صحة

أسباب اصفرار الوجه المفاجئ

أسباب اصفرار الوجه المفاجئ

قد يحدث اصفرار الوجه المفاجئ نتيجة اليرقان، هو مصطلح يستخدم لوصف الصفراء الموجودة على الجلد وبياض العين، قد تكون سوائل الجسم صفراء أيضًا، يختلف لون الجلد وبياض العين اعتمادًا على مستويات البيليروبين، البيليروبين مادة مهدرة موجودة في الدم، تؤدي المستويات المعتدلة منها إلى اللون الأصفر، بينما تظهر المستويات العالية جدًا منها باللون البني.

يعاني حوالي 60 بالمائة من جميع الرضع الذين يولدون في الولايات المتحدة من اليرقان. ومع ذلك، يمكن أن يحدث اليرقان للأشخاص من جميع الأعمار وعادة ما يكون نتيجة لحالة كامنة. يشير اليرقان عادة إلى وجود مشكلة في الكبد أو وجود مشكلة في القناة الصفراوية.

حقائق سريعة عن اصفرار الوجه

  • يحدث اصفرار الوجه بسبب تراكم البيليروبين، وهي مادة مهدرة في الدم.
  • يمكن أن يؤدي الكبد الملتهب أو القناة الصفراوية المسدودة إلى اصفرار الوجه المفاجئ، بالإضافة إلى حالات كامنة أخرى.
  • تشمل الأعراض ظهور اصفرار في الجلد وبياض العين مع البول الداكن والحكة.
  • يمكن أن يتضمن تشخيص اليرقان مجموعة من الاختبارات.
  • يتم علاج اليرقان عن طريق التحكم في السبب الأساسي.1

أسباب اصفرار الوجه المفاجئ

اليرقان هو اصفرار في الجلد و في بياض العين، يحدث عندما لا يعالج الجسم البيليروبين بشكل صحيح، قد يكون هذا بسبب مشكلة في الكبد، البيليروبين هي مادة فضية ذات لون أصفر تبقى في مجرى الدم بعد إزالة الحديد من الدم، ترشح الكبد الفضلات من الدم. عندما يصل البيليروبين إلى الكبد، ترتبط به مواد كيميائية أخرى. ينتج الكبد العصارة الصفراء والجهاز الهضمي، يدخل البيليروبين المترافق في الصفراء، ثم يخرج من الجسم، هذا النوع من البيليروبين هو الذي يعطي البراز لونه البني.

إذا كان هناك الكثير من البيليروبين، يمكن أن يتسرب إلى الأنسجة المحيطة. يُعرف هذا بفرط بيليروبين الدم، ويسبب اللون الأصفر في الجلد والعينين.

عوامل الخطر للصفراء

غالبًا ما يحدث اليرقان نتيجة لاضطراب كامن يؤدي إما إلى إفراط في إنتاج البيليروبين أو يمنع الكبد من التخلص منه، كلاهما يؤدي إلى ترسيب البيليروبين في الأنسجة.

تشمل الظروف الأساسية التي قد تسبب اليرقان ما يلي:

  • التهاب الكبد الحاد: قد يضعف هذا من قدرة الكبد على اقتران البيليروبين وإفرازه، مما يؤدي إلى تراكمه.
  • التهاب القناة الصفراوية: يمكن أن يتمنع إفراز الصفراء وإزالة البيليروبين مما يسبب اليرقان.
  • انسداد القناة الصفراوية: يمنع هذا الكبد من التخلص من البيليروبين.
  • فقر الدم الانحلالي: يزداد إنتاج البيليروبين عندما تتحلل كميات كبيرة من خلايا الدم الحمراء.
  • متلازمة جيلبرت: هذه حالة وراثية تضعف قدرة الإنزيمات على معالجة إفراز الصفراء.
  • ركود صفراوي: هذا يقطع تدفق الصفراء من الكبد،مما يعمل علي  تبقى الصفراء التي تحتوي على البيليروبين المترافق في الكبد بدلاً من إخراجها.

تشمل الحالات النادرة التي قد تسبب اليرقان ما يلي:

  • متلازمة كريغلر نجار: هذه حالة موروثة تضعف الإنزيم المحدد المسؤول عن معالجة البيليروبين.
  • متلازمة دوبين جونسون: هذا هو شكل موروث من اليرقان المزمن الذي يمنع إفراز البيليروبين المترافق من خلايا الكبد.
  • الصفراء الكاذبة: هذا شكل غير ضار من اليرقان، ينتج عنه اصفرار الجلد، ينتج عن زيادة في البيتا كاروتين، وليس من زيادة البيليروبين. عادة ما تنشأ الكاذبةالصفراء الكاذبة بسبب تناول كميات كبيرة من الجزر أو اليقطين أو البطيخ.2

علاج الصفراء

يمكن أن يساعد الدواء أو المكملات الغذائية في العلاج من اليرقان اعتمادًا على السبب، يعتمد العلاج على السبب الأساسي، يستهدف علاج اليرقان السبب بدلاً من أعراض اليرقان.

يتم استخدام العلاجات التالية:

  • يمكن علاج اليرقان الناجم عن فقر الدم عن طريق زيادة كمية الحديد في الدم عن طريق تناول مكملات الحديد أو تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد. 
  • يتطلب اليرقان الناجم عن التهاب الكبد أدوية مضادة للفيروسات أو الستيرويد.
  • يمكن للأطباء علاج اليرقان الناجم عن الانسداد عن طريق إزالة الانسداد جراحيًا.
  • إذا كان اليرقان ناتجًا عن استخدام دواء، فإن العلاج يشمل التغيير إلى دواء بديل.3

الوقاية من الصفراء

يرتبط اليرقان بوظيفة الكبد، لذلك من الضروري أن يحافظ الناس على صحة هذا العضو الحيوي من خلال اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام وعدم استهلاك أكثر من الكميات الموصى بها من الكحول.

أعراض الصفراء

يمكن أن يسبب زيادة البيليروبين صبغة صفراء في العينين والجلد، تشمل أعراض اليرقان الشائعة ما يلي:

  • اصفرار في الجلد وبياض العين، تبدأ عادة من الرأس وتنتشر في الجسم.
  • براز شاحب.
  • البول الداكن.
  • حكة.

تشمل الأعراض المصاحبة لليرقان الناتجة عن انخفاض مستويات البيليروبين ما يلي:

مضاعفات الصفراء

يمكن أن تكون الحكة المصاحبة لليرقان شديدة في بعض الأحيان لدرجة أنه من المعروف أن المرضى يخدشون جلدهم، أو يعانون من الأرق، أو حتى في الحالات القصوى، قد يظهر لديهم أفكار عن الانتحار، عندما تحدث مضاعفات، يكون هذا عادة بسبب المشكلة الكامنة، وليس اليرقان نفسه.

على سبيل المثال، إذا كانت القناة الصفراوية المسدودة تؤدي إلى اليرقان، فقد ينتج عنها نزيف غير منضبط، وذلك لأن الانسداد يؤدي إلى نقص الفيتامينات اللازمة للتخثر.

أنواع الصفراء

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من اليرقان:

  • يحدث اليرقان الخلوي نتيجة لأمراض الكبد أو الإصابة.
  • يحدث اليرقان الانحلالي نتيجة لانحلال الدم أو الانهيار المتسارع لخلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج البيليروبين.
  • يحدث اليرقان الانسدادي نتيجة لانسداد القناة الصفراوية، هذا يمنع البيليروبين من مغادرة الكبد.

اصفرار الوجه المفاجئ لدي حديثي الولادة

اليرقان هو مشكلة صحية شائعة عند الأطفال حديثي الولادة حيث يعاني حوالي 60 في المائة من الأطفال حديثي الولادة من اليرقان، وهذا يزيد إلى 80 في المائة من الأطفال المبتسرين المولودين قبل 37 أسبوعًا من الحمل، عادة ما تظهر عليهم علامات خلال 72 ساعة من الولادة، وكثيرا ما تتحلل خلايا الدم الحمراء في جسم الرضيع وتُستبدل، هذا يسبب إنتاج المزيد من البيليروبين. أيضًا، تكون كبد الرضع أقل تطورًا، وبالتالي أقل فعالية في ترشيح البيليروبين من الجسم.

عادةً ما تختفي الأعراض بدون علاج في غضون أسبوعين. ومع ذلك، فإن الرضع الذين يعانون من مستويات عالية للغاية من البيليروبين يحتاجون إلى العلاج إما بنقل الدم أو العلاج بالضوء.

في هذه الحالات، يعد العلاج أمرًا حيويًا لأن اليرقان في الأطفال حديثي الولادة يمكن أن يؤدي إلى kernicterus، وهو نوع نادر جدًا من تلف الدماغ الدائم.

مستويات الصفراء 

يتم تحديد مستوى البيليروبين في اختبار الدم عن طريق القيام باختبار البيليروبين، هذا يقيس مستويات البيليروبين غير المقترن أو غير المباشر، هما المسئولان عن ظهور اليرقان.

تُقاس مستويات البيليروبين بالملليغرام لكل ديسيلتر (ملغم / ديسيلتر). يجب أن يكون لدى البالغين والأطفال الأكبر سناً مستوى يتراوح بين 0.3 و 0.6 ملغم / ديسيلتر. حوالي 97 بالمائة من الأطفال الذين يولدون بعد 9 أشهر من الحمل لديهم مستويات أقل من 13 مجم / ديسيلتر. إذا أظهروا مستويات أعلى من هذا، فعادةً ما يتم دخولهم للحضّانة.4

التشخيص

من المرجح أن يستخدم الأطباء تاريخ المريض والفحص البدني لتشخيص اليرقان وتأكيد مستويات البيليروبين. سوف يهتمون عن كثب بالبطن، ويشعرون بالأورام، ويتحققون من تماسك الكبد.

يشير الكبد الثابت إلى تليف الكبد أو تندب الكبد أما الكبد الصلب يُشير إلى السرطان.

إذا لم يتمكن الطبيب من العثور على السبب، فقد يطلب الطبيب اختبارات الدم للتحقق من مستويات البيليروبين وتكوين الدم، وتشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  • اختبارات البيليروبين: يشير ارتفاع مستوى البيليروبين غير المقترن مقارنة بمستويات البيليروبين المترافق إلى اليرقان الانحلالي.
  • تعداد الدم الكامل (CBC): يقيس مستويات خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.
  • اختبارات الالتهاب الكبدي أ، ب، ج: هذا الاختبار لمجموعة من التهابات الكبد.

سيقوم الطبيب بفحص بنية الكبد إذا اشتبه في وجود انسداد. في هذه الحالات، سوف يستخدم اختبارات التصوير، بما في ذلك التصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعي، والموجات فوق الصوتية.

قد يقوم أيضًا بإجراء تصوير للبنكرياس وللقنوات الصفراوية بالمنظار (ERCP)، هذا الإجراء يجمع بين التنظير الداخلي والتصوير بالأشعة السينية.

يمكن أيضاً بعمل خزعة الكبد ليتحقق من الالتهاب وتليف الكبد والسرطان والكبد الدهني. يتضمن هذا الاختبار إدخال إبرة في الكبد للحصول على عينة نسيج، ثم يتم فحص العينة تحت المجهر.

كيفية منع الاصفرار المفاجئ عند البالغين

يمكن منع اليرقان عن طريق الابتعاد عن السبب الأساسي، يمكن أن تشمل:

  • الحصول على تطعيمات ضد الالتهاب الكبدي أ والتهاب الكبد ب.
  • الابتعاد عن الاستخدام المكثف للكحول لوقف التهاب البنكرياس الكحولي أو التهاب الكبد أو تليف الكبد.
  • تناول الأدوية للوقاية من الملاريا قبل الذهاب إلى المناطق ذات الخطورة العالية للإصابة.
  • الابتعاد عن الطعام أو الماء الذي يحتمل أن يكون ملوثًا، والحفاظ على النظافة الصحية الجيدة للوقاية من التهاب الكبد أ.
  • الابتعاد عن السلوكيات عالية الخطورة مثل الجنس غير المحمي أو تعاطي المخدرات.
  • الابتعاد عن الأدوية أو المواد السامة التي يمكن أن تسبب انحلال الدم أو تلف الكبد.

العلاج المنزلي للصفراء

يتطور اليرقان بشكل شائع عند الأطفال، عادةً بعد الولادة مباشرة. ومع ذلك يمكن أن يؤثر على البالغين أيضًا، يحدث بسبب زيادة مستوى أصباغ الصفراء، المعروفة باسم البيليروبين  في الدم.

يمكن أن يكون اليرقان من أنواع مختلفة ويمكن أن ينجم عن العدوى أو استخدام بعض الأدوية أو حالات كامنة أخرى مثل اضطرابات الدم وحصوات المرارة والتهاب الكبد وأمراض الكبد الكحولية وسرطان البنكرياس، وما إلى ذلك. غالبًا ما تكون الحالة علامة على وجود مشكلة في الكبد أو البنكرياس أو المرارة كما قلنا من قبل، هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في علاج اليرقان عن طريق تحفيز وظائف الكبد وزيادة تدفق الصفراء في القناة الصفراوية.

ومن هذه العلاجات:

يمكن لهذه العلاجات تسريع الشفاء من اليرقان. بالإضافة إلى ذلك، يجب على الشخص الذي يعاني من اليرقان طلب المشورة الطبية الفورية والتأكد من الحصول على الراحة المناسبة، وممارسة التمارين الخفيفة والحصول على الهواء النقي لتسريع عملية الشفاء.5

المراجع

  1. https://www.healthline.com/health/jaundice-yellow-skin#1[]
  2. https://symptomchecker.webmd.com/multiple-symptoms?symptoms=yellow-skin&symptomids=259&locations=68[]
  3. https://symptomchecker.webmd.com/multiple-symptoms?symptoms=pale-skin%7Cyellow-skin&symptomids=174%7C259&locations=66%7C68[]
  4. https://www.medicalnewstoday.com/articles/165749#diagnosis[]
  5. https://www.top10homeremedies.com/home-remedies/home-remedies-jaundice.html[]
السابق
علاج حساسية العين واحمرارها
التالي
سخونة الرأس وبرودة الأطراف عند الأطفال

اترك تعليقاً