صحة

أسباب آلام الركبة عند النساء

آلام الركبة لدى النساء

آلام الركبة لدى النساء

تُعتبر النساء أكثر عُرضةً للمعاناة من وجع الركبة مقارنةً بالرجال، وهي من أكثر الأمراض شيوعاً فيما يخص آلام المفاصل وصحتها، ويتسبب الألم صعوبة في الجلوس وعند نزول السلالم، ويكون الألم في البداية طفيفاً ثم تزداد شدته للحد الذي يمنعِكِ من الحركة، لهذا لا بد من معرفة الأسباب الخفية خلف هذه الآلام ومحاولة معالجتها قبل تدهور الوضع الصحي.

أعراض آلام الركبة عند النساء

قد يختلف موقع وشدة آلام الركبة عند النساء، وهذا يتوقف على سبب المشكلة، تشمل العلامات والأعراض التي تصاحب أحيانًا ألم الركبة:

  • توّرم وتصلب الرجل.
  • احمرار ودفء الركبة.
  • الشعور بالضعف وعدم الاستقرار.
  • عدم القدرة على تحريك الركبة بالكامل.

متي تذهب إلي الطبيب

يجب عليك أن تتصل بطبيبك إذا كنت:

  • لا تستطيع تحمل ثقل ركبتك أو تشعر كما لو كانت ركبتك غير مستقرة.
  • إذا شعرت بتوّرم في الركبة.
  • غير قادر على تمديد أو ثني ركبتك بالكامل.
  • إذا رأيت تشوه واضح في ساقك أو ركبتك.
  • الحمي بالإضافة إلى الاحمرار والألم والورم في ركبتك.
  • إذا كان لديك ألم شديد في الركبة مرتبط بإصابة.

أسباب آلام الركبة عند النساء

يمكن أن تحدث آلام الركبة بسبب الإصابات والمشاكل الميكانيكية وأنواع التهاب المفاصل وغيرها من المشكلات مثل إصابات:

  • الرباط الصليبي الأمامي.
  • الغضاريف.
  • التهاب الوتر الرضفي.

يمكن أن تؤثر إصابة الركبة على أي من الأربطة أو الأوتار أو الأكياس المملوءة بالسوائل، التي تحيط بمفصل ركبتك وكذلك العظام والغضاريف والأربطة التي تشكل المفصل نفسه، بعض إصابات الركبة الأكثر شيوعًا تشمل:

الغضروف الممزق

يتكون الغضروف المفصلي من غضروف صلب ومتين ويمتص الصدمات بين عظم الساق وعظم الفخذ، يمكن تمزيقه إذا قمت بتحريك ركبتك فجأة أثناء تحمل وزن زيادة.

الالتهاب الكيسي في الركبة

 تسبب بعض الإصابات في الركبة التهاباً في الجراب، وهي الأكياس الصغيرة من السوائل التي تقع في الجزء الخارجي لمفصل الركبة بحيث تنزلق الأوتار والأربطة بسلاسة على المفصل.

التهاب الأوتار الرضفي

التهاب الأوتار هو تهيج وإلتهاب واحد أو أكثر في الأوتار، هي عبارة عن الأنسجة الليفية السميكة التي تربط العضلات بالعظام.

متلازمة الألم الفخذي الرضفي

هي مصطلح عام يشير إلى الألم الناجم بين الركبة (الرضفة) وعظم الفخذ الكامن (عظم الفخذ)، هذه المتلازمة شائعة في الرياضيين و في الشباب وخاصة أولئك الذين لديهم مشاكل طفيفة في الركبة، وأيضاً في البالغين الأكبر سناً الذين يصابون عادةً بالتهاب المفاصل في الركبة.

داء أوزغود شلاتر

تحدث معظم حالات الإصابة بداء أوزغود شلاتر المعروفة بالإنجليزية بOsgood-Schlatter disease لدى الأطفال في مرحلة ما قبل المراهقة، ومرحلة المراهقة بسبب تعرّض منطقة قصبة الساق العليا إلى الضغط المتكرّر، ممّا يؤدي إلى التهاب الرباط الرضفيّ المعروفة بالإنجليزية بPatellar tendon الذي يربط بين قصبة الساق وعظمة رأس الركبة المعروفة بالإنجليزية بKnee cap)، وقد يؤدي الالتهاب إلى تمزّق الرباط الرضفيّ عن قصبة الساق في بعض الحالات.

عوامل الخطر للإصابة بآلام الركبة عند النساء

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بمشكلات في الركبة، من هذه العوامل:

  • الوزن الزائد، إن زيادة الوزن أو السمنة تزيد من الضغط على مفاصل ركبتك، حتى أثناء الأنشطة العادية مثل المشي أو الصعود علي السلالم، كما أنه يعرضك لخطر متزايد من التهاب المفاصل.
  • عدم وجود مرونة في العضلات، مما يؤدي إلي نقص القوة والمرونة التي تعمل علي زيادة خطر إصابات الركبة، تساعد العضلات القوية على تثبيت وحماية مفاصلك، ويمكن أن تساعدك مرونة العضلات على تحقيق قدرتهم علي الحركة.
  • بعض الألعاب الرياضية وبعض المهن، بعض الألعاب الرياضية تضع ضغطاً أكبر على ركبتيك أكثر من غيرها.
  • الاصابات السابقة مثل وجود إصابة سابقة في الركبة قد تزيد من احتمال إصابة ركبتك مرة أخرى.

مضاعفات آلام الركبة عند النساء

ليس كل آلام الركبة خطيرة، لكن بعض إصابات الركبة والحالات الطبية مثل هشاشة العظام، يُمكن أن تؤدي إلى زيادة الألم وتلف المفاصل والإعاقة إذا تُركت دون علاج، كما أن إصابتك في الركبة حتى ولو كانت بسيطة، قد تتسبب في حدوث لك إصابات مماثلة في المستقبل.

الوقاية من آلام الركبة عند النساء

على الرغم من أنه ليس من الممكن دائمًا الوقاية من آلام الركبة، إلا أن الاقتراحات التالية قد تساعد في تجنب الإصابات وتدهور المفاصل مثل:

  •  الحفاظ على وزن صحي، إنها واحدة من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لركبتيك، حيث كل رطل إضافي يضع ضغطاً إضافياً على مفاصلك قد يزيد من خطر الإصابات وهشاشة العظام لديك.
  • ممارسة الرياضة باستمرار والالتزام بتعليماتها قبل القيام بها، يجب عليك تحضير عضلاتك لمتطلبات المشاركة الرياضية، فيجب أن تأخذ وقتك للتكيف، اعمل مع مدرب أو مدرب لضمان أن تكون تقنيتك وحركتك أفضل ما يمكن، فيجب أن تأكد من أن الأساليب وأنماط الحركة التي تستخدمها في رياضاتك أو أنشطتك هي أفضل ما يمكن أن تكون عليه، يمكن أن تكون الدروس المستفادة من المحترفين مفيدة للغاية.
  • الحصول على عضلات قوية والحفاظ علي بقائها مرنة، نظرًا لأن العضلات الضعيفة هي السبب الرئيسي لإصابات الركبة، فسوف تستفيد من بناء عضلات الفخذ وأوتار الركبة التي تدعم ركبتيك، فالتدريب على التوازن والاستقرار يساعد العضلات حول ركبتيك على العمل معاً بشكل أكثر فعالية، ولأن العضلات الضعيفة يمكن أن تسهم أيضاً في الإصابة.
  • أن تكون ذكياً حول ممارسة الرياضة، فإذا كنت تعاني من هشاشة العظام أو الألم المزمن في الركبة أو كنت تعاني من إصابات متكررة، فقد تحتاج إلى تغيير طريقة ممارسة الرياضة، فيمكنك ممارسة السباحة والتمارين الرياضية المائية أو غيرها من الأنشطة ذات التأثير المنخفض علي الجسم، فعلى الأقل مارس الرياضة لبضعة أيام في الأسبوع.
السابق
أعراض روماتيزم الدم
التالي
أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

اترك تعليقاً