صحة

هل يمكن اجراء اختبار الحمل في اي وقت من اليوم

اختبار الحمل

اختبار الحمل

يقيس اختبار الحمل هرموناً في الجسم يسمى (HCG)، وهو هرمون ينتج أثناء الحمل، ويظهرهذا الهرمون في دم وبول المرأة الحامل في وقت مبكر يصل إلى 10 أيام بعد حدوث الحمل، وتعتبر هذه المدة فعلياً مدة مبكرة جداً، ويتم إجراء اختبار الحمل عادةً في المنزل لما تتمتع به هذه الطريقة من سهولة وخصوصية، ويتم ذلك من خلال شريط بلاستيكي يتم شراؤه من الصيدليات وبسعر يقل عن دولار واحد، ويعتمد هذا الشريط على اختبار البول، حيث يتم وضع قطرات من البول على منطقة مخصصة لذلك، ومن ثم الانتظار لعدة دقائق من 3-5 دقائق لتظهر النتيجة بعد ذلك، فإذا كانت النتيجة عبارة عن خطّين أحمرين، فإن ذلك يدلل على وجود الحمل، أما في حالة وجود خط أحمر واحد، فإن ذلك يدلل على عدم وجود حمل، وفي كلتا الحالتين يفضّل التوجه إلى مختبر لإجراء إختبار الحمل عبر الدم.

توقيت اختبار الحمل

بالنسبة للعديد من النساء ، يمكن أن يكون قرار موعد إجراء اختبار الحمل مصدراً أساسياً للقلق، وفي بعض الأحيان يعود ذلك لشعورهِن بالتوتر بسبب رغبتهن في الحمل، وفي أحيانٍ أخر يكون ذلك لأنهن يجهلن ذلك، ولا يكونن على دراية بأهمية التوقيت، وفي جميع الحالات، فإنه من المهم إجراء اختبار الحمل في الوقت المناسب، وذلك للحصول على نتائج أكثر دقّة عند القراءة، سوف نتحدّث في مقالتنا هذه عن التوقيت المناسب لإجراء اختبار الحمل، سواء على صعيد التوقيت خلال ساعات اليوم أو التوقيت خلال الدورة الشهرية.

أفضل توقيت لإجراء اختبار الحمل

أفضل توقيت خلال الدورة الشهرية

أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل، هو بعد حدوث تأخر في الدورة الشهرية عن المعتاد، حيث أن ذلك سيساعد في تجنّب النتائج الخاطئة، وفي حال كانت الدورة الشهرية لديكِ غير منتظمة، أو لم تقمِ برسم دورات، فيجب عدمم القيام باختبار الحمل حتى تجتازين أطول دورة شهرية لديكِ عادةً، على سبيل المثال، إذا كانت الدورة الشهرية لديكِ تتراوح من 30 إلى 35 يوم، فإن أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل هو اليوم 36 أو ما بعده، إضافةً إلى ذلك، فإن هناك أمر آخر يجب مراعاته وهو ما إذا كنتِ تعرفين ما إذا كانت الدورة الشهرية لديكِ متأخرة أم لا، ووفقاً لإدارة الغذاء والدواء، فإنه من بين 100 من النساء، لن تحصل 10 إلى 20 إمرأة منهن على نتيجة إيجابية في اختبار الحمل في اليوم الذي يعتقدون أنه بعد الدورة الشهرية الفائتة، حتى لو كنّ حوامل فعلياً، علماً بأن الاختبارات المصنّفة للكشف المبكر عن الحمل لا يمكنها الكشف بدقة عن الحمل قبل تأخر الدورة الشهرية.

أفضل توقيت خلال ساعات اليوم

إضافةً للتوقيت الذي تحدثنا عنه خلال الدورة الشهرية، فإن التوقيت خلال ساعات اليوم الذي تقومين فيه بإجراء اختبار الحمل، يعتبر هاماً إلى حدٍ ما، ومن المرجّح الحصول على نتيجة دقيقة إذا تم إجراء الاختبار وقت الصباح، وهذا صحيح بشكل خاص إذا كانت الدورة الشهرية لديكِ لم تتأخر بعد، أو في حال كانت الدورة الشهرية متأخرة مدة يومين فقط.

إجراء اختبار الحمل عند الشعور بالحمل

عند الشعور بأعراض الحمل، فقد تقررين إجراء اختبار الحمل لأنك تعانين من أعراض الحمل المبكِّرة، ومن الأمثلة على تلك الأعراض، وجود تقلصات خفيفة، والشعور بإعياء، والحساسية من الروائح، والغثيان الصباحي الخفيف، فمن الجيّد إجراء اختبار الحمل عند الشعور بتلك الأعراض، وليس بالضرورة أن تكون النتيجة إيجابية في هذه الحالة، حيث أن هذه الأعراض قد تكون أعراضاً لغير الحمل، خاصةً أن ذات الهرمونات التي تسبب أعراض الحمل موجودة كل شهر بين التبويض والدورة الشهرية، إضافةً إلى أن هذه الأعراض قد تكون بسبب زكام أو انفلونزا أو إرهاق أو مرض ما.

مدى دقة نتائج اختبار الحمل في وقت مبكِّر

وفقاً لتصريح إدارة الغذاء والدواء (FDA) فإنه من الممكن الكشف عن هرمونات الحمل قبل مدة 6 أيام من غياب الدورة الشهرية، ووفقاً لإحدى الدراسات التي تم إجراؤها على عدد من النساء المتوقع حملهن، فإن دقّة نتائج اختبار الحمل كانت كالتالي :

  • إجراء الاختبار بعد مرور يوم واحد بعد دورتك الشهرية المتوقعة، تم الكشف عن 100٪ من حالات الحمل الموجبة.
  • إجراء الاختبار في ذات يوم الدورة الشهرية المتوقعة، تم الكشف عن 96٪ من حالات الحمل .
  • إجراء الاختبار في اليوم السابق للدورة المتوقعة، تم اكتشاف 93٪ من حالات الحمل.
  • إجراء الاختبار قبل يومين من الدورة الشهرية المتوقعة، تم الكشف عن 81٪ من حالات الحمل .
  • إجراء الاختبار قبل ثلاثة أيام قبل الدورة الشهرية المتوقعة، تم اكتشاف 68٪ من حالات الحمل .
  • إجراء الاختبارقبل أربعة أيام من دورتك الشهرية المتوقعة، تم اكتشاف 42٪ من حالات الحمل.
  • إجراء الاختبار قبل خمسة أيام من دورتك الشهرية المتوقعة، تم اكتشاف 33٪ من حالات الحمل.
  • إجراء الاختبار قبل ستة أيام قبل الدورة الشهرية المتوقعة، تم اكتشاف 25٪ من حالات الحمل .

آلية عمل اختبارات الحمل في المنزل

اختبارات الحمل المستخدمة في المنزل تعمل من خلال الكشف عن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG) الذي يكون موجوداً في البول، ما لم تستيقظ خلال الليل للتبوّل كثيراً، أو تشرب الماء طوال الليل، فإن البول يكون أكثر تركيزا عند البداية، وهذا يعني عادةً أن كميّة هرمون (HCG) يكون أعلى قليلاً، وبالتالي من المرجح الحصول على نتيجة إيجابية في حال وجود حمل، وبشكلٍ عام الحصول على نتائج أكثر دقة.

إمكانية إجراء اختبار الحمل في أي وقت

رغم ما تم ذكره في مقالتنا هذه، إلّا أنه لا يزال بالإمكان إجراء اختبار الحمل في منتصف النهار أو حتى في وقت الليل، أو في حال عدم تأخّر الدورة الشهرية، ومن المرجّح الحصول على نتيجة سلبية كاذبة، وبشكلٍ خاص في حال لم يكن هناك تأخيراً في موعد الدورة الشهرية، أو في حال شرب الكثير من الماء وكان البول مخففاً، حيث أن نسبة هرمون الحمل في هذه الحالة لا تكون مرتفعة في البول.

أنواع اختبارات الحمل المتاحة

هناك نوعان رئيسيان من اختبارات الحمل وهما اختبار الدم واختبار البول

إختبارات الدم

يمكن إجراء هذه التحاليل من خلال المستشفى أو المختبر، ولكن لا يتم استخدام هذه التحاليل بشكل كبير مثل اختبارات البول، ويمكن لاختبار الدم الكشف عن وجود الحمل في وقت مبكر وبشكل أدق من اختبار الحمل المنزلي، ويتم إجراء هذا الاختبار بعد حوالي 6 – 8 أيام من الإباضة، والحصول على نتيجة هذا الاختبار يحتاج إلى وقت أطول من اختبار الحمل المنزل والذي يتم عن طريق البول.

يتحقق اختبار hCG النوعي ببساطة من وجود هرمون ( hCG )، وفي غالب الأمر يطلب الأطباء هذه الاختبارات لتأكيد الحمل في وقت مبكر يصل إلى 10 أيام بعد حصول الحمل.

يقيس اختبارهرمون ( hCG) الكمِّي الكمية الدقيقة لـ هرمون hCG في الدم، ويمكن أن تجد مستويات منخفضة جداً من هذا الهرمون، وقد تساعد هذه الاختبارات في تتبع المشكلات أثناء الحمل، وقد يستخدمها الطبيب مع اختبارات أخرى لاستبعاد وجود حمل خارج الرحم، عندما تنغرس البويضة الملقحة خارج الرحم، أو بعد الإجهاض، عندما تنخفض مستويات هرمون الحمل بسرعة.

اختبارات البول

يعتبر اختبار الحمل من خلال البول أمراً سريعاً وسهلاً ويمكن القيام به في المنزل، إلى جانب أن هذه الطريقة خاصة ومريحة وسهلة الاستخدام، كما أنها دقيقة للغاية إذا تم استخدامها وفقاً للتعليمات، وتعمل جميع اختبارات الحمل هذه بطريقة مماثلة، ويتم اختبار البول بإحدى الطرق التالية :

  • وضع عصا الاختبار في مجرى البول
  • جمع البول في كوب ومن ثم غمس عصا الاختبارفيه.
  • جمع البول في كوب واستخدام قطارة لوضعه في وعاء آخر.
  • يجب الانتار لعدة دقائق قبل رؤية النتائج.
  • بعد إجراء هذا الاختبار، يمكنك تأكيد نتيجة هذا الاختبار من خلال زيارة المختبر والذي يمكنه إجراء اختبار حمل من خلال الدم.
السابق
موانع تطعيم الحمى الشوكية
التالي
علاج فقدان حاسة الشم الدائم

اترك تعليقاً