صحة

اسباب فقدان الشهية والخمول

الخمول

فقدان الشهية والخمول ومسببات ذلك

يعاني الكثير من الأشخاص من فقدان الشهية وتختلف الأسباب من شخص إلى آخر مع الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من العوامل والظروف، لأن فقدان الشهية أحياناً يعتبر أمراً طبيعياً في حالة ما إذا كان هذا الأمر مؤقتاً ويزول بعد فترة لكن إن استمر لفترات طويلة فهذا يدل على وجود خلل ما ومن الضروري البحث عنه وإصلاحه قبل تفاقم الأمر، كما يرتبط فقدان الشهية بالخمول كثيراً حيث يعاني الشخص من الحالتين معا، وفي هذا المقال سوف نتعرف على اسباب فقدان الشهية والخمول كما سوف نعرض لكم مجموعة من الحلول أو بالأحرى النصائح العملية للتخلص من فقدان الشهية والخمول.

اسباب فقدان الشهية الغير مزمنة والخمول

يشعر الانسان بعدم الرغبة في الأكل وبأنه فاقد لشهيته ويشعر بالخمول لكن هذا الشعور لا يكون مزمناً ولا يستمر لفترات طويلة في الحالات العادية ومن بين أكثر الأسباب التي قد تؤدي إلى فقدان الشهية والشعور بالخمول لفترات مؤقتة نذكر ما يلي :

  • الحمل : من بين أحد الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الشهية والشعور بالخمول ومن المعروف أن هذا الشعور يستمر لفترة مؤقتة من الحمل ثم يذهب من تلقاء نفسه.
  • الإنفلوانزا : لا شك أن الشخص المصاب بالإنفلوانزا تكون رغبته في الأكل شبه منعدمة، كما أنه يشعر بالخمول والصداع وألم في المفاصل والكثير من الأعراض الأخرى المعروفة في حالة الإصابة بالإنفلوانزا.
  • تهيج في المعدة : إن الإصابة بتهيج في المعدة أو قرحة المعدة أو أي مرض مرتبط بالمعدة سوف يؤدي إلى الشعور بفقدان الشهية وعدم الرغبة في الأكل وأحياناً يشعر الشخص بالخمول بسبب التعب والإرهاق الناتج عن الألم.
  • الإمساك : يعتبر الإمساك من بين أحد الأسباب التي تجعل الشخص لا يرغب في تناول الطعام ويفقد شهيته للأكل كما أنه قد يشعر بالإرهاق والخمول لكن عموما يعتبر الإمساك من بين الأمراض التي يمكن علاجها وبالتالي استعادة الشهية من جديد.
  • التوتر والقلق : تؤثر الأمراض النفسية على الشخص بطريقة أو بأخرى، وبالرغم من أنه لا يمكن اعتبار التوتر والقلق من بين الأمراض النفسية الشديدة إلا أنهما يؤثران بشكل كبير على شهية الفرد وشعوره بالخمول.
  • نزلة البرد : من المعروف أن نزلة البرد تؤدي إلى الشعور بالصداع وألم في المفاصل بالإضافة إلى الإرهاق الشديد والخمول وبالتأكيد إلى فقدان الشهية المؤقت.
  • اختلال في الهرمونات : يؤثر اختلال الهرمونات إلى حدوث مجموعة من الاضطرابات ومن بين أهمها، فقدان الشهية والخمول بالإضافة إلى مجموعة من الأعراض الأخرى.
  • الأدوية : إن تناول بعض الأدوية قد يؤدي بشكل أو بآخر إلى فقدان الشهية والخمول المؤقت على حسب اعتياد الجسم على هذه الأدوية أو الانقطاع عن تناولها.
  • التهاب الجهاز التنفسي : قد يبدو الأمر غريباً نوعاً ما لكنه وارد الحدوث، إذ يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب في الجهاز التنفسي من فقدان الشهية والخمول.

أسباب فقدان الشهية المزمنة والخمول

أحياناً يرتبط فقدان الشهية بسبب ما أو مرض مؤقت وينتهي الأمر بعد انتهاء السبب أو الشفاء من المرض لكن في بعض الحالات يكون فقدان الشهية مزمنا ويرتبط بمجموعة من الأسباب المختلفة اختلافاً كلياً عن الأسباب التي تظهر في حالة فقدان الشهية المؤقت، كما أن أغلب الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية المزمن مصابون بالخمول وغالباً ما يشعرون بالتعب الدائم بسبب قلة الأكل وقلة الطاقة، وفيما يلي سوف نعرض لكم مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الشهية المزمن والخمول الدائم.

  • القولون العصبي : يعتبر مرض القولون العصبي من بين أكثر أمراض الجهاز الهضمي التي تسبب فقدان الشهية المزمن نظراً لكون هذا المرض يؤثر بشكل كبير على شهية المرء، وعموماً أي مشاكل في الجهاز الهضمي قد تؤدي إلى فقدان الشهية المزمن وأحياناً الشعور بالخمول.
  • الربو : يعاني الأشخاص المصابون بالربو من فقدان الشهية المزمن وأحياناً الخمول أيضا، لكن هذا الأخير لا يعتبر شائعاً جداً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الربو.
  • سرطان المعدة والقولون : من المعروف أن للسرطان مجموعة من الأعراض وبالنسبة لسرطان المعدة والقولون فإن العرض الأكثر شيوعاً هو فقدان الشهية المزمن والخمول والتعب، كما أن العلاج الكيميائي يزيد من حدة هذه الأعراض.
  • مضاد الاكتئاب : تؤثر الأدوية المضادة للاكتئاب على المريض بشكل سلبي وتشمل مجموعة من الأعراض ومن بين أهمها هو فقدان الشهية المزمن والشعور الدائم بالخمول، وفور التوقف عن شرب هذه المضادات من الممكن أن يتعافى الشخص من فقدان الشهية المزمن مع مرور الوقت.
  • علاج السرطان : يعتبر علاج السرطان سواء كان العلاج الكيميائي أو الاشعاعي فإنه يؤدي إلى فقدان الشهية المزمن والشعور بالتعب والإرهاق والخمول.
  • مرض الكبد أو الكلي : قد يؤدي مرض الكبد أو الكلي إلى فقدان الشهية والشعور بالخمول.
  • قصور في الغدة الدرقية : إن النشاط المفرط أو القصور في الغدة الدرقية قد يؤدي أيضاً إلى فقدان الشهية بشكل مزمن.

 إن أسباب فقدان الشهية المزمن متعددة ولا يمكن حصرها وهذه الأسباب التي تم ذكرها هنا تعتبر من بين أكثر الأسباب التي قد تؤدي إلى فقدان الشهية وأحياناً الشعور بالخمول، لكن يجب الإنتباه إلى أن فقدان الشهية لا يعني بالضرورة إصابة الشخص بإحدى هذه الأمراض لأن هذه الأمراض تعتبر من بين الأمراض المزمنة والمعقدة نوعاً ما وغالباً ما يتم اكتشاف المرض أولاً ثم فقدان الشهية ثانياً لكن عموماً تظل هذه الأمراض من بين أكثر الأمراض الشائعة التي قد تؤدي إلى فقدان الشهية والشعور بالخمول.

علاج فقدان الشهية والخمول

إن فقدان الشهية لا يعتبر مرضاً مستعصياً ولا يمكن علاجه بل إن الكثير من الأشخاص تمكنوا من الشفاء منه بشكل نهائي بعد التخلص من الأسباب المؤدية إليه أولاً وبعد اتباع مجموعة من الخطوات التي تساعد كثيراً في استعادة الشهية مرة أخرى ومن بين أبرز هذه الخطوات نذكر ما يلي :

  • تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة يمكن للشخص الفاقد لشهيته أن يتناولها وبهذه الطريقة سوف يتمكن الشخص من تناول كميات معقولة، وبدل أن يتناول ثلاث وجبات رئيسية تصبح ست وجبات أو أكثر على قدر الاستطاعة ويتم تقسيم هذه الوجبات على مدار اليوم.
  • عدم الأكل منفرداً لأن الأكل المنفرد يشعر الشخص بالشبع بسرعة وبالتالي يتناول كميات صغيرة جدا.
  • الإكثار من الأطعمة السائلة مثل الحساء أو أي وجبة أخرى سائلة لأن هذا النوع من الأطعمة لا يشعر الشخص بالشبع بسرعة رغم كونه فاقداً للشهية.
  • التخلص من المشاكل النفسية التي تسبب التوتر والقلق والإرهاق، لأن فقدان الشهية يرتبط بشكل كبير بهذه الأمراض، كما أن إمكانية التخلص منها تعد واردة جداً بما أنها أمراض يمكن علاجها على عكس الأمراض المزمنة التي لا يمكن علاجها نهائياً وإنما التعايش معها فقط مثل السرطان وغيره.
  • تناول الأطعمة المفضلة قد يساعد كثيراً على تحسين شهية الفرد ورغبته في تناول الطعام بشكل أكبر خاصة في الفترة الأولى التي يحاول الشخص تحسين شهيته فيها.
السابق
تحويل ملف الوورد لصورة
التالي
اين يوجد فيتامين الكولين

اترك تعليقاً