الحمل و الولادة

التحاميل المهبلية والجماع

التحاميل المهبلية، الجماع بعد وضع التحاميل المهبلية

التحاميل المهبلية وأثرها على الجماع

التحاميل المهبلية هي عبارة عن دواء موضعي، مثله مثل باقي الأدوية التي يتم وصفها لعلاج أي مرض، غير أن الفرق بين هذه التحاميل وبين الأدوية الأخرى، أنها لا تؤخذ عن طريق الفم، بل يتم ذلك عن طريق المهبل كعلاج موضعي، ويقوم الطبيب بوصفها لعلاج مجموعة من الأمراض، كما يتم استخدامها لمنع الحمل، لكن من الضروري جداً الانتباه لطريقة استخدامها للحصول على أفضل النتائج، كما يمكن استخدام هذه التحاميل للقضاء على البكتيريا والفطريات، خاصة أن أغلب النساء يعانين من هذه المشكلة التي تؤدي إلى الشعور بالحكة، مما يسبب الإزعاج، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم الطريقة الصحيحة لاستخدام التحاميل المهبلية، وعلاقة التحاميل المهبلية بـالجماع، إضافةً إلى الآثار السلبية والإيجابية لاستخدام هذه التحاميل.

الطريقة الأمثل لاستخدام التحاميل المهبلية

تعتبر التحاميل المهبلية مثل المضادات الحيوية أو مضادات الفطريات، حيث أن دورها يتجلّى في القضاء على الفطريات والبكتيريا المتواجدة في المهبل، والتي تسبب مجموعة من المشاكل لأغلب النساء، سيّما النساء اللواتي يتعرضن لها، ومن أبرز هذه المشاكل هي الحكة والإلتهاب، مما يؤدي إلى الشعور بانزعاج كبير والاضطرار إلى الذهاب لزيارة الطبيب، والذي غالباً يصف التحاميل المهبلية لعلاج هذه الفطريات والبكتيريا، والطريقة الملائمة لاستعمال هذه التحاميل المهبلية هي كالتالي :

خطوات إستخدام التحاميل المهبلية

بدايةً، يجب الحرص على نظافة اليدين ونظافة المنطقة الحساسة، ومن ثم تجفيف هذه المنطقة جيداً، بعد ذلك يجب أخذ الأداة الطبية وملء هذه الأخيرة بالتحاميل، بعد قراءة التعليمات المُرفقة معها، ثم بعد ذلك يجب على المرأة التي سوف تأخذ هذه التحاميل الاستلقاء على ظهرها، مع ثني ركبتيها، ومن ثم إدخال الأداة الطبية في فتحة المهبل، وبعد أن تنزل تلك التحاميل إلى الداخل يجب عليكِ القيام بسحب الأداة الطبية والتخلُّص منها، لأن هذه الأداة الطبية لا يفضل استخدامها أكثر من مرة واحدة، وذلك تجنباً لحدوث أي مشاكل مثل الالتهاب أو الحكة أو أي مشاكل أخرى، كما أنه يجب البقاء على وضعية الإستلقاء لفترة معقولة، وذلك منعاً لتسرُّب هذه التحاميل، لهذا تُعتبر فترة ما قبل النوم هي الفترة الأفضل لاستخدام هذه التحاميل، نظراً لإطالة وضعية الإستلقاء مما يضمن بنسبة كبيرة عدم تسرُّب أو سقوط تلك التحاميل بأي شكل مُمكن.

التحاميل المهبلية والجماع

يتساءل الكثير من الأشخاص حول تأثير التحاميل المهبلية على العلاقة الحميمية وهل يعوق استخدام هذه التحاميل عملية الجماع لكن الإجابة عن هذا السؤال لا يمكن حصرها في خانة واحدة أو جواب واحد لهذا سوف نقوم فيما يلي بعرض مجموعة من التأثيرات التي تسببها هذه التحاميل على العلاقة الحميمية :

  • لا يجب استخدام هذه التحاميل قبل العلاقة الحميمية بفترة قصيرة، لأنها تعوق عملية الجماع.
  • إذا كان استخدام هذه التحاميل المهبلية بغرض التخلص من الفطريات والبكتيريا، فلا يجب على الزوجين القيام بعلاقة جنسية، لأن هذه التحاميل تقوم بطرد البكتيريا من الرحم إلى الخارج، بمعنى آخر إلى المهبل، وهذا الأمر قد يتسبب في نقل هذه البكتيريا إلى الزوج أو أي مشاكل أخرى.
  • تعمل التحاميل المهبلية على تضييق المهبل والتخلص من الرائحة الكريهة، بالإضافة إلى طرد البكتيريا والفطريات، مما يُحسِّن العلاقة الجنسية بين الزوجين.
  • تُساعد التحاميل المهبلية بشكل كبير على نقل الأمراض جنسياً، على عكس الإعتقاد الشائع بكونها تمتنع انتقال الأمراض المنقولة جنسياً، لهذا من الأفضل تجنُّب الجماع أثناء استخدام هذه التحاميل.

أنواع التحاميل المهبلية

إن التحاميل المهبلية تأتي بعدة أشكال كما أن خصائصها مختلفة من واحدة إلى أخرى وأهم هذه الأنواع نذكر ما يلي :

  • تحاميل مهبلية مانعة الحمل : تفضل الكثير من السيدات استخدام التحاميل المهبلية لمنع الحمل بدل الموانع الأخرى، نظراً لكونهن يعانين من حساسية تجاه الموانع الأخرى، أو تسبب لهن المشاكل، لهذا يفضلن استخدام هذه التحاميل.
  • تحاميل مهبلية معالجة للبكتيريا والفطريات : باعتبار أن أغلب النساء يُعانين من هذه المُشكلة، ولأن هذه التحاميل فعالة جداً للتخلص من هذه البكتيريا في فترة وجيزة، فإنها تُعتبر الخيار الأول لأغلب السيدات، إضافةً إلى أن هذه التحاميل تعمل على التخلص من رائحة المهبل الكريهة، والتي تُعد مشكلةً كبيرةً تعاني منها الكثير من النساء.
  • تحاميل مهبلية تثبت الحمل : بعض النساء يعانين من مشاكل الحمل، بحيث يصعب حُدوث الحمل لديهن، لهذا فإنهُن يَقُمنَ بالإستعانة بهذه التحاميل في حال حُدوث الحمل، والتي تعمل على تثبيت الحمل، كما أن الكثير من النساء استطعن أن يتخلصوا من مشكل تثبيت الحمل بفضل هذه التحاميل.
  • تحاميل تضييق المهبل : تُعاني الكثير من النساء من توسع المهبل بسبب الولادات المتكررة والعلاقة الجنسية، ويُؤثر هذا الأمر على علاقتها الجنسية بشريكها، كما يُفقدها ثقتها بنفسها، لهذا يتم استخدام هذه التحاميل التي تقوم بتضييق المهبل بعد استخدامها لفترات معقولة.
  • تحاميل مهبلية لتعديل حموضة المهبل : تتغير حموضة المهبل بسبب مجموعة من العوامل والأسباب، وهذا الأمر قد يؤدي إلى حدوث مجموعة من المشاكل، وبسبب هذا الأمر يتم استخدام هذا النوع من التحاميل.

أشكال التحاميل المهبلية

لا يُؤثر شكل التحاميل المهبلية على طريقة الاستخدام، أو على أي شيءٍ آخر، وتُوجد هذه التحاميل بثلاثة أشكال مختلفة، وهي : تحاميل مهبليى كروية الشكل، تحاميل مهبلية مخروطية الشكل، تحاميل مهبلية بيضاوية الشكل، ويتم استخدامها عن طريق أداة طبية، ويجب تغيير هذه الأداة عند كل استخدام.

السابق
هل يمكن العثور على الايفون عن طريق الرقم التسلسلي
التالي
فطريات المهبل والجماع

اترك تعليقاً