صحة

أسباب الرعشة المفاجئة في الجسم

الرعشة في الجسم

أسباب الرعشة المفاجئة في الجسم

تختلف هزات الجسم من حيث النوع والسبب والايقاع، والعديد من اﻷمور اﻷخرى، ولا يمكن اعتبار الإحساس برعشة مفاجئة في الجسم مرض بحاجة إلى علاج، ﻷن الرعشة المفاجئة ما هي إلا إشارة لحدوث شيء ما في جسم اﻹنسان، ولفهم المغزى من هذه اﻹشارة، يجب معرفة أنواع الهزات واﻷسباب التي تؤدي إليها، باﻹضافة إلى اﻷمراض التي قد تشير إليها، ﻷن الرعشة المفاجئة قد تكون بسبب طبيعي، وقد تكون مؤشراً لبداية ظهور مرض ما.

ما هي الرعشة المفاجئة ؟

الرعشة المفاجئة هي عبارة عن تقلص متكرر ولا إرادي في العضلات، بحيث يحدث اهتزاز في أكثر من عضو في جسم اﻹنسان دفعة واحدة، حيث أن عضلات الجسم تبدأ في اﻹنقباض والاسترخاء، وتعد هزة اﻷصبع السريع من بين أكثر الهزات التي تظهر عند أغلب الناس، كما أن هذه الرعشة تعد رعشة طبيعية جداً، ويطلق عليها اسم ” الهزة الفيسيولوجية ” بينما تنقسم أنواع الهزات إلى ثلاث أنواع رئيسية:

رعاش الراحة

هذا النوع من الاهتزازات يظهر عند اﻷشخاص دون القيام بمجهود عضلي كبير، كما أنه يصيب الجزء العلوي من الجسم، مثل اليدين والذقن والشفاه واللسان، بالإضافة إلى أنه يظهر أحياناً بعد مجهود فكري، أو عاطفي، مثل القيام بعمليات حسابية، وما إلى ذلك، كما أن هذا النوع من الاهتزازات مرتبط بمرض يدعى “باركنسون”، بحيث أن المصاب بمرض الباركنسون تظهر لديه مجموعة من اﻷعراض، ومن بينها رعاش الراحة.

رعاش الموقف

ينقسم بدوره هذا النوع إلى ثلاث أنواع رئيسية، بأعراضٍ مختلفة، وأول نوع هو الهزة الفيسيولوجية المبالغ فيها، بحيث أن هذه الرعشة تصيب اﻷصابع واليدين تحديداً،أما اﻷسباب التي تؤدي إلى ظهورها، فقد تكون القلق أو فرط في نشاط الغدة الدرقية، كما أن اﻷشخاص الذين ينقطعون عن التدخين وشرب الكحول معرضون لهذا النوع من الاهتزازات، وبلا شك تركيبة بعض اﻷدوية قد تؤدي أيضاً إلى ظهور رعشة مفاجئة في اﻷصابع أو اليدين بصفة عامة، أما النوع الثاني فيطلق عليه اسم الهزة اﻷساسية، ويظهر عند الذكور واﻹناث ما بين 20 و 30 سنة، وأحياناً بعد 50 سنة، بحيث يؤثر هذا النوع على اليدين وأحياناً الرأس أيضاً، أما آخر نوع فيسمى الهوة الارتدادية اﻷولية، ويصيب الجزء السفلي من الجسم ( الفخذين والساقين )، كما أنه يصيب النساء بنسبة أكبر مقارنة مع الرجال.

رعاش الحركة

وتُسمّ أيضاً “رعاش العمل” أو “الهزة المتعمدة”، ويظهر هذا النوع عند القيام ببعض الحركات مثل حمل كوب الماء، بحيث يبدأ اليد في الاهتزاز، كما أنه مرتبط بمجموعة من اﻷمراض مثل التصلب المتعدد، والصدمة، والسكتة الدماغية.

الأمراض التي تصاحبها الرعشة المفاجئة

توجد مجموعة من الأمراض، والتي تعد الرعشة المفاجئة من بين أهم الأعراض التي تظهر على الشخص عند إصابته بالمرض، ومن بين أهم هذه الأمراض “شلل الرعاش”، والذي يعد مرضاً يمكن وراثته، بحيث يشعر المصاب برعشة في اليدين والوجه والساقين، بالإضافة إلى مجموعة من الأعراض الأخرى، المرض الثاني هو مرض “باركنسون” والذي يبدأ بالظهور بشكل تدريجي وبطيء، وتعد الرعشة المفاجئة من بين أحد أهم الأعراض المصاحبة لهذا المرض، أما المرض الثالث، فهو “الصرع”، لكن لا يمكن الاعتماد على الرعشة فقط في هذا المرض، لأن مريض الصرع تحدث له مجموعة من الأعراض الأخرى التي تؤكد الإصابة بهذا المرض، بحيث تحدث نوبات اهتزاز عنيفة في الجسم في حالة الإصابة بالصرع.

السابق
كيف أجعل طفلي ينام الليل بطوله
التالي
علاج رعشة اليد عند التوتر

اترك تعليقاً