الحمل و الولادة

هل يمكن تركيب اللولب بدون دورة

تركيب اللولب خلال الدورة الشهرية
Table Of Contents

تركيب اللولب بدون دورة شهرية

من الأفضل تركيب اللولب خلال حدوث الدورة الشهرية، ولكن في حال عدم التمكن من جدولة تركيب اللولب بالتزامن مع الدورة الشهرية، فلا يوجد أيُ داعٍ للقلق، فيمكن إزالة اللولب في أي وقت.

هل تركيب اللولب مؤلم

عملية تركيب اللولب رغم بساطتها، إلا أن لديها سمعةً سيئة بعض الشيء لدى الكثيرين، تركيب اللولب عادةً لا يستغرق أكثر من 10 دقائق، وبالنسبة لمعظم النساء فإنهن لا يشعُرن بالألم أثناء تركيب اللولب ،بل يشعُرن ببعض من عدم الارتياح أكثر من الألم، إلا أن العديد من الراغبات بتركيب اللولب لا يزلن يشعُرن بالإرتباك أو القلب بشأن تركيب اللولب.

قبل القيام بتركيب اللولب، يقوم الطبيب بالتأكد بشكل يقيني من عدم وجود الحمل لدى النساء اللاتي يرغبن بتركيب اللولب.

حتى في حال سبق استخدام وسائل أخرى لتحديد النسل، ولكن هذا لا يمنع احتمالية وجود الحمل إذا ما كان هناك نشاطاً جنسياً وممارسة للعلاقة الحميمة بشكل كبير، ولكن في حال كان تركيب اللولب في وقت الدورة الشهرية، فبذلك يمكن للطبيب بسهولة استبعاد احتمالية الحمل، حيث أنه لا يمكن علمياً حدوث الحمل خلال الدورة الشهرية أو أن يتبع الحمل قدوم دورة شهرية.

الشعور عند تركيب اللولب

عادة ما تشعر النساء ببعض التشنج أو الألم عند القيام بتركيب اللولب، يمكن أن يكون الألم أسوأ بالنسبة لبعض النساء، ولكن هذا الألم لا يستمر لا تزيد مدته عن دقيقة أو دقيقتين، قد يُخبرك الطبيب بتناول بعض الأدوية قبل تركيب اللولب وذلك للمساعدة في منع التشنجات، أو قد يتم الحقن بمخدر موضعي حول عنق الرحم لجعله أكثر ليونة.

تشعر بعض النساء بالدوار أثناء وضع اللولب أو بعد وضعه مباشرةً، وهناك فرصة نادرة للإغماء، يُفضّل أن يكون هناك شخصاً مرافقاً للحضور معكِ والعودة معكِ إلى المنزل.

لماذا يتم إدخال اللولب أثناء الدورة الشهرية

لكي يصل اللولب إلى الرحم، فإن الطبيب يقوم بدفعه خلال الفتحة الضيقة في عنق الرحم، يمكن القيام بتركيب اللولب في أي وقت، ولكن يُفضِل الأطباء عادةً أن يتم إدخال وتركيب اللولب خلال الفترة التي تحدث فيها الدورة الشهرية وذلك لعدة أسباب

1- التأكد بشكل تام بعدم حدوث حمل لدى النساء الراغبات بتريكب اللولب، حيث أن سبق استخدام وسائل تحديد النسل الأخرى لا تؤكد بشكل تام عدم وجود الحمل، حيث أن نسبة نجاحها ليست 100%، ويمكن للطبيب التأكد من ذلك خلال اختبار بول بسيط، لكن في بعض الأحيان قد لا يكون اختبار البول جازماً بعدم وجود الحمل.

2- يكون عنق الرحم أكثر ليونة وانفتاحاً خلال وقت الدورة الشهرية، لذلك يُفضل بعض الأطباء تركيب اللولب في هذا الوقت، حيث أنه في فترة الحيض فإن عنق الرحم يفتح قليلاً لإخراج الدم، ما يجعل من القيام بتركيب اللولب أمراً أسهل على الطبيب وعلى النساء اللاتي يقُمن بتركيب اللولب.

3- عند تركيب اللولب أثناء حدوث الدورة فيجب أن يكون مفعوله سارياً على الفور، وهناك نوعان مختلفان من اللولب، اللولب الهرموني، واللولب الغير هرموني، والذي يُطلق عليه اللولب النحاسي، يكون اللولب النحاسي فعالاً ومانعاً للحمل فور تركيبه وإدخاله بغض النظر عن تركيب اللولب خلال فترة الدورة الشهرية من عدمه ، أما اللولب الهرموني قد لا يكون فعالاً بشكل فوري إذا لم يتم تركيبه خلال فترة الدورة الشهرية، ويتفق معظم الأطباء أنه في حالة تركيب اللولب الهرمووني، فإنه سيبدأ مفعوله في منع الحمل في غضون سبعة أيام من بداية الدورة الشهرية، ويقوم الأطباء بتقديم النصيحة للحماية الاحتياطية بالانتظار لمدة أسبوع أو أسبوعين قبل ممارسة العلاقة الحميمة أو الجماع، خاصة إذا لم يتم تركيب اللولب خلال فترة الدورة الشهرية، أي أنه في حال عدم تركيبه خلال الدورة الشهرية فيجب الإنتظار لمدة أسبوع على الأقل قبل ممارسة الجماع “دون استخدام مانع آخر”.

السابق
افضل وقت لازالة اللولب
التالي
نسبة الشفاء من سرطان القناة الصفراوية

اترك تعليقاً