أمراض الأطفال

أسباب رجفة الجسم عند اﻷطفال

ارتجاف جسم الطفل

أسباب رجفة الجسم عند اﻷطفال

يصاب بعض اﻷطفال برعشة في الجسم وهذا اﻷمر يشكل مصدراً للقلق عند اﻷهل وتخطر ببالهم مجموعة من التساؤلات كما أنهم يشعرون بالحيرة اعتقاداً منهم بأن الطفل الصغير يجب أن يتعرض للرجفة أو أي شيء من هذا القبيل، لكن هذا الاعتقاد خاطئ، كما أن رجفة جسم الطفل لا تعني بالضرورة أنه مصاب بمرض ما أو شيء يدعو للقلق، فقد تكون درجة جسمه مرتفعة أو ربما يشعر بالبرد أي أن السبب قد يكون غير مقلق ولا يدعو للخوف وأنه مجرد رد فعل طبيعي لكن هذا لا يعني تجاهل الأمر وإهماله وكأن شيئاً لم يحدث فقد يكون السبب بسيطاً وقد لا يكون كذلك لهذا سوف نعرض مجموعة من اﻷسباب التي تؤدي إلى رعشة الجسم.

الجوع

إن اتباع نظام غذائي صحي يعد أمراً ضرورياً لكي لا يتعرض الطفل لسوء التغذية فتنقص العناصر التي يحتاجها جسمه وينتج رد فعل كرجفة في اليدين.

الكافيين

إن زيادة نسبة الكافيين قد يؤدي بدوره إلى رعشة في الجسم، بحيث أن اﻷم التي تشرب الكثير من القهوة تنقلها إلى طفلها عن طريق الرضاعة الطبيعية لهذا يعد تقليل استهلاك الكافيين من بين أنسب الحلول لتجنب حدوث أي مضاعفات.

نمو اﻷعصاب

من المعروف أن اﻷطفال عند الولادة تكون أعصابهم الدماغية غير مكتملة النمو ولا ينتهي نموها إلا بعد مرور ستة أشهر من ولادته، لهذا فإنه يعد أمراً طبيعياً حدوث رجفة في جسده خاصة في الشهر اﻷول والشهر الثاني كما أن هذه النوبات تقل تدريجياً بمرور الوقت إلى أن تختفي بعد مدة معينة.

الأسباب المرضية للرعشة

أحياناً تكون أسباب رعشة جسم الطفل ناتجة عن أسباب مرضية ومن بين أبرز اﻷسباب نذكر ما يلي :

  • العيوب الخلقية : بعض اﻷطفال يولدون مع عيوب خلقية وهذا سبب كافي لحدوث رجفة في الجسم بعد الولادة
  • الولادة المتعسرة : بعض اﻷطفال يتعرضون للاختناق عند الولادة مما يسبب ظهور رجفة في الجسم.
  • الوراثة : قد يكون الرعاش وراثياً وقد يكون الطفل مصاباً بالالتهاب السحائي، كما من الوارد أن تكون هذه الرجفة بسبب انخفاض السكر في الدم أو نقص بعض الفيتامينات اﻷخرى مثل فيتامين بي6، وقد يكون السبب راجع لاصابته بمرض الصرع، أو بسبب خلل في الدماغي.

اختلاف أسباب الرجفة وفقاً للعوامل والظروف

تختلف أسباب رعشة الجسم عند الأطفال حسب مجموعة من العوامل والظروف وكذلك الحوادث التي يتعرض لها الطفل خاصة في الفترة التي تلي الولادة مباشرة، بحيث أن أعصابه الدماغية تكون غير مكتملة النمو مما يجعله عرضة أكبر للتعرض للكثير من الأضرار إن لم يحظى بالعناية اللازمة لهذا يجب على الأهل مراقبة الطفل مراقبة جيدة، ولا بأس في تصويره عند تعرضه لرعشة الجسم، إن كان الأمر يتكرر بشدة لعرض الأمر على الطبيب المختص، لكي يؤكد إن كان سبب الرعشة طبيعي أم أنه بسبب مرض ما، كالأمراض التي ذكرنا سابقاً، لهذا يجب الأخذ بعين الاعتبار جميع الحوادث التي تعرض لها الطفل منذ الولادة وأحياناً قبل الولادة إذ أنه من الوارد أن يلتف الحبل السري على عنق الجنين مما يسبب إتلاف بعض الأعصاب أو تضررها، وقد تكون هذه الرعشة بسبب غير مرضي كالبرد أو الجوع أو نقص بعض الفيتامينات والعناصر الضرورية لعمل الدماغ، كما من الوارد أن يكون سبب الرعشة هو زيادة الشحنات الكهربائية في دماغ الطفل لهذا يعد أفضل حل للتأكد من سلامة الطفل هو عرضه على طبيب مختص.

السابق
علاج رعشة اليد عند التوتر
التالي
شرح علامات الماسنجر

اترك تعليقاً