السرطان

أعراض سرطان اللوزتين

سرطان اللوزتين

سرطان اللوزتين

سرطان اللوزتين هو نوع من سرطان الرأس والعنق، وغالبًا ما تشمل الأعراض تورمًا غير مؤلم في الرقبة والتهاب في الحلق، وعوامل الخطر الرئيسية لسرطان اللوزتين هي

  •  التدخين .
  • شرب الكحول.
  • الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.

اللوزتان هما غدتين في مؤخرة الحلق خلف الفم مباشرة عند البلعوم حيث يشمل البلعوم:

  • الثلث الخلفي للسان.
  • المنطقة الناعمة في الجزء الخلفي من سقف الفم .
  • اللوزتين وخلف اللوزتين.
  • الجدار الخلفي للحلق.

أنواع سرطان اللوزتين

هناك نوعان من السرطان يصيبان اللوزتين: سرطان الخلايا الحرشفية والأورام اللمفاوية، يُعتبر سرطان اللوزتين أحد أشكال سرطان الفم والبلعوم، لسوء الحظ يُعد سرطان اللوزتين أكثر خطراً من بعض أنواع سرطانات الحلق والفم الأخرى، عندما يتم اكتشافه في المراحل المبكرة يتم التغلب عليه.

هناك ثلاثة أنواع من اللوزتين:

  • اللوزتين البلعومية .
  • اللوزتين الحنكية التي تقع في الجزء الخلفي من الحلق وقد تكون الأكثر خطراً.
  • اللوزتين اللتين تقعان في قاعدة اللسان.

أعراض سرطان اللوزتين

ستلاحظ أن بعض أعراض سرطان اللوزتين تُشبه إلى حد بعيد أعراض التهاب الحلق، ومع ذلك فإن التهاب الحلق هو الأكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 15 عامًا في حين أن سرطان اللوزتين يصيب الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.

بعض الأعراض الشائعة لسرطان اللوزتين:

  • وجود تقرحات في مؤخرة الفم أو الحلق التي لا تلتئم.
  • تورم اللوزتين ولا تتساوى في الحجم (واحد أكبر بشكل خاص من الآخر).
  • ألم في الفم لا يزول.
  • أوجاع في الأذن.
  • صعوبة وألم عند البلع.
  • ألم عند تناول الفواكه الحمضية.
  • وجود كتل في الرقبة.
  • آلام في الرقبة.
  • التهابات في الحلق لا يُشفي منها.
  • وجود لعاب ملطخ بالدم.
  • وجود رائحة في الفم كريهة.

أسباب الإصابة بسرطان اللوزتين

بعض الأفراد عُرضة للإصابة بسرطان اللوزتين بسبب خيارات نمط الحياة أو ظروف أخرى، فأنت أكثر عرضة للإصابة بسرطان اللوزتين إذا كنت تشرب الكحول أو الدخان، أو تكون مصاب بفيروس الورم الحليمي البشري أو فيروس نقص المناعة البشرية، أو تبلغ من العمر 50 عامًا أو أكبر (على الرغم من أن سرطان اللوزتين يمكن أن يحدث في أي عمر).

تشخيص سرطان اللوزتين

يقدّر مركز السيطرة على الأمراض أن 70 % من حالات سرطان الرأس والرقبة ناتجة عن فيروس الورم الحليمي البشري، ويعتقد أن الفيروس ينتقل عادة عن طريق ممارسة الجنس عن طريق الفم .

يستخدم الأطباء أدوات مختلفة لتشخيص سرطان اللوزتين، فالخطوة الأولى في هذه العملية هي الحصول على سجل صحي دقيق من المريض، فالطبيب سوف يفحصك، و بعد ذلك إذا لزم الأمر من المحتمل أن يطلب طبيبك واحدًا أو أكثر من الاختبارات التالية:

  • استخدام الإبرة الدقيقة (يتم إخراج كمية صغيرة من الأنسجة من اللوزتين بإبرة ويتم فحص الخلايا تحت المجهر).
  • تحاليل الدم.
  • الأشعة السينية.
  • الرنين المغناطيسي.

مراحل سرطان اللوزتين

  • المرحلة الأولى: الورم صغير (أقل من 2 سم)، ويقتصر على منطقة واحدة ولم ينتشر إلى الغدد الليمفاوية المحيطة.
  • المرحلة الثانية: يتراوح الورم بين 2 إلى 4 سم، لكنه لم ينتشر.
  • المرحلة الثالثة: الورم أكبر من 4 سم وانتشر إلى عقدة ليمفاوية واحدة على نفس الجانب من الرقبة.
  • المرحلة الرابعة: هذه هي المرحلة الأكثر تعقيدًا ففي المرحلة الرابعة من سرطان اللوزتين، قد ينتشر السرطان إلى المناطق المحيطة بالحنجرة أو الفم أو أكثر من الغدد الليمفاوية وقد يمتد إلى عقدة ليمفاوية واحدة يزيد حجمها عن 6 سم، وقد ينتشر إلى العقدة الليمفاوية على الجانب الآخر من الرقبة كالورم،وقد ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

علاج سرطان اللوزتين

يعتمد مقدار العلاج الذي تتلقاه لحالتك على أي مرحلة من سرطان اللوزتين ونوعه ومدى شدته، يتم استخدام ثلاثة أنواع من العلاجات:

  • الجراحة: سيحتاج معظم المرضى إلى عملية جراحية لإزالة الأنسجة السرطانية، و قد لا يحتاج بعض الأفراد الذين يعانون من سرطان المرحلة الأولى أو الثانية إلى علاج أكثر من هذا، على الرغم من أنه قد يوصى بالإشعاع لأن  وجود خلية سرطانية واحدة متبقية يمكن أن تتحول إلى ورم آخر.
  • الإشعاع: بعد الجراحة يخضع الكثير من المرضى للإشعاع لقتل أي نسيج سرطاني متبقي، هناك عدة أنواع من الإشعاع وما يتم استخدامه يعتمد على شدة المرض.
  • العلاج الكيميائي: إذا كنت تعاني من سرطان اللوزتين في المرحلة الثالثة أو الرابعة، فستحتاج على الأرجح إلى العلاج الكيميائي، و يتم استخدام علاج جديد يسمى العلاج الكيميائي التعريفي لتقليص الأورام.

لعلاج سرطان اللوزتين يوصي معظم الأطباء بحد أدنى من العلاج الجراحي يليه الإشعاع الموضعي.

يُستخدم بعض الأطباء أيضًا ارتفاع الحرارة لعلاج سرطان اللوزتين (ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى درجة حرارة عالية لقتل الخلايا السرطانية).

مضاعفات علاج سرطان اللوزتين

اعتمادًا على مدى الإجراء تجاه علاج السرطان، يمكن أن تسبب الجراحة في الفم والحلق عددًا من المضاعفات، الأجهزة في هذه المنطقة مسؤولة عن الوظائف الرئيسية بما في ذلك التنفس والهضم والكلام، فقد يحتاج الشخص إلى مساعدة لأداء هذه الوظائف بعد العلاج، فقد يحتاجون إلى:

  • أنبوب التغذية لتوفير التغذية للمريض.
  • بضع القصبة الهوائية، والذي تتضمن عمل فتحة في الجزء الأمامي من الحلق لتمكين الشخص من التنفس.
  • زرع الأسنان.
  • إعادة بناء الفك.
  • الجراحة التجميلية.
  • علاج النطق واللغة.
  • المشورة الغذائية.
السابق
كيف أتعامل مع زوجي العصبي
التالي
ألم في الأذن والحلق عند البلع

اترك تعليقاً