصحية المتبعة بهدف إنقاص الوزن و تثبيته، حيث أثبت فعاليته على مدار السنوات الأخيرة بصورة كبيرة، وذلك من خلال تجارب المستخدمين، لابد حينما تلتزم بأحد الأنظمة الغذائية الصحية معرفة الأطعمة المسموح لك تناولها و الممنوع تناولها أثناء فترة الالتزام بالنظام، حيث يعتبر هذا الأمر هو الأساس الذي تقوم عليه مختلف الأنظمة الغذائية التي تضمن لك إنقاص الوزن بصورة كبيرة.

ما هو الكيتو

يعتبر الكيتو دايت أحد الأنظمة الغذائية الصحية المتبعة لإنقاص الوزن ولكن يختلف نظام الكيتو دايت عن باقي الأنظمة في الطريقة المتبعة خلاله، حيث يعمل نظام الكيتو دايت على تقليل استهلاك الكربوهيدرات و التعويض عنها بعناصر غذائية أخرى بغرض إنتاج ما يعرف بالكيتونات التي يقوم بإفرازها الجسم، حيث تفرز تلك الكيتونات من الدهون المتواجدة في الجسم، وحينما يتم اتباع نظام الكيتو دايت يعمل الجسم على إفراز الكيتونات الموجودة في الدهون، سواء المتراكمة داخل الجسم أو التي يستقبلُها الجسم من خلال تناوُل الطعام، ومن خلال تلك العملية يتم إنقاص الوزن بصورة طبيعية.

اقرأ من هنا : الـ الخضروات الـ 14 الأكثر صحة في العالم

ما تعريف الحمص وهل الحمص مسموح في الكيتو؟

يعتبر الحمص أحد العناصر الأساسية في منطقة الشرق الأوسط، حيث تتم صناعته عادةً من حبات الحمص والطحينة معاً، بالإضافة إلي زيت الزيتون و الثوم و الليمون و بعض أنواع التوابل التي يفضلها المستخدم ، وهناك بعض العادات الشائعة في أكل الحمص حيث يتم غمس الحمص ببعض المكونات مثل الطماطم المجففة.

من المعروف عن الحمص أنه متواجد في كتب الطبخ التاريخية التي ترجع إلى القرن الثالث عشر، حيث احتوت تلك الكتب على العديد الوصفات التي يعد الحمص جزءاً منها، لهذا السبب فإن الحمص هو أحد أقدم الوجبات في العالم أجمع.

تختلف استخدامات الحمص حسب اختلاف الدولة التي تعيش فيها، ففي الولايات المتحدة يتم استخدام الحمص كمغمس مثل طحينة السمسم، وفي كثير من المناطق والدول المتواجدة على سواحل البحر المتوسط فإن الحمص جزء لا يتجزأ من وجباتهم حيث يتم استخدامه مثل صوص المايونيز على الأطعمة المختلفة ويستخدم بجوار الوجبات، فالحمص لديه شعبية كبيرة لما له من فوائد وقيمة غذائية عالية بالإضافة إلي مذاقه الرائع.

كمية الكربوهيدرات في الحمص

من المعروف أن الحمص يحتوي على نسبة كبيرة نسبياً من الكربوهيدرات حيث يعتبر ذلك عائقاً أمام الكيتو، لذلك هل الحمص مسموح في الكيتو؟

وفقاً للعديد من مصادر الصحة حول العالم فإن الحمص يحتوي على نسبة من الكربوهيدرات تقدر بـ 35.2 جرام للكوب الواحد من الحمص، بالإضافة إلي احتوائه على 14.8 جرام من الألياف، فيكون بذلك صافي الكربوهيدرات حوالي 20.4 جرام، لهذا السبب يعتبر الحمص و الكيتو طريقان متوازيان لا يلتقيان، حيث تعتبر تلك النسبة من الكربوهيدرات أكثر من اللازم للعديد من الأشخاص المُتبِعين لنظام الكيتو دايت ويصبح تناوله في هذه الحالة خارج النظام الكيتوني ويخرجك من الحالة الكيتونية تماماً، فبالتالي وبناءً على ما تم ذكرُه فإن تناوُل الحُمُّص غير مسموح في نظام الكيتو دايت.

وحينما قمنا باختيار الكوب كمقياس للحمص، يرجع ذلك إلي أنه لا يوجد أحد يتناول ملعقة واحدة من الحمص أو يقوم بتقديم ملعقة واحدة من الحمص بجوار الوجبات، وعلى الرُغم من أنّ تناوُّل الحُمُص غير مسموح في نظام الكيتو، فإن هُنااك بعض الأخبار التي ستسُر مُتبعي نظام الكيتو.

اقرأ من هنا : السعرات الحرارية في الشوفان

هل يوجد حمص منخفض النسبة من الكربوهيدرات ؟

لمحبي الحمص، لابد وأن هناك حل لتناول الحمص دون الخروج من النظام الكيتوني، يمكننا عمل طحين الحمص دون حمص ويحدث ذلك عن طريق إبعاد الحمص من المكونات، وبدلاً عنه استخدام الطحينة و عصير الليمون والثوم وباقي المكونات التي سبق لنا وأن قمنا بذكرها، لذلك فإن صنع حمص الكيتو محلياً أمراً في غاية السهولة، حيث لا نحتاج سوي بعض الأدوات البسيطة مثل معالج الطعام وخلاط وما يتراوح بين 6 إلي 7 مكونات من مكونات الحمص التقليدي ثم نقوم بخلطها جميع بالتوابل التي يفضلها المستخدم.

في الأغلب يتم حفظ خليط الحمص في النهاية لمدة أسبوع في الثلاجة فحينما نقوم بإعداده يوم الأحد من الأسبوع فيمكننا استخدامه طوال أيام الأسبوع، لكن لابد من أن تتذكر بأن تقوم بتناوله مع الخضروات وليس مع الخُبز ، وذلك للتقليل من كمية الكربوهيدرات لأقصي درجة.

هل الحمص مسموح في الكيتو

اختيارات بديلة للحمص والكيتو

تتوافر بدائل عديدة يمكننا التطرق إلي استخدامها، بحيث لا نخرج من النظام الكيتوني و الحفاظ على الحالة الكيتونية للجسم، ويتم ذلك من خلال تلك البدائل.

حمص القرنبيط

يعتبر القرنبيط هو أحد الوجبات الشائعة في نظام الكيتو ،ويرجع ذلك نظراً لطعمه اللذيذ، بالإضافة إلي انخفاض ثمنه،ويمكن استخدام القرنبيط المحمص كطريقة مفضلة لتناول حمص الكيتو.

حمص الأفوكادو

يُسمح بتناول حمص الأفوكادو ولكنه يختلف في احتوائه على نسبة كبيرة من الدهون، ولكن هذا ليس بالأمر السيئ ولا يتسبب في الخروج من الحالة الكيتونية.

حمص الخرشوف

هو أحد أفضل البدائل للحمص التقليدي داخل نظام الكيتو دايت، حيث يعتبر طعم حمص الخرشوف داخل المخلوط أقرب للغمس داخل الحمص التقليدي، ولكن يُفضل استبدال زيت الزيتون في الخليط بالزبادي اليوناني للحصول على نسبة أقل من الدهون فيعتبر حمص الخرشوف أحد أفضل البدائل الرائعة ذات المذاق اللذيذ للحمص التقليدي.

حمص الكوسا

يعتبر حمص الكوسا أحد أفضل البدائل من جميع النواحي سواء كانت تلك الناحية ناحية الدهون أو الكربوهيدرات، ويعود ذلك لاحتواء الكوسة على كمية كبيرة من الماء، وبالتالي لن تحتاج إلي أي نوع من أنواع الزيوت لتسهيل عملية الخلط، ولابد من معرفة شيء مهم للغاية، أياً كانت المكونات فيمكنك صناعة مذاق الحمص الخاص بك من التوابل والبهارات التي تستخدمها في عملية الخلط.

حمص اللوز

أحد البدائل أيضاً التي تعمل على بقاء داخل الحالة الكيتونية دون خروج هي استخدام ما يعرف باسم حمص اللوز، فلابد أن فكرة استخدام لب اللوز الباقي من حليب اللوز المصنوع محلياً فكرة رائعة فلا صعوبة في صناعة الخليط من خلال لب اللوز مع المكونات سواء كانت الطحينة و الليمون و الثوم و غيرها و التوابل المختلفة للحصول على المذاق المراد والمعتاد.

اقرأ من هنا : حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم

هكذا نكون قد انتهينا من سرد كافة التفاصيل عن الكيتو و الحمص داخل الكيتو ومدي أهمية وفائدة الحمص و القيمة الغذائية الكبيرة التي يكفلها لجسم الإنسان، والآن أصبحت كل البدائل متاحة وأصبح استخدام بدائل الحمص في الكيتو مُمكناً للحصول على أفضل بديل للحمص التقليدي.

المراجع

السابق
كيفية توفير الكهرباء في المكيف
التالي
هل الحمص يزيد الوزن

اترك تعليقاً