الحمل و الولادة

أضرار اللولب على الرجل

أضرار اللولب على الرجال

يتساءل الكثيرون فيما كان وُجود اللولب يؤثر على الرجال سواء بشُعورهم به خلال عملية الجماع أو بتسبب اللولب بأية أضرار جانبية وسلبية للرجُل، في الحقيقة فإن اللولب لن يتسبب بأي أذى أو ضرر على الرجُل خلال عملية الجماع، ولكن ويجب أن لا يشعُر الرجُل باللولب، وكذلك المرأة لا يجب أن تشعُر به، وإذا تم الشُعور باللولب من قِبل أيٍ من الطرفين فيتوجب مُراجعة الطبيب المُختص بذلك، حيثُ أن هذا الأمر يُشير إلى أن اللولب ليس في مكانه الصحيح، ومع ذلك فإنه من الممكن الشُعور بالخُيوط المُرتبطة بنهاية اللولب أثناء عملية الجماع، ويُعتبر الشُعور بهذه الخُيوط أمراً طبيعياً خلال الأشهر الأولى لتركيب اللولب.

اللولب

يُعدُ اللولب أحد أفضل الخيارات والطُرق المُناسبة لتحديد النسل، ويُعتبر اللولب الرُحمي فعالاً وآمناً لمُعظم النساء، إضافة لتمتُع اللولب بفترة صلاحية تدوم طويلاً، سوف نتحدّث في مقالتنا هذه عن اللولب واستخداماته ومدى فعاليته بالإضافة إلى أضراره على الرجال أو الشريك في العلاقة الزوجية (الجماع).

اللولب هو عبارة عن جهاز صغير الحجم يكون على شكل حرف “T” ويتم تركيب هذا الجهاز داخل الرحم، ويعمل على منع الحمل من خلال منع وُصول الحيوانات المنوية إلى البُوبيضات وتخصيبها، وهُناك العديد من أنواع اللوالب المُتوفرة، ويُعتبر اللولب الهرموني واللولب النُحاسي أشهر هذه الأنواع وأكثرها فعالية، فيعمل اللولب الهرموني على إطلاق كميات صغيرة من هرمون البروجستين في الجسم، وهو ذات الهرمون المُستخدم في العديد من أنواع حُبوب منع الحمل، ويميل هذا النوع من اللوالب إلى جهل الدورة الشهرية أخف، وقد يكون استخدامُه خياراً جيداً في حال كانت المرأة تُعاني من غزارة في دورتها الشهرية، أما النوع الثاني وهو اللولب النُحاسي فهو خالٍ من الهرمونات، ويعمل النُحاس على تحفيز جهاز المناعة لمنع الحمل، ويُمكن أن يؤدي استخدامُه إلى زيادة في غزارة الدورة الشهرية، ويستمر اللولب النُحاسي لفترة أطول من اللولب الهرموني.

مدى فعالية اللولب

في حال تم استخدام اللولب بالشكل الصحيح، فإن فُرصة الحمل لدى المرأة تكون أقل من 1%، لذلك فهو يُعتبر من أفضل وسائل تحديد النسل وأكثرُها أمناً، حيثُ يُعتبر آمناً حتى على المرأة المُرضِع، وتُعتبر آثارُه الجانبية قليلة وليست خطيرة بالمُقارنة مع العديد من أدوية منع الحمل الأُخرى.

فوائد اللولب

  • يتمتّع بمُدة صلاحية طويلة قد تصل إلى 10 سنوات أو أكثر.
  • يكون تركيبُه غالباً خالياً من المتاعب، فيتم إدخالُه مرة واحدة فقط.
  • آمن بشكل كبير وبشكل خاص على المرأة المُرضِع.
  • قليل التكلُفة ويتم دفع التكلُفة لمرّة واحدة تقريباً.

الآثار الجانبية الأكثر شُيوعاً لاستخدام اللولب

  • الإحساس بصُداع في الرأس.
  • ظُهور حب الشباب.
  • حنان الثدي.
  • تقلُبات في المزاج.
  • تقلُصات أو ألم في الحوض.
  • نزيف غير مُنتظم يتحسّن غالباً بعد ستة أشهر من الاستخدام.
السابق
أعشاب للامساك سريعة المفعول
التالي
ايجابيات وسلبيات اللولب لمنع الحمل

اترك تعليقاً