صحة

أفضل 5 أطعمة تعمل على تطهير وإزالة السموم من الكبد والقولون

طرد وازالة السموم من القولون والكبد

تطهير الكبد والقولون وإزالة السموم منهما

لقد تسبب أسلوب حياتنا الحديثة العديد من أمراض ومشاكل الكبد والقولون، يعتمد نظامنا الغذائي الحديث في الغالب على الأطعمة المصنّعة أو المقلية التي يكون خطرها كبيراً على الكبد والقولون في كثيرِ من الأحيان، علاوة على الملوثات البيئية والإجهاد الذين يجعلا الكبد والولون مثقلين بالأعباء والإرهاق،هناك طريقة رائعة لتحسين كفاءة الكبد والقولون تتمثل في التخلص من السموم الموجودة فيهما .

الأطعمة التي تساعد في تطهير وإزالة السموم من الكبد والقولون

الثوم

يعتبر الثوم أحد المكونات الأساسية التي تدخل في الكثير من الأطعمة خلال الطهي، حيث يستخدم لإضافة طعم ونكهة رائعة إلى الطعام، يعتبر الثوم أفضل المكونات لتطهير الكبد والقولون لتحسين الجهاز المناعي، حيث يحتوي على كمية جيدة من الخصائص التي تجعل الثوم معروفاً جيداً في خواصه الطبية فهو يحتوي على كمية جيدة من الألياف والبروتين والبوتاسيوم والحديد، إضافةً لاحتوائه على مركب يسمى الأليسين المسؤول عن رائحة الثوم النفاثة، وهو مضاد قوي للأكسدة، مضاد حيوي ومبيد للفطريات له فوائد مذهلة لصحة الكبد والقولون، وبالتالي يعتبر الثوم من أفضل الأطعمة لإزالة السموم من الكبد والقولون،ويمكن أن يساعد في التخفيف من آثار مرض الكبد الدهني.

الشاي الأخضر

يعتبر الشاي الأخضر من أصح المشروبات التي يمكنك الحصول عليها، يتم تحميله بمضادات الأكسدة والمواد المغذية التي لها تأثير قوي على الجسم، ويستخدم الشاي الأخضر في الصين والهند كدواء، حيث أنه يعتبر مصدراً جياً للمنغنيز والزنك والكروم واليلينيوم، ويحتوي الشاي الأخضر أيضاً على خصائص مضادات الأكسدة القوية، ووفقاً للدراسات فإن الشاي الأخضر يساعد على القضاء على تراكم الدهون في الكبد، وإزالة السموم من الكبد وتعزيز وظائف الكبد المناسبة، ومعروفٌ أيضاً بخصائصه المضادة للعدوى التي تساعد على التخلص من الكبد والقولون، إضافة إلى أنه قد يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري عن طريق تحسين حساسية الأنسولين.

الكركم

الكركم هو أحد المكونات الأساسية للطبخ خاصة طبخ الكاري والرز الأصفر، حيث يعطي كل منهما اللون الأصفر، يحتوي الكركم على مجموعة واسعة من الفوائد الصحية، فهو مصدر جيد للحديد والمنغنير والنحاس والبوتاسيوم وفيتامين B6 ، العامل الذي يعطي اللون الأصفر الفاتح هو عبارة عن مركب كيميائي نباتي قوي يسمى الكركمين، يحفز الكركمين العصارة الصفراوية بواسطة المرارة، حيث يستخدم الكبد للقضاء على السموم، العصارة الصفراوية أيضاً تجدد خلايا الكبد التي تحطِّم المركبات الضارة، إضافةً لذلك يعرف الكركمين أيضاً بآثاره المضادة للالتهابات والمضادة للسرطان والأكسدة والتي تقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

التفاح

يعتبر التفاح من أكثر الفواكه شعبية مع فوائد صحية كبيرة، التفاح مغذٍ جداً ، فهو يحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم والمنغنيز والنحاس، وفيتامي A,B,C,K,E ويعتبر التفاح غنياً بالألياف تسمى البكتين، تساعد هذه الألياف القابلة للذوبان الكبد والقولون في إزالة السموم والكوليسترول، كما أن التفاح غني بحمض “الماليك” الذي يعمل كعامل تطهير طبيعي يزيل المواد المسرطنة والسموم الأخرى من الدم .

الأفوكادو

بالإضافة إلى أن ثمرة الأفوكادو تعتبر لذيذة جداً فإن هذه الثمرة تعتبر من الأطعمة الخارقة التي توفر العديد من الفوائد الصحية، ويضاف الأفوكادو غالباً إلى جميع أنواع الأطباق نظراً لنكهته الجيدة ونسيجه الغني، يعتبر الأفوكادو مصدراً كبيراً ومهماً لحمض الفوليك والبوتاسيوم وفيتامين ب ، ج ، هـ ، ك ، الأفوكادو غني أيضاً بالدهون الأحادية المشبعة التي تعد مفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية، وتحتوي هذه الثمرة على مضادت الأكسدة القوية المعروفة باسم الجلوتاثيون التي يمكن أن تساعد في إزالة السموم من الكبد والقولون.

السابق
الأطعمة التي قد تؤثر في القولون وتزيد من حدة أعراضه
التالي
غذاء الفكر – كيف يستخدم دماغنا الطعام

اترك تعليقاً