الآم الرأس

أسباب الصداع في مقدمة الرأس عند الأطفال

صداع الاطفال، صداع الصغار

الصداع عند الأطفال

يعتبر الصداع عند الأطفال سبباً لنحو 10% من مجمل شكاوى الآباء لأطفالهم، و زياراتهم المستمرة إلي العيادات الطبية، فهو أمر منتشر لدي الأطفال ويمكن أن يبدأ ظهوره في سن السنتين.
الصداع يُمكنه أن يكون عرض لمرض معين، فهو ألم يشعر به الطفل في مقدمة رأسه، ويُمكن أن يصل الألم إلى الرقبة وقد يكون من ورائه أسباب كثيرة، مختلف شدة ألم الصداع مع كل سبب.

أعراض الصداع عند الأطفال

يُوجد نوعين من الصداع، قد يشعر به الطفل منهم :

الصداع التوتري

الصداع التوتري يشعر به الطفل بسبب الضغط علي عضلات الرقبة، أو العظام، أو عضلات الجسم كله وممكن أن يُسبب

  • ضيقاً ضاغطاَ في عضلات الرأس والرقبة
  • ألماً خفيفاً علي جانبي الرأس
  • ألماً لا يزداد سوءاً مع بذل المجهود

الصداع النصفي

الصداع النصفي هو الأقل شيوعاً، يُمكن أن  يستمر من 30 دقيقة إلي ساعات، وقد يُسبب

  • آلام في المعدة
  • دوخة
  • غثيان أو قئ
  • ألماً نابضاً في الرأس
  • ألماً يزداد سوءاً مع بذل الجهد
  • حساسية شديدة للصوت وللضوضاء وللرائحة

الأطفال الصغار للأسف الشديد لا يقدروا على شكوى آلامهم، فالصداع بالنسبة لهم شئ مؤلم كثيراً لذلك يجب علي الآباء أن يلاحظوا أبنائهم إذا وجدوا نشاط أطفالهم أصبح أقل، أو وجوههم أصبحت شاحبة، أو بدأوا أن يبتعدوا عن اللعب، أو أصبحوا يناموا أكثر علي غير العادة، وقتها يجب الذهاب بهم إلي الطبيب لاستشارته.
الصداع هو ألم يشعر به الطفل ناتج عن تغييرات في الأعصاب، أو في الأوعية الدموية وهذه التغييرات تُرسل رسائل إلي مراكز الألم في المخ وتُسبب ألم الصداع.

متي تزور الطبيب في حالات الشعور بالصداع

معظم أنواع الصداع التي يشتكي بها الأطفال لا تكن خطيرة، ولكن يجب علي الآباء أن يذهبوا إلي الطبيب في بعض الحالات مثل:

  • استيقاظ الطفل من الصداع
  • تغيير ملاحظ في نشاط الطفل وطباعه
  • إذا ظهر الصداع بعد إصابة الطفل في رأسه
  • إذا كان مصاحباً لقئ
  • إذا كان معه حرارة شديدة أو آلام في الرقبة

أسباب الصداع عند الأطفال

هناك عدة عوامل يُمكن أن تُسبب لطفلك الصداع مثل:

  • إصابة طفلك بالالتهابات المسببة للصداع مثل الأنفلونزا والبرد والتهاب الحلق والتهاب السحايا والتهابات الجيوب الأنفية.
  • التغيرات المفاجئة في مواعيد النوم.
  • الحساسية التي قد يُصيب بها بعض الأطفال مثل حساسية القش.
  • تغيرات في مستوي الهرمونات الموجودة في الجسم خاصةً عند البنت مثل فترة الحيض.
  • عدم  الانتظام في تناول وجبات الطعام اليومية.
  • التدخين فإذا كان أحد الآباء مدخن، فمن السهل إصابة طفلك بالصداع المستمر.
  • تناول الكثير من الكافيين مثل القهوة والشاي.
  • تناول بعض الأطعمة التي قد تُسبب الصداع مثل الجبن والمكسرات والشيكولاته والبيتزا.

عوامل خطر إصابة الأطفال بالصداع

أي طفل يُمكن أن يظهر عليه الصداع، ولكن يوجد بعض الحالات الشائعة مثل:

  • الفتيات في مرحلة البلوغ يُصيبن بالصداع عن غيرهم
  • الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي من الاصابة بالصداع
  • المراهقون يعانوا من الصداع أكثر من الأطفال

علاج الصداع عند الأطفال

إن وُجد المرض وُجد العلاج، فيجب من البداية تشخيص سبب الألم من قبل الطبيب، ولكن في معظم الحالات يحتاج الصداع إلي رعاية منزلية فقط، يجب علي الآباء أن يطلبوا منهم هذه الأشياء لتخفيف الألم عنهم مثل:

  • أن يغلق عينيه في غرفة مظلمة وباردة وهادئة لعدة دقائق
  • أن يضع علي عينيه قماشة مبلولة
  • أن يتنفس ببطء وبعمق
  • تأكد من تناول طفلك لوجبات الطعام اليومية بانتظام
  • يُمكنك إعطاء طفلك للباراسيتامول قد يُخفف من ألمه، ولكن عليك باستشارة الطبيب حول الجرعة المناسبة

تشخيص الصداع عند الأطفال

سيقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات ليعرف مدي صعوبة الألم ليستطيع من خلالها مساعدة الطفل، فقد يسأل الطبيب الآباء عن:

  • مدى شدة الصداع
  • متى شعر الطفل بالصداع لأول مرة
  • كيف يشعر الطفل بالصداع
  • ما هي التغيرات التي يلاحظها الآباء على الطفل
  • هل الصداع مستمر
  • هل الصداع مصاحب لأي أعراض أخرى
  • هل الطفل أُصيب في رأسه أو بأي إصابة أخري مؤخراً
  • هل يوجد أي مجهود يقوم به الطفل
  • ما هو النظام الغذائي للطفل
  • هل يوجد أي مشاكل طبية سابقة
  • هل يوجد تاريخ عائلي تجاه الصداع

الوقاية من الصداع

قد يُساعد هذه العوامل في تخفيف آلام الصداع عند طفلك مثل:

  • الابتعاد عن استخدام الأدوية باستمرار بدون اللجوء إلي الطبيب، فقد تكون من الأسباب الرئيسة للصداع لدي طفلك.
  • تقليل الضغط النفسي عند الطفل، فيُمكننا أن نقلل من ضغط الواجبات المدرسية و التوتر النفسي الذي قد يشعر به.
  • يجب أن يأخذ الطفل وقت كافي للراحة والاسترخاء، ويجب علي الآباء أن ينظموا مواعيد النوم لدي الطفل، فأفضل شئ له النوم ليلاً مع قيلولة ظهراً لتخفف من الصداع الذي قد يُصيبه.
  • يجب أن يُمارس الطفل الرياضة باستمرار، علي الأقل 20 دقيقة ثلاث أيام أسبوعياً .
  • الحفاظ علي روتين منظم في تناول الوجبات والالتزام بتناول السناكس للطفل خلال وجبات اليوم مثل تناول الفاكهة والخضروات، والبعد عن السكريات والشيكولاتة في الطعام.
السابق
أسباب الاستفراغ عند الكبار
التالي
تحويل صورة الى وورد

اترك تعليقاً