الحمل و الولادة

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

تربتط أعراض الدورة الشهرية بمتلازمة ما قبل الحيض (PMS)، حيث أنها مجموعة من الأعراض المرتبطة بها والتي تحدث عادةً قبل أسبوع أو أسبوعين من الدورة الشهرية، وتتوقف بعد بدء الدورة، يمكن أن تكون أعراض الدورة الشهرية مشابهة لأعراض الحمل المبكر، لذلك سنتطرق في هذا المقال لمعرفة الفرق بين أعراض وجع الدورة ووجع الحمل.

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

لمعرفة الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، يجب معرفة الاختلافات بين أعرض كلاً منهما، مثل:

 ألم الثدي

خلال الدورة الشهرية، يمكن أن يحدث تورم للثدي خلال الفترة التي تسبق الدورة الشهرية وحتى بدايتها،  يتراوح توّرم الثدي من توّرم خفيف إلى توّرم شديد، وعادة ما يكون أشد توّرماً قبل الدورة الشهرية، فقد تشعر المرأة بتوّرم في أنسجة الثدي، خاصة في المناطق الخارجية منه، قد يُصاحب التوّرم ألم شديد في الثدي، غالبًا ما يتحسن هذا الألم أثناء الدورة الشهرية أو بعدها مباشرة، حيث تقل مستويات هرمون البروجسترون لديك.

أثناء الحمل، قد يكون ثدييك خلال فترة الحمل المبكرة حساس وله ملمس ناعم، وقد يشعر البعض أيضاً بثقل وتوّرم، يحدث هذا التورم عادةً بعد أسبوع إلى أسبوعين من الحمل، ويمكن أن يستمر لفترة من الوقت مع ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون بسبب الحمل.1

النزيف

أثناء الدورة الشهرية (PMS)، لن يكون لديك نزيف أو لن تكتشف بعد ظهور الدورة الشهرية، وعندما يكون لديك الدورة الشهرية، يكون التدفق أثقل بشكل ملحوظ ويمكن أن يستمر لمدة تصل إلى أسبوع.

أثناء الحمل، بالنسبة للبعض تتمثل إحدى علامات الحمل الأولى في نزيف مهبلي خفيف أو ظهور بقع وردية أو بنية داكنة وذلك دليل علي انغماس البويضة في الرحم، يحدث هذا عادةً بعد 10 إلى 14 يوماً من الحمل وهو عادة لا يكفي لملء الفوط الصحية أو السدادات القطنية، يستمر النقط الخفيفة من الدم إلي بضع ساعات أو يومين فقط وهو فترة أقل من فترة الدورة الشهرية.

التغيّرات المزاجية

أثناء الدورة الشهرية (PMS)، قد تكون سريع الانفعال وتشعر بشعور متغيّر أثناء الدورة الشهرية، قد يكون لديك أيضا نوبات البكاء وتشعر بالقلق، و تختفي هذه الأعراض عادة بعد بدء الدورة الشهرية، ممارسة بعض التمارين الرياضية والنوم قد يساعد في التخلص من مزاج PMS، ولكن إذا كنت تشعر بالحزن أو الإرهاق أو اليأس أو نقص الطاقة لمدة أسبوعين أو أكثر، فقد يُصيبك ذلك بالاكتئاب فعليك بالتوجه إلي الطبيب حينها.

أثناء الحمل، إذا كنت حاملاً، فقد يتغير حالتك المزاجية لفترة أطول قد تصل إلي المخاض، من المرجح أن تكون عاطفياً أكثر أثناء الحمل، و قد تكون نشيطًا ومتحمسًا بسبب انتظارك لمولودك الجديد، قد تشعر أيضاً بلحظات من البكاء واليأس، كما هو الحال مع الدورة الشهرية، ويمكن لهذه الأعراض الأخيرة تُسبب أيضاً في الاكتئاب، لذلك يُمكنك الذهاب حينها إلي طبيبك لحل هذه المشكلة.

 التعب

أثناء الدورة الشهرية، قد يحدث تعب شائع أثناء الدورة الشهرية، وكذلك قد تنام كثيراً، يجب أن تختفي هذه الأعراض عندما تبدأ الدورة الشهرية، و يمكن أن تُساعد ممارسة بعض التمارين الرياضية على تحسين نومك وتقليل التعب.

أثناء الحمل، يمكن أن تزيد مستويات هرمون البروجسترون من التعب، يمكن أن يكون التعب أكثر وضوحاً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولكنه قد يستمر طوال فترة الحمل، فلمساعدة جسمك على التأقلم، تأكد من تناول الطعام بشكل جيد والحصول على قسط كبير من النوم.

الغثيان

أثناء الدورة الشهرية، لا ينبغي أن تتوقع الغثيان أو القيء إذا تأخرت الدورة الشهرية لكن قد يحدث بعض الانزعاج الهضمي مثل الغثيان، الذي قد يصاحب أعراض الدورة الشهرية.

أثناء الحمل، غثيان الصباح هو أحد العلامات الكلاسيكية الأكثر وضوحاً التي تدل علي أنك حامل، فغالباً ما تبدأ نوبات الغثيان بعد شهر من الحمل، قد يظهر معه القئ وقد لا يظهر، على الرغم من الاسم يمكن أن يحدث غثيان الصباح في أي وقت من اليوم، ومع ذلك لا تعاني جميع النساء من غثيان الصباح.

الرغبة الشديدة في تناول الطعام

أثناء فترة الدورة الشهرية PMS، من المحتمل أن تلاحظ أن نظامك الغذائي تغيّر، فقد تشتهي الشوكولاتة أو الكربوهيدرات أو السكريات أو الحلويات أو الأطعمة المالحة، أو قد يكون لديك شهية كبيرة تجاه الطعام، هذه الرغبة الشديدة لا تحدث بالقدر نفسه عندما تكونين حامل.

أثناء الحمل، قد يكون لديك الرغبة الشديدة في أكل طعام محدد، وربما قد تكون غير مهتم تماماً تجاه الأطعمة الأخرى، فقد يكون لديك أيضاً نفور من بعض الروائح والأذواق، حتى تلك التي أعجبت بها من قبل، هذه الأعراض قد تستمر معك طوال فترة الحمل.

قد يكون لديك أيضاً أثناء فترة الحمل متلازمة بيكا، حيث تأكل بشكل إلزامي العناصر التي ليس لها قيمة غذائية مثل الثلج أو الأوساخ أو رقائق الطلاء المجففة أو القطع المعدنية، إذا كانت لديك الرغبة الشديدة في تناول المواد غير الغذائية، فيجب التحدث مع طبيبك علي الفور.

التشنج

أثناء الدورة الشهرية PMS، إذا كان لديك PMS فقد تواجه عسر الطمث، وهي تشنجات تحدث قبل 24 إلى 48 ساعة من الدورة الشهرية، من المحتمل أن ينخفض هذا ​​الألم أثناء الدورة الشهرية وينتهي في نهاية المطاف بنهاية التدفق، غالباً ما تنخفض تقلصات الدورة الشهرية بعد الحمل الأول أو مع تقدم العمر.

أثناء الحمل، قد تواجه تقلصات خفيفة في وقت مبكر من الحمل، من المحتمل أن تشعر بنفس التشنجات والألم الذي شعرت به أثناء الدورة الشهرية، لكنها ستكون في معدتك السفلية أو أسفل الظهر.

إذا كان لديك تاريخ لفقدان الحمل أو الإجهاض من قبل، فلا تتجاهل هذه الأعراض، يجب عليك أن تلتزم الراحة، و إذا لم يهدأ، يجب التحدث مع طبيبك علي الفور، يمكنك الشعور بهذه التشنجات لمدة قد تصل إلي أسابيع حتي أشهر طوال فترة الحمل. 2

المراجع

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/321456.php#other-early-signs-of-pregnancy[]
  2. https://www.healthline.com/health/womens-health/pms-symptoms-vs-pregnancy-symptoms#cramping[]
السابق
كم يعيش مريض الثلاسيميا؟
التالي
هل يظهر سرطان الثدي فجأة؟

اترك تعليقاً