أمراض الأطفال

اعراض ظهور الأسنان عند الاطفال

تسنين الرضيع، علامات ظهور اسنان الاطفال الرضع

ما هو التسنين عند الأطفال

التسنين هو العملية التي تبدأ بها أسنان الطفل الرضيع بالبزوغ والخروج والتسبب بشق اللثة، ويحدث ذلك في فترة معيّنة من عمر الطفل الرضيع تختلف من طفل إلى آخر وتتراوح بين الـ 6 حتى 24 شهراً.

حقائق حول التسنين وظهور الأسنان عند الرضع

  • التسنين هو العملية التي يحدث فيها بزوغ أسنان الطفل أو تكسر اللثة، ويحدث عموما بين عمر 5 إلى 24 شهراً.
  • تشمل أعراض التسنين التسبب بالتهيّج، للثة الرقيقة واللثة المنتفخة، وتشمل أيضاً رغبة الطفل الرضيع في وضع أصابعه في فمه في محاولة منه للحد من الانزعاج الناتج عن ذلك.
  • لا توجد أعراض مثل الحمى والسعال والإسهال والبرد عندما يبدأ الطفل بالتسنين.
  • الأدوية الموضعية التي تحتوي على البنزوكائين قد تسبب آثاراً جانبية خطيرة ومميتة ويجب عدم استخدامها لعلاج أعراض التسنين.
  • يجب أن يكون استخدام مسكنات الآلام عن طريق الفم بناءً على وصفة طبية.

ظهور الأسنان عند الأطفال الرضع

متى يبدأ الأطفال في التسنين

ظهور أعراض التسنين في العادة تسبق ظهور الأسنان بعدة أيام قليلة، على لارغم من أن السن الأول للطفل يمكن أن يظهر في العمر بين 4 و 10 أشهر، فإن السن الأول عاد ما يظهر في عمر 6 شهور تقريباً، ووفقاً لبعض أطباء الأسنان فإن هناك نمط عائل لأسنان “مبكرة” أو “متوسطة” أو “متأخرة”.
وهناك حالة نادرة نسبياً ، تسمى بـ “أسنان الولادة”، وتتمثل في وجود الأسنان لدى الطفل الوليد عند الولادة، ويحدث ذلك لدى مولودٍ واحد من بين 2000 إلى 3000 مولود حي، وغالباً ما تكون الأسنان مشوّهة.

سبب حدوث الألم في مرحلة التسنين عند الأطفال

عند تحرك السن أسفل سطح نسيج اللثة، فقد تظهر المنطقة متورمة قليلاً في بعض الأحيان وذات لون أحمر، قد تكون بعض الأسنان أكثر حساسية من غيرها عند البزوغ، وقد يسبب بزوغ الأضراس الكبيرة مزيداً من الإزعاج نظراً للمساحة السطحية الأكبر التي سوف يثور ويبزغ الضرس من خلالها.

علامات وأعراض ظهور الأسنان لدى الأطفال

يبدأ معظم الأطفال في الدخول بمرحلة التسنين في العمر ما بين 4 إلى 7 أشهر، ولدى البعض الآخر في وقت لاحق، وتختلف الأعراض الظاهرة من طفل إلى آخر إلا أنها في الغالب تتشابه بعدة أعراض تحدث لدى جميع الأطفال الرضع في هذه المرحلة، وبشكل عام، فإن التسنين يتسبب بوجود انزعاج وعدم راحة في اللثة والفك، حيث تستع سن الرضيع الأولى للبزوغ والبروز عبر سطح اللثة.

علامات وأعراض التسنين

  • زيادة في نزول اللعاب السائل من الفم (الترويل).
  • قلة الهدوء والنوم بسبب الإنزعاج في اللثة.
  • تغييرات في أنماط الأكل والنوم.
  • رفض الطعام بسبب ألم منطقة اللثة.
  • ضجيج يأتي ويذهب بين اللحظة والأخرى.
  • تورم في اللثة.
  • جلب الطفل الرضيع يديه نحو فمه.
  • طفح جلدي معتدل حول الفم بسبب تهيج الجلد الثانوي لإفراز اللعاب.

الأعراض والعلامات الغير مرتبطة بالتسنين

قد تظهر لدى الطفل الرضيع أعراضاً معينة في ذات العمر التي سوف تبدأ فيه أسنانه بالبزوغ، وقد تحسب الأمهات بأن هذه الأعراض هي أعراض التسنين وهي أعراض طبيعية، لكنها قد تكون على عكس ذلك ويجب مراجعة الطبيب في هذه الحالات

  • حدوث حمى وارتفاع في درجة الحرارة خاصة إذا كانت أكثر من 38.3 درجة مئوية أو 101 درجة فهرنهايت.
  • الإسهال.
  • سيلان الأنف.
  • السعال.
  • طفح على الجسم.
  • هدوء لمدة طويلة على غير المعتاد.

هل يتسبب التسنين بالحمى

ما هي الحمى

الحمى هي ارتفاع في رجة حرارة الجسم الطبيعية والبالغة 37 درجة مئوية، أو 98.6 فهرنهايت، والحمى ليست مرضاً في حد ذاته فتكون الحمى عادةً علامة على أن الجسم يكافح العدوى، عندما يتم تنشيط نظام الدفاع (المناعي) للجسم من قبل جرثومة ما، تحدث ردود فعل كثيرة في الجسم، الحمى هي علامة واحدة من هذه التفاعلات التي تحدث.

هل يوجد علاقة بين التسنين وارتفاع درجة حرارة الطفل

لم تظهر الأبحاث التي أجريت وجود علاقة سببية بين التسنين وتطوّر الحمى، الالتهابات الفيروسية التي تحدث عادةً بشكل مستقل في وقت واحد مع وقت بزوغ الأسنان قد ينتج عنها حمى وارتفاع في درجة الحرارة (لا يزيد عن 38.3 درجة مئوية)، ومع ذلك ليس هناك فيروس التسنين.

كيف اعرف حرارة التسنين

كما ذكرنا فإن وجود حمى وارتفاع في درجة حرارة الطفل ليس من أعراض التسنين المباشرة، ولكن قد يحدث ذلك نتيجة وجود التهابات فيروسية تحدث بشكل مستقل في ذات الوقت التي تبرز فيه الأسنان لدى الطفل، وفي حال ملاحظة وجود ارتفاع في درجة حرارة الطفل فيجب ألا يتجاوز هذا الارتفاع الـ 38.3 درجة مئوية.

هل يتسبب التسنين بالقيء

كلّا ، فإن عملية التسنين غير مرتبطة بالقيء وليس من أعراضه، ويجب عدم الربط بينهما، والبحث عن مسببات القيء وفق حالة الطفل أو من خلال استشارة الطبيب المختص في حال كان التقيؤ مسبباً للقلق.

هل يوجد علاقة بين التسنين عند الأطفال والاسهال

ليس هناك أي علاقة بين حدوث الإسهال وبين أعراض التسنين لدى الأطفال الرضّع، ففي حال وجود الإسهال لدى الطفل لا يجب ربط ذلك بالتسنين ويجب البحث عن سبب حدوث الإسهال من خلال استشارة الطبيب.



السابق
الطفح الجلدي لدى الأطفال خلال فترة التسنين
التالي
جدول التسنين عند الاطفال

اترك تعليقاً