صحة

أسباب تقطع البول عند الأطفال

أسباب تقطع البول عند الأطفال

ما هو تقطع البول؟

إذا كنت تواجه مشكلة في بدء التبول أو في الحفاظ على تدفق البول، فقد يكون لديك تقطع في البول، يمكن أن يحدث هذا للأطفال أو للرجال أو للنساء وفي أي عمر، ولكنه أكثر شيوعاً عند الرجال الأكبر سناً، في بعض الحالات قد يؤدي تقطع البول إلى احتباس في البول، يحدث هذا عندما لا تتمكن من التبول، يمكن أن يكون خطيراً جداً.1

أسباب تقطع البول عند الأطفال

أحد الأسباب الرئيسية لتقطع البول هو تضخم البروستاتا الحميد، لكن هذا ليس سبباً شائعاً في للأطفال، قد يكون بسبب آخر وهو كثرة تناول الأدوية، ولكن نظراً لأن هذه الفئة العمرية تتناول عموماً عدداً أقل من الأدوية، فقد تكون الأدوية أيضاً سبب أقل شيوعاً ولكن يجب أن تؤخذ في الاعتبار أثناء التشخيص.

فمن الأسباب التي قد تتسبب في تقطع البول عند الأطفال:

  • وجود إعاقة ما.
  • وجود جسم غريب في جسم الطفل.
  • وجود مشاكل في البروستاتا.
  • ضعف المثانة.
  • التعرّض للإمساك.
  • وجود ورم خبيث في البطن أو في الحوض.
  • انسداد عنق المثانة.
  • وجود انسداد في مجري البول.
  • استخدام المراحيض العامة.

الأسباب العامة لتقطع البول

هناك العديد من الأسباب المحتملة لتقطع البول، في الرجال عادةً ما يكون سبب هذه الحالة هو تضخم البروستاتا الحميد (BPH)، ومن الأسباب العامة التي قد تُصيب الرجال والنساء:

  • اضطرابات عضلات المثانة.
  • تلف الأعصاب.
  • العمليات الجراحية.
  • الالتهابات.
  • الأمراض النفسية.
  • تناول بعض الأدوية.
  • وجود ورم سرطاني يعوق مجرى البول أو المثانة البولية.
  • تضخم في البروستاتا.

إذا كنت ذكراً، فأنت لديك غدة البروستاتا التي تُحيط بمجرى البول الخاصة بك، مجرى البول هو الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة إلى الخارج من جسمك.

يصاب العديد من الرجال بمرض البروستاتا الحميدة خاصةً مع تقدمهم في السن وعندما تتضخم داخل غدة البروستاتا، تضغط حينها على مجرى بول البروستاتا، هذا الضغط يتسبب في تقطع البول، من الأسباب التي تؤثر علي البول بالتفصيل:

اضطرابات الجهاز العصبي وتلف الأعصاب

يمكن أن يؤثر تلف الجهاز العصبي علي تدفق البول، يمكن أن تتلف الأعصاب عن طريق:

  • الحوادث.
  • السكتة الدماغية.
  • الولادة.
  • داء السكري.
  • التهابات الدماغ والحبل الشوكي.
  • يمكن أن يؤدي التصلب المتعدد (MS) واضطرابات الجهاز العصبي الأخرى إلى تلف الأعصاب.2

الجراحة

التخدير أثناء الجراحة يمكن أن يؤثر على أعصابك، بالتالي قد يؤدي هذا إلى صعوبات في البول بعد ذلك، حيث يمكن للجراحة على المثانة أو الكليتين أو مجرى البول أن تتسبب في تكوّن أنسجة ندبة تقيد مجرى البول، هذا يمكن أن يتسبب في تقطع البول.

العدوى

التهاب البروستاتا شائع عند الرجال، إنه التهاب في غدة البروستاتا، لذا يمكن أن يتسبب في تكوّن العدوى، يمكن أن يسبب تضخم البروستاتا والضغط على مجرى البول إلي تقطع البول، التهابات المسالك البولية (UTI) و الالتهابات المنقولة جنسيا (STI) يمكن أن تؤدي أيضاً إلى مشاكل مع تدفق البول في كل من الرجال والنساء.

متلازمة المثانة الخجولة

في حالات نادرة، قد يكون تقطع البول علامة على وجود حالة نفسية، تُعرف باسم متلازمة المثانة الخجولة، فإذا كنت تشعر بعدم الارتياح تجاه التبول في وجود الآخرين، فقد تجد صعوبة في التبول في مواقف معينة، فعلى سبيل المثال، قد يواجهك تقطع البول عند استخدام الحمامات العامة.

الأدوية

بعض الأدوية يمكن أن تسبب مشاكل في التبول، فعلى سبيل المثال، يمكن أن تؤثر بعض الأدوية التي تتناول مثل علاج البرد ومزيلات الاحتقان الأنفية والأدوية المضادة للحساسية على التبول، و أدوية مضادات الكولين أيضاً التي تستخدم لعلاج تشنجات المعدة وتشنجات العضلات وسلس البول، يُمكن أن يتسبب في تقطع البول واحتباسه، قد تؤثر مضادات الاكتئاب أيضاً على عاداتك البولية.3

متي عليك الذهاب إلي الطبيب؟

إذا كنت تعاني من تقطع في البول، فيجب الذهاب إلي الطبيب، ليستطيع تقديم المساعدة في تحديد سبب حالتك والتوصية بالعلاج للمساعدة في تخفيف الأعراض، في بعض الحالات، قد يكون تقطع البول علامة لحالة طبية طارئة، لذلك يجب أن تطلب مساعدة فورية إذا كنت تواجه مشكلة في التبول مع وجود:

  • قيء.
  • حمى.
  • قشعريرة برد.
  • آلام أسفل الظهر.

يجب عليك أيضاً الحصول على مساعدة الطوارئ إذا لم تتمكن من التبول على الإطلاق، وتسمى هذه الحالة احتباس البول، يمكن أن تصبح خطيرة للغاية إذا لم تعالج بسرعة كافية.

تشخيص تقطع البول

لتشخيص السبب الكامن وراء تقطع البول والمشاكل الأخري التي تتعلق بالتبول، فمن المحتمل أن يبدأ طبيبك في أخذ سجلك الطبي، فعلى سبيل المثال، سيريد أن يعرف الطبيب عن :

  • كم من الوقت كنت تعاني من تردد البول.
  • إذا تطورت تدريجياً أو فجأة.
  • إذا كان تدفق البول ضعيفاً.
  • إذا كان هناك أي شيء يخفف من أعراضك أو يسوءها.

قد يسألك أيضاً عن الأعراض الأخرى التي واجهتها، فعليك أن تتأكد من ذكر أي حالات طبية أخرى تم تشخيصك بها وأي أدوية أو مكملات غذائية تتناولها، قد يطلب طبيبك أيضاً اختباراً واحداً أو أكثر للمساعدة في تحديد سبب الأعراض، فقد يحتاج عينة من البول لتحليلها، أو قد يأخذ مسحة من داخل مجرى البول الخاص بك، في بعض الحالات، قد يحتاجون إلى إدخال أنبوب مرن صغير، يعرف باسم القسطرة في مجرى البول، فهذا يتيح لهم جمع عينة من البول مباشرة من المثانة.4

قد يقوم طبيبك أيضًا بإجراء واحد أو أكثر من هذه الاختبارات التالية مثل:

  • قياس تدفق البول عن طريق قياس حجم ومعدل تدفق البول المطرود عند إفراغ المثانة.
  • قياس معدل تدفق التبول عن طريق استخدام القسطرة.
  • إذا كنت ذكراً، فقد يعمل طبيبك علي فحص للبروستاتا عن طريق المستقيم.

المراجع

  1. https://www.healthline.com/health/urination-difficulty-with-flow#diagnosis[]
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/321087.php[]
  3. https://medlineplus.gov/ency/article/003143.htm[]
  4. https://pediatriceducation.org/2017/06/19/what-causes-urinary-hesitancy/[]
السابق
حرقان البول وألم أسفل البطن
التالي
خروج دم بعد البول مع حرقة

اترك تعليقاً